آصف بن برخيا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

هذه نسخة قديمة من هذه الصفحة، وقام بتعديلها Mr.Ibrahembot (نقاش | مساهمات) في 03:03، 12 فبراير 2021 (بوت : تخصيص البذرات). العنوان الحالي (URL) هو وصلة دائمة لهذه النسخة، وقد تختلف اختلافًا كبيرًا عن النسخة الحالية.

اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
آصف بن برخيا
Name of Asif ibn Barkhiya.svg
 

معلومات شخصية
الحياة العملية
المهنة قائد ديني  [لغات أخرى]‏  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات

آصف بن برخيا هو أحد علماء بني إسرائيل ومن المقربين من الملك سليمان وكان يملك العلم الكبير ويعلم باسم الله الأعظم ويرى عدد من العلماء أنه من أحضر عرش ملكة سبأ إلى الملك سليمان بن داود بطرفة عين.[1] ذكر البعض بأنه كاتب الملك وذكر آخرون أنه وزير الملك وأنه ابن أخته.[2] ومع أنه لم يذكر بالاسم في القرآن إلا أن عددا من المفسرين والعلماء ذهبوا إلى أنه "من عنده علم من الكتاب" المذكور في سورة النمل الآية 40.[3][4] لم يذكر بالاسم في القرآن أو في أي من الأحاديث الشريفة لكنه ذكر اسمه في العديد من كتب العلماء والمفسرين بأنه الشخص الذي أحضر عرش بلقيس. كما ينتشر ذكره في كتب السحر وبين المهتمين بعلوم الروحانيات وينسب له كتاب بعنوان "الأجناس".[5]

روابط خارجية

المراجع

  1. ^ تفسير ابن كثير، 6/ 192 نسخة محفوظة 14 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ البداية والنهاية/الجزء الثاني/قصة سليمان بن داود عليهما السلام لابن كثير "نسخة مؤرشفة"، مؤرشف من الأصل في 3 أكتوبر 2018، اطلع عليه بتاريخ 1 يوليو 2014.
  3. ^ Ra bracket.png قَالَ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ أَيُّكُمْ يَأْتِينِي بِعَرْشِهَا قَبْلَ أَنْ يَأْتُونِي مُسْلِمِينَ Aya-38.png قَالَ عِفْرِيتٌ مِنَ الْجِنِّ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَنْ تَقُومَ مِنْ مَقَامِكَ وَإِنِّي عَلَيْهِ لَقَوِيٌّ أَمِينٌ Aya-39.png قَالَ الَّذِي عِنْدَهُ عِلْمٌ مِنَ الْكِتَابِ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَنْ يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ فَلَمَّا رَآهُ مُسْتَقِرًّا عِنْدَهُ قَالَ هَذَا مِنْ فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَنْ شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ Aya-40.png La bracket.png
  4. ^ تفسير القرطبي، صفحة 380 نسخة محفوظة 01 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ عيلي, ر. وتايلر، ت. (2007). موسوعة الاشباح والارواح. نيويورك،: دار نشر تشيكمارك.