أمازيغية الأطلس المتوسط الشرقي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

هذه نسخة قديمة من هذه الصفحة، وقام بتعديلها عبد الكريم للوشت (نقاش | مساهمات) في 13:15، 21 نوفمبر 2020 (ايت سغروسن وليس بني سغروشن). العنوان الحالي (URL) هو وصلة دائمة لهذه النسخة، وقد تختلف اختلافًا كبيرًا عن النسخة الحالية.

اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أمازيغة الأطلس المتوسط الشرقي
الاسم الذاتي (بالأمازيغية وسط الأطلس: ⵜⵎⴰⵣⵖⵜ)‏  تعديل قيمة خاصية (P1705) في ويكي بيانات

Eastern Middle Atlas Berber.PNG

الناطقون بين 150,000 و200,000 نسمة[1]
الدول  المغرب
الكتابة تيفيناغ،  وأبجدية لاتينية،  وأبجدية عربية  تعديل قيمة خاصية (P282) في ويكي بيانات
النسب لغات أفريقية آسيوية عدل القيمة على Wikidata
يونيكود قد تحتوي هذه الصفحة على حروف يونيكود.


أَمَازِيغِيَّةُ الأَطْلَسِ المُتَوَسِّطِ الشَّرْقِيِّ هي مجموعة لهجات أمازيغية يُتَحَدَّثُ بها في شمال شرق وأقصى شرق جبال الأطلس المتوسط، في المغرب. وهي لهجات قبائل آيت سغروشن، وبني وراين، ومرموشة، وبني علاهم، وبني أيوب، وبني مرغي.[2][3] يبلغ مجموع ناطقيها ما بين 150 و200 ألف نسمة.[4]

بالرغم من كون هذه اللهجات تحقق وضوحا لسنيا مع لهجات أمازيغية الأطلس المتوسط المجاورة، والتي تُصَنَّفُ في الغالب ضمنها، إلا أنها تنتمي في الواقع إلى اللغات الزناتية، وتعتبر بامتياز وسيطةً بينها وبين لغات الأطلس، وخاصة أمازيغية الأطلس المتوسط السابق ذكرها.[5][6]

تعد السغروشنية والوراينية الأكثر دراسة من بين هذه اللهجات، في حين كانتا لهجتا مرموشة وبني علاهم موضوع دراسات قليلة، ولم تشمل أي دراسة اللهجتين المتبقيتين.

المراجع

  1. ^ Kossmann, The Arabic Influence on Northern Berber, pp.20-22 (Brill, 2013)
  2. ^ Annales de géographie: bulletin de la Société de géographie, Volume 33, p.275 (A. Colin, 1924)
  3. ^ J. Bourrilly، Éléments d'ethnographie marocaine [عناصر من الإثنوغرافيا المغربية] (باللغة الفرنسية)، ص. 42.
  4. ^ مَارْتِن كُوسْمَن، The Arabic Influence on Northern Berber [التأثير العربي على الأمازيغية الشمالية]، ص. 20–22.
  5. ^ Revue d'ethnographie et des traditions populaires, Volume 2, p.68 (Société française d'ethnographie, 1921)
  6. ^ مارتن كوسمن. Berber subclassification (preliminary version, unpublished). الصفحات 2–3. نسخة محفوظة 2017-11-13 على موقع واي باك مشين.