باكلوفين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

هذه نسخة قديمة من هذه الصفحة، وقام بتعديلها JarBot (نقاش | مساهمات) في 00:34، 15 أغسطس 2020 (بوت:إصلاح رابط (1)). العنوان الحالي (URL) هو وصلة دائمة لهذه النسخة، وقد تختلف اختلافًا كبيرًا عن النسخة الحالية.

اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
باكلوفين
Baclofen.svg

باكلوفين
الاسم النظامي
(RS)-4-Amino-3-(4-chlorophenyl)butanoic acid
يعالج
اعتبارات علاجية
اسم تجاري Lioresal, Liofen, Gablofen
ASHP
Drugs.com
أفرودة
الوضع القانوني إدارة الغذاء والدواء:وصلة
فئة السلامة أثناء الحمل C (الولايات المتحدة)
طرق إعطاء الدواء Oral, إعطاء داخل القراب
بيانات دوائية
توافر حيوي well absorbed
ربط بروتيني 30%
استقلاب (أيض) الدواء 85% excreted in urine/faeces unchanged. 15% metabolised by deamination
عمر النصف الحيوي 1.5 to 4 hours
إخراج (فسلجة) renal (70-80%)
معرّفات
CAS 1134-47-0 ☑Y
ك ع ت M03M03BX01 BX01
بوب كيم CID 2284
IUPHAR 1084
ECHA InfoCard ID 100.013.170  تعديل قيمة خاصية (P2566) في ويكي بيانات
درغ بنك DB00181
كيم سبايدر 2197 ☑Y
المكون الفريد H789N3FKE8 ☑Y
كيوتو D00241 ☑Y
ChEBI CHEBI:2972 Yes Check Circle.svg
ChEMBL CHEMBL701 Yes Check Circle.svg
بيانات كيميائية
الصيغة الكيميائية C10H12ClNO2 
الكتلة الجزيئية 213.661 g/mol

باكلوفين (Baclofen) (الاسم التجاري الاصلي Lioresal، هو من الأدوية المتاحة على نطاق واسع) هو دواء مرخ للعضلات، يعمل على الجهاز العصبي المركزي، ويشمل العمود الفقري. يخفف من التشنجات، تقلصات وارتخاء العضلات الناتجة عن امراض مثل التصلب المتعدد (MyltipleSclerosis) واصابة العمود الفقري. يستخدم أيضا، لعلاج التشنجات الناتجة عن اصابة في الدماغ، شلل دماغي (Cerebral Palsy) أو الجلطة الدماغية (Stroke).[2][3] بالرغم من ان هذا الدواء لا يعالج هذه الامراض، الا انه يزيد من القدرة على الحركة، ويمكن من منح علاجات أخرى مثل العلاج الطبيعي (Physiotherapy). الاحتمالات ان يتسبب الدواء بضعف في العضلات، اقل منها لدى ادوية مماثلة، والاثار الجانبية مثل الدوار والسبات هي اثار مؤقتة. قد يسبب الباكلوفين عند المسنين تشويشا وهلوسات..[4]

الاستعمال الطبي

  • الشكل الصيدلاني: اقراص.

التشنج

يستخدم باكلوفين في المقام الأول لعلاج إضرابات الحركة التشنجية ، خصوصا في حالات إصابات النخاع الشوكي ، الشلل الدماغي، و التصلب المتعدد.[5] لا ينصح باستخدامه في الأشخاص الذين يعانون من السكتة الدماغية أو مرض باركنسون.[5]

الإدمان

اعتبارا من 2013 لا ينصح بباكلوفين كعلاج من متلازمة انسحاب الكحول على الرغم من الأدلة الواعدة.[6][7] ربما، مع ذلك، يثبت أنه علاج لإدمان الكحول[6]

الجرعة

  • 3 مرات في اليوم مع الاكل أو الحليب.
  • الكبار: 15 مليغرام في اليوم (جرعة اولية) لمدة 3 ايام. يمكن زيادة الجرعة ب- 5 مليغرام كل 3 ايام حسب الحاجة. الجرعة القصوى 100 مليغرام في اليوم.

بداية الفعالية

قد يحدث تاثير معين بعد 2 - 3 ساعات. ولكن قد تمر بضعة اسابيع لملاحظة التاثير الإيجابي الكامل. مدة الفعالية: حتى 8 ساعات.

وقف الدواء

لا يجب التوقف عن الدواء دون استشارة الطبيب، الذي يقوم بمراقبة خفض تدريجي في تناول الجرعة. قد يسبب توقف مفاجئ هلوسات وتشنجات.

جرعة زائدة

من المفروض ان اخذ جرعة زائدة سهوا لا يسبب مشاكل خاصة. قد تسبب جرعات زائدة كبيرة شعورا بالضعف، قيئا، وسباتا عميقا، يجب اعلام الطبيب.

التخزين والحفظ

يحفظ بعبوة محكمة الاغلاق في مكان بارد وجاف، بعيدا عن متناول الاطفال.

نسيان الجرعة

يجب اخذ الجرعة حال تذكرها. إذا توجب اخذ الجرعة التالية خلال ساعتين، فيجب اخذ جرعة الآن وتجاوز الجرعة التالية.

تحذيرات

  • أثناء الحمل: لم يتحدد امان استخدام الدواء خلال الحمل. لا توجد معلومات كافية، فيما يتعلق بامان الدواء لدى الإنسان. يسبب الباكلوفين عن طريق الفم تشوهات، فقط عند جزء من حيوانات المختبر. يجب اخذه في فترة الحمل، فقط في الاحوال التي لا بد منها. من المفضل استشارة الطبيب (C).
  • الرضاعة: ينتقل الدواء إلى حليب الام، الا انه عند تناول الجرعات العادية فمن غير المفروض ان تكون هناك تاثيرات سلبيه على الاطفال
  • الاطفال والرضع: يجب تقليل وملائمة الجرعة حسب الجيل والوزن.
  • كبار السن: احتمال كبير لظهور اثار جانبيه. من المحتمل ان تكون هنالك حاجه لتقليل الجرعة المعطاة.
  • السياقة: يجب الامتناع عن السياقة حتى تتضح ماهية تاثير الدواء، حيث من الممكن ان يسبب ضبابية (طمس).
  • العملية الجراحية والتخدير: يجب ابلاغ الطبيب الجراح أو الطبيب المخدر عن استعمال هذا الدواء.

تأثيرات جانبية

  • دوخة.
  • غيبوبة.
  • غثيان.
  • إمساك
  • صداع.
  • ضعف العضلات.
  • تعب.
  • نسيان/ارتباك.[8]

المصادر

  1. ^ مُعرِّف المُصطلَحات المرجعيَّة في ملف المخدرات الوطني (NDF-RT): https://bioportal.bioontology.org/ontologies/NDFRT?p=classes&conceptid=N0000146719 — تاريخ الاطلاع: 13 ديسمبر 2016
  2. ^ Mezler M., Müller T., Raming K. (فبراير 2001)، "Cloning and functional expression of GABA(B) receptors from Drosophila"، Eur. J. Neurosci.، 13 (3): 477–486، doi:10.1046/j.1460-9568.2001.01410.x، PMID 11168554.{{استشهاد بدورية محكمة}}: صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  3. ^ Dzitoyeva S., Dimitrijevic N., Manev H. (أبريل 2003)، "Gamma-aminobutyric acid B receptor 1 mediates behavior-impairing actions of alcohol in Drosophila: adult RNA interference and pharmacological evidence"، Proc. Natl. Acad. Sci. U.S.A.، 100 (9): 5485–5490، Bibcode:2003PNAS..100.5485D، doi:10.1073/pnas.0830111100، PMC 154371، PMID 12692303.{{استشهاد بدورية محكمة}}: صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  4. ^ Bexis S., Phillis B. D., Ong J., White J. M., Irvine R. J. (09 أبريل 2004)، "Baclofen prevents MDMA-induced rise in core body temperature in rats"، Drug and Alcohol Dependence، 74 (1): 89–96، doi:10.1016/j.drugalcdep.2003.12.004، PMID 15072812.{{استشهاد بدورية محكمة}}: صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  5. أ ب "Baclofen"، The American Society of Health-System Pharmacists، مؤرشف من الأصل في 26 أبريل 2019، اطلع عليه بتاريخ 06 ديسمبر 2011.
  6. أ ب Leggio, L.؛ Garbutt, J. C.؛ Addolorato, G. (مارس 2010)، "Effectiveness and safety of baclofen in the treatment of alcohol dependent patients"، CNS & neurological disorders drug targets، 9 (1): 33–44، doi:10.2174/187152710790966614، PMID 20201813.
  7. ^ Liu, J؛ Wang, LN (28 فبراير 2013)، "Baclofen for alcohol withdrawal."، The Cochrane database of systematic reviews، 2: CD008502، doi:10.1002/14651858.CD008502.pub3، PMID 23450582.
  8. ^ ويب طب - WebTeb - معلومة اثق بها نسخة محفوظة 22 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.

وصلات خارجية

اقرأ المزيد في موقع :

Star of life caution.svg إخلاء مسؤولية طبية