يفتقر محتوى هذه المقالة إلى مصادر موثوقة

جيش لبنان العربي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

هذه نسخة قديمة من هذه الصفحة، وقام بتعديلها Mr.Ibrahembot (نقاش | مساهمات) في 18:50، 4 أبريل 2020 (بوت:تخصيص بذرة). العنوان الحالي (URL) هو وصلة دائمة لهذه النسخة، وقد تختلف اختلافًا كبيرًا عن النسخة الحالية.

اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.يفتقر محتوى هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر. فضلاً، ساهم في تطوير هذه المقالة من خلال إضافة مصادر موثوقة. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)

خلال حرب السّنتين في لبنان 1975-1976 انشقّ جناح عن الجيش اللبناني بقيادة الملازم أول أحمد الخطيب الذي كان مُلتحقًا بثكنة مرجعيون "فأذهل الكثيرين باستقطابه عددًا لا يُستهانُ به من ضُبّاط الجيش وعناصره"، قام أعضاء "جيش لبنان العربي" بالاستيلاء على دبّابات للجيش، وتوجّهوا بها إلى منطقة سيطرة الفصائل الفلسطينية المسلحة في العرقوب. سيطر بعدها بالتعاون مع قوات فلسطينية، على كل المواقع العسكرية الصغيرة المنتشرة على طول الطريق بين مرجعيون وراشيا. في مرحلة لاحقة، توسعت حركته مع اندثار أجهزة الدولة، ورأت فيه القيادة الفلسطينية نصيرًا لبنانياً لعملياتها في لبنان، ودعمته بعدد كبير من العناصر الفلسطينية المقاتلة، شارك جيش لبنان العربي في عمليات عسكرية كثيرة إلى جانب المقاتلين الفلسطينيين. عملت سوريّا على الحدّ من تزايد قوّة جيش لبنان العربي، ومع انتهاء حرب سنتي 1975-1976، تلاشى دور الخطيب وجيشه. اتّخذت جميع القوى المسيحية موقفًا معاديًا من هذا الجيش.

مراجع

  • سليم الحص، عهد القرار والهوى، بيروت: دار العلم للملايين، 1991، ص. 132.
  • نقولا نصر، حرب لبنان ومداها، بيروت: دار العمل، 1977، ص. 116-126.
  • وليد هندو، وسعد سعدي، معجم الشرق الأوسط: العراق، سوريا، لبنان، فلسطين، الأردن، بيروت: دار الجيل، 1998، ص. 121.
A coloured voting box.svg
هذه بذرة مقالة عن مواضيع أو أحداث أو تكوينات سياسية لبنانية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.