خسف البيداء

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

هذه نسخة قديمة من هذه الصفحة، وقام بتعديلها JarBot (نقاش | مساهمات) في 04:09، 27 يناير 2021 (بوت:إصلاح رابط (1)). العنوان الحالي (URL) هو وصلة دائمة لهذه النسخة، وقد تختلف اختلافًا كبيرًا عن النسخة الحالية.

اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

خسف البيداء،[1][2] هو حدث من علامات الساعة الصغري ذكره النبي محمد في الأحاديث النبوية، وهو خسف يحدث في صحراء بين مكة والمدينة بجيش كان سيغزو البيت الحرام؛ يزامن هذا الحديث حسب بعض التفسيرات ظهور المهدي.[3][4][5]

ذُكر خسف البيداء في كتب الحديث النبوي عند السنة والشيعة، فجاء عند السنة في صحيح البخاري،[6] وصحيح مسلم،[7] وغيره من كتب الحديث، أما الرؤية الشيعية فتربط الحديث بعلامات وأحداث أخرى لم ترد في كتب السنة تُسمى بـ "علائم ظهور المهدي".[8]

عند أهل السنة والجماعة

  • رواية صحيح البخاري: "عَنْ نَافِعِ بْنِ جُبَيْرِ بْنِ مُطْعِمٍ قَالَ حَدَّثَتْنِي عَائِشَةُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: يَغْزُو جَيْشٌ الْكَعْبَةَ فَإِذَا كَانُوا بِبَيْدَاءَ مِنْ الْأَرْضِ يُخْسَفُ بِأَوَّلِهِمْ وَآخِرِهِمْ، قَالَتْ: قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ كَيْفَ يُخْسَفُ بِأَوَّلِهِمْ وَآخِرِهِمْ وَفِيهِمْ أَسْوَاقُهُمْ، وَمَنْ لَيْسَ مِنْهُمْ، قَالَ: يُخْسَفُ بِأَوَّلِهِمْ وَآخِرِهِمْ، ثُمَّ يُبْعَثُونَ عَلَى نِيَّاتِهِمْ."[6]
  • رواية صحيح مسلم: "عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الزُّبَيْرِ أَنَّ عَائِشَةَ قَالَتْ: عَبَثَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي مَنَامِهِ فَقُلْنَا: يَا رَسُولَ اللَّهِ صَنَعْتَ شَيْئًا فِي مَنَامِكَ لَمْ تَكُنْ تَفْعَلُهُ، فَقَالَ: الْعَجَبُ، إِنَّ نَاسًا مِنْ أُمَّتِي يَؤُمُّونَ بِالْبَيْتِ بِرَجُلٍ مِنْ قُرَيْشٍ، قَدْ لَجَأَ بِالْبَيْتِ، حَتَّى إِذَا كَانُوا بِالْبَيْدَاءِ؛ خُسِفَ بِهِمْ. فَقُلْنَا: يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّ الطَّرِيقَ قَدْ يَجْمَعُ النَّاسَ، قَالَ: نَعَمْ. فِيهِمْ الْمُسْتَبْصِرُ وَالْمَجْبُورُ وَابْنُ السَّبِيلِ يَهْلِكُونَ مَهْلَكًا وَاحِدًا وَيَصْدُرُونَ مَصَادِرَ شَتَّى يَبْعَثُهُمْ اللَّهُ عَلَى نِيَّاتِهِمْ."[9]

يذكر الحديث أن في آخر الزمان يغزو قوم الكعبة، جيش كبير، يترأسهم رجل من قريش، حتى إذا كانوا بصحراء واسعة مُتَّسعة، خُسِفَت بهم الأرض، وساخوا فيها هم وأسواقهم، وكُلُّ مَن معهم.[7] والبيداءُ هي الصَّحراءُ، ويُوجَدُ موضِعٌ بينَ مكَّةَ والمدينةِ يُسمَّى البَيداءَ وهِيَ إلى مَكَّةَ أقربُ.[10] وفي رواية أخرى للحديث: " يُخسف بأَوْسَطِهم"، أي: بوَسَطِ الجيشِ، "فيُنادي أوَّلُهم وآخِرُهم"، أي: عِندَما يرَوْن خَسْفَ ما بينَهما، "فيُخسَفُ بهم جميعًا"، أي: يُخسَفُ بأوَّلِ الجَيشِ وآخِرِه أيضًا، "ولا يَنْجو إلَّا الشَّريدُ الَّذي يُخبِرُ عنهم"، والشَّريدُ هو الطَّريدُ الَّذي ليس له مأوًى.[10]

عند الشيعة

يُنسب حديثًا لجعفر الصادق يتحدث عن خمس علامات[11] تسبق ظهور الإمام الثاني عشر والأخير من أئمة الشيعة الاثنا عشرية محمد المهدي،[12] منها خسف البيداء بجيش كبير يتزعمه رجل من قريش يُدعى السفياني. يروي كمال الدين الصدوق عن جعفر الصادق أنه قال: قَبْلَ قِيامِ الْقَائِمِ خَمْسُ عَلَامَاتٍ مَحْتُومَاتٍ: اليماني والسفياني والصيحة وقتل النفس الزكية والخسف بالبيداء.[13][14]

واختلف الشيعة حول عدد جيش السفياني،[15][16][17][18] الذين يهلكون في هذه الواقعة، فقالوا 12000.[19] [20] أو 170،000.[21][22] أو 300000.[23] وقد ورد أن كل جيشه سيُخسف به باستثناء فردين أو ثلاثة.[24][25]

المراجع

  1. ^ Khasf-e-Bayda, Mohamad Mohsen Mardani, (Department of Culture of Humanities and Islamic Sciences)
  2. ^ (al-)Khasf-e-Bayda from Signs of the reappearance welayatnet.com نسخة محفوظة 2020-01-11 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ The necessity of the separation of decisive signs of the reappearance from non-decisive signs tebyan.net نسخة محفوظة 2020-04-12 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ Khasf-e-Bayda (Swallowing of Bayda land) ensani.ir نسخة محفوظة 2020-04-12 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ (al)Khasf-e-Bayda farsnews.ir نسخة محفوظة 2020-06-21 على موقع واي باك مشين.
  6. أ ب "إسلام ويب - فتح الباري شرح صحيح البخاري - كتاب البيوع - باب ما ذكر في الأسواق- الجزء رقم2". islamweb.net. مؤرشف من الأصل في 21 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. أ ب "شرح حديث عائشة رضي الله عنها: يغزو جيش الكعبة". www.alukah.net. 2019-09-18. مؤرشف من الأصل في 25 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Khasfe-Bayda, Nosratollah Ayati
  9. ^ "إسلام ويب - صحيح مسلم - كتاب الفتن وأشراط الساعة - باب الخسف بالجيش الذي يؤم البيت- الجزء رقم4". islamweb.com. مؤرشف من الأصل في 21 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. أ ب "شرح حديث لَيَؤُمَّنَّ هذا البَيْتَ جيشٌ يغزونَهُ". dorar.net. مؤرشف من الأصل في 20 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Is Yamani a certain signs of the reappearance? tasnimnews.com نسخة محفوظة 2020-06-21 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  12. ^ Final signs befor the reappearance of Imam Zaman (al-Mahdi) hawzah.net نسخة محفوظة 2020-04-24 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ Abu Jaʿfar Muḥammad bin Ali bin al-Ḥusayn bin Musa al-Qummi (Saduq), Kamal al-Din, vol. 2, p. 650
  14. ^ A glance to decisive sign of the reappearance (among: Khasf-Bayda) hawzahnews.com نسخة محفوظة 2020-06-20 على موقع واي باك مشين.
  15. ^ Khasf-al-Bayda ensani.ir نسخة محفوظة 2020-04-12 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ Mohammad ibn Ali (Sadoogh), Kamalodin o TamamolNe'mah, Vol. 1, P. 331
  17. ^ Mohammad ibn Ibrahim (Na'mani), Alqeibah, Tehran, MaktabolSaduq, P. 257
  18. ^ Khasf-e-Bayda from decisive Signs of the reappearance 2noor.com نسخة محفوظة 2020-06-20 على موقع واي باك مشين.
  19. ^ Sulayman, Ruzigar-i rahayi, p. 317.
  20. ^ Sufyani in Iran porseman.com نسخة محفوظة 2020-06-20 على موقع واي باك مشين.
  21. ^ Al-Malahim wal-fitan, Ebnetawus, p. 136.
  22. ^ Decisive Signs of the reappearance entezar14.ir نسخة محفوظة 2020-06-21 على موقع واي باك مشين.
  23. ^ Nahawandi, al-Aqbari al-ḥisan, p. 128.
  24. ^ What is the purpose of Khasfe-Bayda that is said will be happened at the time of the reappearance of Imam Zaman (Mahdi) (a.j.)? andisheqom.com نسخة محفوظة 2020-06-21 على موقع واي باك مشين.
  25. ^ Na'mani, Al-Ghaybah, Maktab al-Saduq, Chapter 14, P. 279