ظرف فيزيولوجي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

هذه هي النسخة الحالية من هذه الصفحة، وقام بتعديلها JarBot (نقاش | مساهمات) في 18:50، 4 أغسطس 2020 (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب V1.0). العنوان الحالي (URL) هو وصلة دائمة لهذه النسخة.

(فرق) → نسخة أقدم | نسخة حالية (فرق) | نسخة أحدث ← (فرق)
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الظرف الفيزيولوجي أو "الظروف الفيزيولوجية" في أغلب الأحيان مصطلح يستخدم في علم الأحياء والكيمياء الحيوية والطب.[1] وتشير الظروف الفيزيزلوجية إلى الظروف الخارجية أو ظروف الوسط الداخلي التي قد تحدث في الطبيعة للكائنات الحية أو أنظمة الخلايا، على خلاف ظروف المختبر الصناعية. ومن الأمثلة على الظروف الفيزيولوجية لمعظم الكائنات الحية على كوكب الأرض: درجة الحرارة وتراوحها بين 20-40 درجة سيليزية، والضغط الجوي الذي يعادل 1 بار، ودرجة حموضة تتراوح بين 6-8، وتركيز جلوكوز بين 1 إلى 20 ميكرومولي، وتركيز الأكسجين في الغلاف الجوي، والجاذبية الأرضية.

مراجع[عدل]

  1. ^ Casarett and Doulls Toxicology , Basic Science of Poisons. CTI Reviews. 26 September 2016. مؤرشف من الأصل في 28 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
Blue morpho butterfly.jpg
هذه بذرة مقالة عن علم الأحياء بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.