فضاء إلكتروني

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

هذه نسخة قديمة من هذه الصفحة، وقام بتعديلها MenoBot (نقاش | مساهمات) في 10:12، 25 نوفمبر 2020 (بوت: إزالة القالب (جزء 1 من 2، ستعاد إضافة القالب خلال 24 ساعة). العنوان الحالي (URL) هو وصلة دائمة لهذه النسخة، وقد تختلف اختلافًا كبيرًا عن النسخة الحالية.

اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الفضاء الإلكتروني أو الفضاء السيبراني هو الوسط الذي تتواجد فيه شبكات الحاسوب ويحصل من خلالها التواصل الإلكتروني.[1][2][3] وبمفهوم أشمل يعرف بأنه مجال مركَب مادي وغير مادي يشمل مجموعة من العناصر هي: أجهزة الكمبيوتر، أنظمة الشبكات والبرمجيات، حوسبة المعلومات، نقل وتخزين البيانات، ومستخدمي كل هذه العناصر. [4]

يأتي أصل الكلمة اشتقاقا من اللغة اليونانية القديمة (kybernētēs) والتي تعني "مساعد التوجيه" أو "الحاكم" أو "الرائد" أو "الدفة"[5].استخدم مصطلح الفضاء الإلكتروني للمرة الأولى ويليام جيبسون (William Gibson) وهو كاتب في الخيال العلمي وبالأخص في نوع الأدب الذي يعرف باسم الشر الإلكتروني، إلا أن المفهوم كان قد تم شرحه سابقا، مثلا في رواية جون فوردز (John M. Ford's) بيت الملائكة العنكبوتي (Web of Angels). ولكن يتم استخدامه الآن من قبل استراتيجيي التكنولوجيا وخبراء الأمن والقادة العسكريين وقادة الصناعة ورجال الأعمال لوصف مجال بيئة التكنولوجيا العالمية.


أشتهر المصطلح في التسعينيات بعدما أصبحت استخدامات الإنترنت والشبكات والاتصال الرقمي تنمو بشكل كبير وأصبح مصطلح الفضاء الإلكتروني قادرًا على تمثيل العديد من الأفكار والظواهر الجديدة التي ظهرت.

يُعتقد أن هناك قواعد وأخلاقيات مشتركة تعود بالنفع المتبادل على الجميع ليتم اتباعها، ويشار إليها باسم أخلاقيات الإنترنت. يرى الكثيرون أن الحق في الخصوصية هو الحق الأكثر أهمية في أخلاقيات الإنترنت.

بنية الفضاء الإلكتروني

يمكن أعتبار الفضاء الإلكتروني بنية ذي ثلاث طبقات هي :[6]

الطبقة المادية

تشمل معدات الحواسيب، والبرمجيات، والمعدات الضرورية لعملية الربط البيني.

الطبقة المنطقية

تشمل مجموع البرامج المترجمة للمعلومة على شكل معطيات رقمية، حيث يتم الانتقال من لغة الإنسان إلى لغة الآلة في شكل خوارزمية، ومنها إلى برامج مطوَرة بلغة البرمجة.

الطبقة الإعلامية

وتتمثل هذه الطبقة في البُعد الاجتماعي الذي يُضاف إلى الطبقتين السابقتين، حيث أنه في الفضاء الرقمي يُمكن أن يكون لكل إنسان عدة هويات رقمية (عنوان بريده الإلكتروني، رقم هاتفة النقال، صور رمزية على مواقع التواصل الاجتماعي...).

مراجع

  1. ^ Bob Ackerman, Founder and Managing Director of AllegisCyber.[وصلة مكسورة]
  2. ^ Teixeira, Marcelo Mendonca; Ferreira, Tiago Alessandro Espinola (2014-01-28). The Communication Model of Virtual Universe. Munich: Grin Verlag. ISBN 9783656569916. مؤرشف من الأصل في 27 يناير 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Graham, Mark (2013-06-01). "Geography/internet: ethereal alternate dimensions of cyberspace or grounded augmented realities?". The Geographical Journal (باللغة الإنجليزية). 179 (2): 177–182. doi:10.1111/geoj.12009. ISSN 1475-4959. مؤرشف من الأصل في 13 ديسمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ إسماعيل, قادير (22/03/2017). "إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط". جامعة الجزائر. الجزائر العاصمة. مؤرشف من الأصل في 28 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 20/10/2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ= (مساعدة)
  5. ^ "The (Re)invention of Cyberspace". Kunstkritikk (باللغة الدنماركية). 2015-08-24. مؤرشف من الأصل في 10 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 28 أكتوبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ بلفرد, لطفي لمين (2016). "الفضاء السيبراني: هندسة وفواعل" (PDF). المجلة الجزائرية للدراسات السياسية. الجزائر. مؤرشف من الأصل (PDF) في 28 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 20/10/2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)


Ghilzai nomads in Afghanistan.jpg
هذه بذرة مقالة عن علم الاجتماع أو موضوع متعلق بها بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.