قصر الجعفرية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

هذه نسخة قديمة من هذه الصفحة، وقام بتعديلها Mr.Ibrahembot (نقاش | مساهمات) في 05:17، 6 أكتوبر 2020 (بوت:أضاف 1 تصنيف). العنوان الحالي (URL) هو وصلة دائمة لهذه النسخة، وقد تختلف اختلافًا كبيرًا عن النسخة الحالية.

اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

إحداثيات: 41°39′23.3″N 0°53′48.3″W / 41.656472°N 0.896750°W / 41.656472; -0.896750

قصر الجعفرية
Palacio del universo (بالبولندية) عدل القيمة على Wikidata
Aljafería2.JPG
معلومات عامة
نوع المبنى
المكان
البلد
التقسيم الإداري
المالك
الساكن
World Heritage Logo.svg موقع اليونيسكو للتراث العالمي
المعايير
رقم التعريف
378-008 عدل القيمة على Wikidata
التفاصيل التقنية
يضم
جزء من
التصميم والإنشاء
الأنماط المعمارية
معلومات أخرى
الإحداثيات

قصرالجعفرية هو قصر محصن بني في النصف الثاني من القرن الحادي عشر للميلاد القرن الخامس الهجري في عهد المقتدر بن هود أمير سرقسطة.[3]

وصف البناء

يحيط بالقصر سور مستطيل وأبراج اسطوانية، وأخرى مستقيمة للدفاع عن القصر، كما توجد في داخله غرف موزعة حول صحن القصر والذي يفضي إلى مسجد صغير فيه محراب على شكل حدوة الفرس، وهو أول محراب يتخذ الشكل القرطبي آنذاك. أما المدخل فقوسه مرصع بنقوش قليلة البروزات، وتم فصل الأقواس مما ميزه عن الهندسة المعمارية القرطبية حيث كانت الأقواس متشابكة كما في قصر الحكم الثاني بقرطبة، كما جُعلت للأقواس رؤوس مخروطية زادت في طولها وأعطاها دلالة خاصة، بالإضافة إلى ما تميزت به من تيجان بأشكال ورقية نباتية مزخرفة متشابكة ومتداخلة. وأيضا تميزت الأقواس بعدة فصوص بها عارضة ونتوءات والتي تعتبر ميزة معمارية تجميلية.[4]

تاريخ القصر

استولى بني هود العرب على القصر على حساب بنو تجيب من كندة وأصبح مقرا لهم. ويعكس إشعاع الإمارة في أوجها السياسي والثقافي، وتكمن أهمية المعلم في كونه شاهدا على الهندسة الإسلامية الأندلسية في عهد ملوك الطوائف، حيث يشكل مع جامع قرطبة وقصر الحمراء بغرناطة، ثلاثية الفن المعماري في الأندلس.

البهو الداخلي لقصر الجعفرية

بعد استرداد سرقسطة سنة 1118 للميلاد من طرف ألفونسو الأول ملك أراغون الملقب بالمحارب، أصبح القصر مكان إقامة ملوك الأراجون المسحيون. حيث لعبت الجعفرية دوراً رئيسياً في نشر الفن المدجن الأراغوني. تمت فيما بعد إدخال تغيرات في الطابق العلوي ليصبح قصر إقامة الملوك الكاثوليكيون سنة 1492. في سنة 1593 أدخلت تغيرات جديدة لتجعل من الجعفرية قلعة عسكرية ذات طابع النهضة (يمكن ملاحظة ذلك من خلال الخندق والحدائق في محيط القصر)، ثم تم تحويلها من بعد إلى ثكنة. تعرض القصر في عدة مناسبات إلى تحويلات وخسائر، خصوصاً أثناء حرب الاستقلال الإسبانية ضد جيوش نابليون بونابارت، حتى تم ترميمه في النصف الثاني من القرن العشرين. القصر حالياً هو مقر المجلس التشريعي للأراغون.

معرض صور

انظر أيضًا

مراجع

  1. أ ب ت مُعرِّف مشروع في موقع "أرش إنفورم" (archINFORM): 11695. مذكور في: أرش إنفورم. الوصول: 31 يوليو 2018. لغة العمل أو لغة الاسم: الألمانية.
  2. أ ب ت "Wiki Loves Monuments monuments database"، 13 نوفمبر 2017. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |date= (مساعدة)
  3. ^ "قصر الجعفرية·· من عرش الحكم الأندلسي إلى مقر لمحاكم التفتيش"، www.alittihad.ae، مؤرشف من الأصل في 30 ديسمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 30 ديسمبر 2019.
  4. ^ "قصر الجعفرية"، مؤرشف من الأصل في 30 ديسمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 30 ديسمبر 2019.

وصلات خارجية