كونفير بي-36

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

هذه نسخة قديمة من هذه الصفحة، وقام بتعديلها JarBot (نقاش | مساهمات) في 02:24، 29 ديسمبر 2020 (بوت:التصانیف المعادلة (4.3):+ 1 (تصنيف:قاذفات قنابل أمريكية 1940–1949)). العنوان الحالي (URL) هو وصلة دائمة لهذه النسخة، وقد تختلف اختلافًا كبيرًا عن النسخة الحالية.

اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
كونفير بي-36
معلومات عامة
النوع
بلد الأصل
سعر الوحدة
دولار أمريكي4.1 مليون (بي-36 دي)[1]
التطوير والتصنيع
الصانع
الكمية المصنوعة
384
سيرة الطائرة
دخول الخدمة
انتهاء الخدمة
أول طيران
الخدمة
المستخدم الأساسي
الخصائص
المحرك

الطائرة كونفير بي-36 الملقبة باسم صانعة السلام [2](بالإنجليزية: Convair B-36)‏ هي قاذفة قنابل استراتيجية مصنعة من قبل كونفير وكان سلاح الجو الأمريكي هو المستخدم الوحيد لها من عام 1949 إلى 1959. الطائرة بي-36 هي الطائرة الأكثر إنتاجًا على الإطلاق التي تستخدم محرك متردد، وهي ايضًا لها أطول باع جناح على الإطلاق بين الطائرات العسكرية مع العلم بأن هناك من طائرات الشحن ما يزيد طوله عن طولها. ومن الجدير بالذكر أنها هي قاذفة القنابل الأولى في الترسانة الأمريكية التي كانت قادرة على حمل سلاح نووي[محل شك] في داخلها. مع مداها الكبير الذي يصل إلى 9,700 كم (6000 ميل) وحمولتها التي تصل إلى 33,000 كجم (73,000 باوند)، فأن الطائرة كونفير بي-36 هي قاذفة القنابل الأولى في العالم في عبور القارات بدون الحاجة إلى إعادة تزود بالوقود.

المستخدمون

المواصفات

Convair B-36F silhouette.jpg

الخصائص العامة

الأداء


مصادر

  1. ^ Knaack 1988, p. 34.
  2. ^ مع العلم بأن شركة كونفير اقترحت اسم "صانعة السلام" عند تصنيعها الا ان هذا اللقب لم يعتمد، ولكن كان من الغالب بين العامة وموظفي الدولة الأمريكية استخدامه.

انظر أيضًا

وصلات خارجية