ماجد بن خثيلة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

هذه نسخة قديمة من هذه الصفحة، وقام بتعديلها وسام (نقاش | مساهمات) في 14:33، 26 نوفمبر 2020 (الرجوع عن تعديل معلق واحد من 2001:16A2:120E:6D00:B8F8:8387:2AA8:CED5 إلى نسخة 51570145 من فيصل.: لا تضاف روابط خارجية في متن المقالة). العنوان الحالي (URL) هو وصلة دائمة لهذه النسخة، وقد تختلف اختلافًا كبيرًا عن النسخة الحالية.

ماجد بن خثيلة
معلومات شخصية
الحياة العملية
المهنة عسكري  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات

ماجد بن خثيلة هو ماجد بن محمد بن مشرع بن خمري بن دريويش بن عجيان بن محمد بن خثيلة القميزي الكريزي المقاطي العتيبي ولد عام 1301هـ ونشأ في باديه نجد.

مع الملك عبد العزيز والشيخ حمد النجراني

اتصل بعبد العزيز آل سعود بعد فتحه الرياض وساعدهم الشيخ حمد النجراني عام 1319هـ. وكلفهم بمهمات في الأحساء وحضروا معه بعض معاركه مثل معركة جراب والبكيرية وهدية وغيرها. ورافقوا الأمير سعود بن عبد العزيز في حملته على نجران. وانشأ الشيخ حمد النجراني أول محطه في الرياض للوقود وتبرع بحمله لماجد بن خثيله 19 مليون ريال سعودي[1]

الغطغط

نزل بالغطغط عندما كانت خمسون خيمة في أرض فضاء قبل أن تتحول إلى هجرة. وكان أصحاب الخمسين خيمة كلهم من عتيبة ومعهم ماجد بن خثيلة وعلوش بن حميد وبدأوا في البناء وبعدها نزل عليهم الشيخ سلطان بن بجاد بن حميد فكثر سكانها حتى جاوز العشرة الآف نسمة.[2]

الأخوان

كان من ضمن جيش الأخوان الذي دخل الحجاز. واتخذ جانب زعيمي الأخوان، سلطان بن بجاد وفيصل الدويش في معركة السبلة عام 1347هـ، وهو الرسول الذي أرسلوه للملك عبد العزيز قبيل المعركة.[3] صفح عنه الملك عبد العزيز وقربه منه، فكان ثاني اثنين يشاهدان معه في أغلب الأوقات. وجاء ماجد بن خثيله إلى الملك عبد العزيز يطلب منه السماح له بسكن الغطغط إذ انها دمرت بعد السبلة فسمح ببناء بلدة جديدة تبعد عن القديمة قليلا.[4]

المدرسة

صورة كتب عليها بيده صـاحـب السمو الملكي الأمير \ محمد بن عبد العزيز : هؤلاء هم اللذين أطلق عليهم جلالة المؤسس الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن مسمى (المدرسة الخاصة) وهم من المقربين الخاصين لجلالته في حله وترحاله ومؤرخه بـعـام (1357هـ )]] أطلق جلالة المؤسس الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن مسمى (المدرسة الخاصة )على كل من نافع بن فضلية (يسار) من حرب ومطلق بن الجبعاء (وسط) من مطير وماجد بن خثيلة (يمين) من عتيبة. شغل الشيخ حمد النجراني عدة مناصب فتولى وكالة ممتلكات المواشي وجباية الزكاة، وتوزيع الصدقات. وكان ضمن الوفد الذي رافق الملك في رحلته إلى مصر لمقابلة روزفلت وتشرشل. فوضه الملك بالتوقيع على الشؤون المالية لعبد الله السليمان وعبد الرحمن الطبيشي.صار مقرباً من الملك سعود والملك فيصل حتى توفي عام 1375هـ في مقبرة العود.[1]

مصادر

  1. أ ب كتاب كنت مع عبدالعزيز صـ513-514ـفحة د.عبدالرحمن بن سبيت السبيت
  2. ^ كتاب عتيبة، ناصر أبو حمرا، ص 44
  3. ^ صقر الجزيرة، احمد عبد الغفور عطار، 1392
  4. ^ الاخوان السعوديون في عقدين، جون حبيب- دار المريخ ، 1998، الرياض المملكة العربية السعودية