مجرة الانزياح الأحمر 7

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

هذه نسخة قديمة من هذه الصفحة، وقام بتعديلها JarBot (نقاش | مساهمات) في 16:31، 8 مارس 2021 (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.8*). العنوان الحالي (URL) هو وصلة دائمة لهذه النسخة، وقد تختلف اختلافًا كبيرًا عن النسخة الحالية.

اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
مجرة الإنزياح الأحمر 7
Eso1524aArtist’s impression of CR7 the brightest galaxy in the early Universe.jpg
تصور فني لمجرة CR7.

مراقبة البيانات (عودة التأين حقبة)
الكوكبة السدس
رمز الفهرس [MSS2015b] CR7[1]
[BDM2012] 30425[1]
[BDM2012] 28400[1]  تعديل قيمة خاصية (P528) في ويكي بيانات
سمي باسم كريستيانو رونالدو  تعديل قيمة خاصية (P138) في ويكي بيانات
الميل °
+01
48 15.251[2]
الانزياح الأحمر 6.604[2]
البعد 12.9 مليار سنة ضوئية[3]
نوع باعث لايمان ألفا[2]
السمات البارزة المع ثلاث مرات من أبعد مجرة معروفة حتى وقت اكتشافها وتحوي اقدم النجوم التى تنتج العناصر الكيميائية اللازمة لتشكل الكواكب والحياة كما نعرفها.[2]
تعيينات أخرى COSMOS Redshift 7; Galaxy Cosmos Redshift 7; Galaxy CR7; CR7
شاهد أيضًا: مجرة، قائمة المجرات

مجرة الانزياح الأحمر 7 «كوزموس ريدشيفت 7» COSMOS Redshift 7، أكثر المجرات لمعانا في الكون البدائي حوالي  800 مليون سنة (%6 من عمر الكون الحالي) مجرة انزياح الأحمر 7 من نوع باعث لايمان ألفا وتقع في كوكبة السدس على بعد 12.9 مليار سنة ضوئية عن الأرض تكونت هذة المجرة بعد وقت قصير نسبياً من الانفجار العظيم في حقبة عودة التأين وهي الحقبة في نظرية الانفجار العظيم الفترة الزمنية التي تأينت فيه المادة (الهيدروجين) مرة ثانية قبل أن يصبح الكون شفافا للضوء المرئي.

الإكتشاف

تم اكتشاف مجرة CR7 عندما قام فريق من جامعة لشبونة، بقيادة الفلكي ديفيد سوبرال  وفريق دولي من الفلكيين بمسح واسع للسماء باستخدام تليسكوب «سوبارو» Subaru الموجود في قمة ماونا كيا في هاواي، كما استخدموا ثلاثة تليسكوبات أخرى للغوص في ثلاث مجرّات ساطعة، ليجدوا إشارات مثيرة من إحداها، أسموها CR7 .[4][5][6]

النتائج

أظهر طيف الضوء القادم من CR7 دليلًا على وجود هيليوم متأين، وهو ما يشير إلى أن مصدر الضوء شديد السخونة، وهو ما يستبعد أن يكون أي كربون أو أكسجين عند درجات حرارة كهذه متأينًا أيضًا، حسب قول قائد فريق البحث سوبرال، إلا أنه لم تكن هناك أي إشارات على وجود هذه العناصر في الضوء، وهو ما يشير بقوة إلى أن مصدره نجوم من الجيل الأول. تحتوي مجرّة CR7 أيضًا على نجوم من الجيل الثاني، تكونت من المواد المنبعثة من نجوم الجيل الأول أثناء موتها، وهو ما يعني أن المجرّة لم تكن كالمجرّات التي توقَّع الفلكيون أن تحقق اكتشافًا كهذا؛ مما دفع سوبرال وزملاءہ للإشارة إلى أن تلك النجوم الأولية قد تكون متأخرة في نشأتها، وأنها تكوَّنت من سحابة غاز نقي وصاف، لم تبرد وتتكتل، وهذا بسبب حرارة الإشعاع القوي القادم من النجوم التي سبقتها، التي منعتها من ذلك. كما أن تأخر تكوينها يفسر أيضًا لماذا نجح تليسكوب «سوبارو» في التقاطها .ان مجرة CR7 تحوي اقدم النجوم التي تنتج العناصر الكيميائية اللازمة لتشكل الكواكب والحياة كما نعرفها.[2][3][7][8][9]

كريستيانو رونالدو

ذكرت صحيفة "ميترو" الإنجليزية. ان مجرة CR7 تحمل لقب رونالدو في ناديه ريال مدريد CR7، وفي الحقيقة اسم المجرة CR7 جاء من الاسم "Cosmos Redshift 7"، وكان العالم البرتغالي دفيد سوبرال هو من سمى هذه المجرة بهذا الاسم. [بحاجة لمصدر]

اسم المجرة (Cosmos Redshift 7 Galaxy) مستوحى من لاعب كرة القدم المحترف كريستيانو رونالدو، المعروف أيضًا باسم CR7.[10][11][12][13]

اقرأ أيضاً

المراجع

  1. ^ العنوان : SIMBAD Astronomical Database — وصلة : معرف سيمباد
  2. أ ب ت ث ج ح Sobral, David؛ Matthee, Jorryt؛ Darvish, Behnam؛ Schaerer, Daniel؛ Mobasher, Bahram؛ Röttgering, Huub J. A.؛ Santos, Sérgio؛ Hemmati, Shoubaneh (04 يونيو 2015)، "Evidence For POPIII-Like Stellar Populations In The Most Luminous LYMAN-α Emitters At The Epoch Of Re-Ionisation: Spectroscopic Confirmation" (PDF)، المجلة الفيزيائية الفلكية، 808: 139، arXiv:1504.01734، Bibcode:2015ApJ...808..139S، doi:10.1088/0004-637x/808/2/139، مؤرشف من الأصل (نسق المستندات المنقولة) في 4 سبتمبر 2015، اطلع عليه بتاريخ 15 مايو 2016.
  3. أ ب Overbye, Dennis (17 يونيو 2015)، "Astronomers Report Finding Earliest Stars That Enriched Cosmos"، نيويورك تايمز، مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2018.
  4. ^ Staff (17 يونيو 2015)، "Traces of Earliest Stars That Enriched Cosmos Are Spied"، نيويورك تايمز، مؤرشف من الأصل في 03 فبراير 2019.
  5. ^ Staff (18 يونيو 2015)، "Cristiano Ronaldo: CR7 name given to discovered galaxy"، بي بي سي، مؤرشف من الأصل في 07 يناير 2016.
  6. ^ Staff (18 يونيو 2015)، "Cristiano Ronaldo: CR7 gets his own galaxy"، سي إن إن، مؤرشف من الأصل في 18 يوليو 2018.
  7. ^ Staff (17 يونيو 2015)، "ESO1524 — Science Release - Best Observational Evidence of First Generation Stars in the Universe"، المرصد الأوروبي الجنوبي، مؤرشف من الأصل في 30 مارس 2019.
  8. ^ Staff (17 يونيو 2015)، "Brightest galaxy and first-generation stars"، الأرض والسماء، مؤرشف من الأصل في 05 أغسطس 2018، اطلع عليه بتاريخ 17 يونيو 2015.
  9. ^ Pittalwala, Iqbal (17 يونيو 2015)، "Astronomers Find Best Observational Evidence of First Generation Stars in the Universe"، جامعة كاليفورنيا (ريفرسايد)، مؤرشف من الأصل في 18 مايو 2018.
  10. ^ information@eso.org، "Best Observational Evidence of First Generation Stars in the Universe - VLT discovers CR7, the brightest distant galaxy, and signs of Population III stars"، www.eso.org (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 8 نوفمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 08 مارس 2021.
  11. ^ Overbye, Dennis (17 يونيو 2015)، "Traces of Earliest Stars That Enriched Cosmos Are Spied (Published 2015)"، The New York Times (باللغة الإنجليزية)، ISSN 0362-4331، مؤرشف من الأصل في 4 ديسمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 08 مارس 2021.
  12. ^ "Another universe - Galaxy named CR7"، BBC Sport (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 8 نوفمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 08 مارس 2021.
  13. ^ CNN, Tom McGowan، "Cristiano Ronaldo: CR7 gets his own galaxy"، CNN، مؤرشف من الأصل في 28 نوفمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 08 مارس 2021.