يهود أمريكيون

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

هذه نسخة قديمة من هذه الصفحة، وقام بتعديلها JarBot (نقاش | مساهمات) في 14:18، 28 فبراير 2021 (بوت:إصلاح رابط (1)). العنوان الحالي (URL) هو وصلة دائمة لهذه النسخة، وقد تختلف اختلافًا كبيرًا عن النسخة الحالية.

اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

اليهود الأمريكيون (أو الأمريكيون اليهود) هم الأمريكيون المنتسبون إلى اليهودية، دينيًّا أو عرقيًّا أو ثقافيًّا أو وطنيًّا.[1] تتكون الجالية اليهودية في الولايات المتحدة غالبًا من اليهود الأشكناز، المنحدرين من شتات يهود وسط أوروبا وشرقها، ويمثلون 90- 95% من اليهود الأمريكيين.[2][3] الأشكناز الأمريكيون الحاليون معظمهم مولودون في الولايات المتحدة، إذ يتناقص عدد المهاجرين السابقين (المسنِّين حاليًّا)، ويُعد عدد المهاجرين المتأخرين المولودين في الخارج قليلًا.

في الفترة الاستعمارية قبل الهجرة الجماعية للأشكناز، كان أغلب يهود أمريكا -وكانوا حينئذ قلة- إسبانيين وبرتغاليين. ومع أن نسْلهم اليوم أقلية، فإنهم مثَّلوا -إلى جانب مجتمعات يهودية أخرى- بقية اليهود الأمريكيين، وهذا يشمل المتأخرين من اليهود السفارديين والمزراحيين والمجتمعات الأخرى اليهودية عرقيًّا، إضافة إلى عدد أصغر من المتحولين إلى اليهودية. في الجالية اليهودية الأمريكية تتجلى طائفة واسعة من التقاليد الثقافية، تغطي جميع نواحي الالتزام الديني اليهودي.

تُعد الولايات المتحدة موطن أكبر تجمُّع يهودي في العالم (أو موطن ثاني أكبر تجمع -بعد إسرائيل- على حسب التعريف الديني والبيانات السكانية المستنَد إليهما). ففي 2012 قُدِّر تعدادهم في أمريكا بين 5.5 ملايين و8 ملايين -على اختلاف التعريفات-، وهذا يمثل 1.7%- 2.6% من إجمالي سكان الولايات المتحدة.

تاريخهم

يوجد اليهود في المستعمرات الثلاث عشرة من منتصف القرن السابع عشر. لكنهم كانوا قلة،[4][5] فبحلول 1700 لم يكن قد وصل منهم إلا 200-300 على الأكثر. وكان أغلب هؤلاء الوافدين المتقدِّمين من اليهود السفارديين المنحدرين من «السفارديين الغربيين» (المعروفين أيضًا بـ «اليهود الإسبانيين والبرتغاليين». لكن بحلول 1720 ساد الأشكناز الوافدون من وسط أوروبا وشرقها.[6][6]

بعدما صدر قانون التجنيس الإنجليزي في 1740، صار مسموحًا لليهود لأول مرة بأن يصبحوا مواطنين بريطانيين وأن يهاجروا إلى المستعمرات. مُنع بعض اليهود السفارديين من التصويت وشغل مناصب في السلطات القضائية المحلية، لكنهم نشطوا في الشؤون المجتمعية في تسعينيات القرن الثامن عشر، بعد تحقيق المساواة السياسية في الولايات الخَمس التي كان عددهم فيها أكبر. حتى عام 1830 كانت مدينة تشارلستون وكارولاينا الجنوبية أكثر يهودًا من أي مكان آخر في أمريكا الشمالية.[7]

مراجع

  1. ^ Sheskin, Ira M. (2000)، "American Jews"، في McKee, Jesse O. (المحرر)، Ethnicity in Contemporary America: A Geographical Appraisal، Lanham, Md.: Rowman & Littlefield، ص. 227، ISBN 978-0-7425-0034-1، مؤرشف من الأصل في 21 يناير 2020، [The 1990 National Jewish Population Survey] showed that only five percent of American Jews consider being Jewish solely in terms of being a member of a religious group. Thus, the vast majority of American Jews view themselves as members of an ethnic group and/or a cultural group, and/or a nationality.
  2. ^ "More Ashkenazi Jews Have Gene Defect that Raises Inherited Breast Cancer Risk"، The Oncologist، 1 (5): 335، 1996، مؤرشف من الأصل في 16 يوليو 2019، اطلع عليه بتاريخ 08 نوفمبر 2013.
  3. ^ "First genetic mutation for colorectal cancer identified in Ashkenazi Jews"، The Gazette، Newfoundland، مؤرشف من الأصل في 1 يوليو 2019، اطلع عليه بتاريخ 10 سبتمبر 2013.
  4. ^ "Jews in America: Portal to American Jewish History"، www.jewsinamerica.org، مؤرشف من الأصل في 20 يونيو 2019، اطلع عليه بتاريخ 15 فبراير 2015.
  5. ^ "Kahal Kadosh Beth Elohim Synagogue"، jewishvirtuallibrary.org، 2014، مؤرشف من الأصل في 3 ديسمبر 2016، اطلع عليه بتاريخ 20 يناير 2016.
  6. أ ب Atkin, Maurice, et al. (2007). "United States of America." Encyclopaedia Judaica. 2nd Ed. Vol. 20. Detroit: Macmillan Reference USA. pp. 302–404; here p. 305.
  7. ^ Alexander DeConde, Ethnicity, Race, and American Foreign Policy: A History, p. 52 نسخة محفوظة 29 أبريل 2020 على موقع واي باك مشين.

وصلات خارجية