NGC 1600

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
NGC 1600
Cutout HST 7886 22 NIC NIC2 total sci NGC 1600.jpg
 

الكوكبة النهر[1]  تعديل قيمة خاصية (P59) في ويكي بيانات
رمز الفهرس NGC 1600 (الفهرس العام الجديد)[2]
PGC 15406 (فهرس المجرات الرئيسية)[2]
2MASX J04313985-0505099 (Two Micron All Sky Survey, Extended source catalogue)[2]
MCG-01-12-017 (فهرس المجرات الموروفولوجي)[2]
GSC 04742-00727 (دليل النجم المفهرس)[2]
1RXS J043138.4-050457 (1RXS)[2]
6dFGS gJ043139.9-050510 (6dF Galaxy Survey)[2]
LEDA 15406 (ليون-ميودون قاعدة بيانات خارج المجرة)[2]  تعديل قيمة خاصية (P528) في ويكي بيانات
المكتشف ويليام هيرشل  تعديل قيمة خاصية (P61) في ويكي بيانات
تاريخ الاكتشاف 26 نوفمبر 1786  تعديل قيمة خاصية (P575) في ويكي بيانات
الانزياح الأحمر 0.015824 [3]،  و0.016 [4]،  و0.015720 [5]،  و0.015670 [5]،  و0.015738 [6]  تعديل قيمة خاصية (P1090) في ويكي بيانات
شاهد أيضًا: مجرة، قائمة المجرات
صورة بواسطة تلسكوب هابل للمجرة إن جي سي1600 [7]

إن جي سي 1600 (بالإنجليزية: NGC1600)‏ هي مجرة بيضاوية تقع على بعد 200 مليون سنة ضوئية في كوكبة النهر بمنطقة منعزلة كونياً وهي عبارة عن تجمع مجري يحوي حوالي 20 مجرة أن هذه المجرة غالبا ما تصنف على أنها عضو في مجموعة حرة، وجميع المجرات المجاورة لها خافتة بكثير، ويمكن أن تعتبر كالأقمار الصناعية لها [8]

ثقب أسود هائل[عدل]

لقد اكتشف علماء الفلك ثقباً أسود هائلاً جداً يحطم الرقم القياسي بحجمه، ويصل وزنه إلى 17 مليار شمس، في مكان غير متوقع من مركز مجرة في منطقة غير مأهولة في الكون.

وتشير الملاحظات التي أدلى بها تلسكوب هابل الفضائي التابع لناسا وتلسكوب جيميني في هاواي إلى أن هذه العمالقة الضخمة قد تكون أكثر شيوعاً مما كان يعتقد سابقاً. ويتواجد الثقب الأسود ذو الحجم الفائق المكتشف حديثاً في وسط مجرة بيضاوية هائلة، اسمها إن جي سي 1600. وحتى الآن، أكبر الثقوب السوداء الهائلة -والتي تصل كتلتها حوالي 10 مليارات ضعف كتلة شمسنا- عُثر عليها في مراكز المجرات الكبيرة في مناطق الكون التي تحوي مجرات كبيرة أخرى. في الواقع، فإن حامل الرقم القياسي الحالي يصل قياسه إلى 21 مليار شمس ويقع في عنقود كوما المجري المزدحم (Coma) الذي يتكون من أكثر من 1000 مجرة.[9] إحدى الأفكار لتفسير الحجم الهائل للثقب الأسود هو أنه اندمج مع ثقب أسود آخر منذ فترة طويلة عندما كانت التفاعلات المجرية أكثر تواتراً. وعندما تندمج مجرتان، فإن ثقباهما الأسودان المركزيان يستقران في قلب المجرة الجديدة ويدوران حول بعضها البعض.

انظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ العنوان : VizieR
  2. ^ وصلة : معرف سيمباد — العنوان : SIMBAD Astronomical Database
  3. ^ العنوان : Comparison LEDA/SIMBAD octobre 2002. Catalogue to be published in 2003 — المجلد: -1 — الصفحة: -1
  4. ^ العنوان : The L_X_-{sigma} relation for galaxies and clusters of galaxies — المجلد: 554 — الصفحة: 129–132 — نشر في: Letters of the Astrophysical Journal — https://dx.doi.org/10.1086/321710
  5. ^ العنوان : Streaming motions of galaxy clusters within 12 000 km s-1 -- I. New spectroscopic data — المجلد: 313 — الصفحة: 469–490 — العدد: 3 — نشر في: Monthly Notices of the Royal Astronomical Society — https://dx.doi.org/10.1046/J.1365-8711.2000.03251.X
  6. ^ العنوان : Third Reference Catalogue of Bright Galaxies, Version 9 — الناشر: سبرنجر
  7. ^ fits2web image viewer (7886_22 NIC2 detection (combined) NGC1600) نسخة محفوظة 04 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ NGC 1600 نسخة محفوظة 10 يناير 2020 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ Behemoth Black Hole Found in an Unlikely Place | NASA نسخة محفوظة 18 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.