كنعان سوديندو بانانا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
كنعان بانانا
Canaan Banana
CS Banana.jpg
رئيس زيمبابوي
في المنصب 18 أبريل 1980 - 31 ديسمبر 1987
سبقه يوشيا صهيون جوميدي (رئيس زيمبابوي روديسيا)
خلفه روبرت موغابي
تاريخ الميلاد 5 مارس 1936
مكان الميلاد إسفيزيني، روديسيا الجنوبية
تاريخ الوفاة 10 نوفمبر 2003 (العمر: 67 سنة)
مكان الوفاة لندن، المملكة المتحدة

كنعان سوديندو بانانا (بالإنجليزية: Canaan Sodindo Banana)ء (5 مارس 1936 - 10 نوفمبر 2003) كان وزيراً وسياسياً من روديسيا الجنوبية بالقرب من زيمبابوي، والرئيس الأول (الفخري) لزيمبابوي منذ استقلالها في 18 أبريل 1980 حتى 31 ديسمبر 1987، وكان روبرت موغابي رئيس الوزراء آن ذاك وخلفه بعد ذلك.

بانانا الذي كان ميثودياً، كان متزوجاً بجانيت بانانا[1] (مواليد 1938) منذ 1961 وأنجبا 4 أولاد.

ولد بانانا في عام 1936 في إسيفيزيني في روديسيا الجنوبية، أمه كانت من عرقية نديبيلي "Ndebele" الزيمبابوية فيما كان أبيه من مالاوي هاجر إلى روديسيا. تلقى تعليمه في ارسالية في مدرسة محلية ومن ثم في معهد لتعليم المعلميين.[2]

تخرج بانانا من معهد إبوورث مختصاً في دراسة الإلهيات عام 1962، وعُين ككاهن في الكنيسة الميثودية المتحدة في نفس العام. انخرط بانانا سريعاً في السلك السياسي مما خوّله ليصبح نائباً لرئيس المجلس الوطني الإفريقي في روديسيا الجنوبية وهي مستعمرة بريطانية تحكمها أقلية من المستوطنين البيض، في حين أن أعضاء المجلس توقفوا عن أنشطتهم أواخر السيتينات. غادر بانانا وعائلته نحو الولايات المتحدة. وعاد مع عائلته إلى روديسيا الجنوبية في عام 1975 إلى أن قبض عليه وسجن حتى عام 1979 بعد اتفاقيات لانكستر هاوس.

رئاسة زيمبابوي[عدل]

أصبح بانانا رئيساً للبلاد في أبريل عام 1980 مع اعتبار دستور جديد، ولعب دوراً هاماً في توحيد اتحاد شعب زيمبابوي الإفريقي والاتحاد الوطني الإفريقي في زيمبابوي - الجبهة الوطنية.

انتهت ولايته في 31 ديسمبر 1987 بعد أن قام الرجل القوي روبرت موغابي بالسيطرة على معظم مهامه الفخرية، في حين أن منصب رئيس الوزراء قد ألغي ونقل صلاحياته إلى رئيس الجمهورية.

تهم اللواط والسجن[عدل]

في عام 1997 تعقدت حياته بعد اتهامه باللواط وهي جريمة في زيمبابوي، وحُوكم واعتبر متورطاً في 11 اتهاماً ذا صلة. إلا أنه نفى الاتهامات قائلاً: "أن المثلية الجنسية أمر بغيض"[3] مشيراً إلى أنها تهدف إلى انهاء عمله السياسي وأنها حُركت بدوافع سياسية.[4]

غادر إلى جنوب أفريقيا فارا من الاعتقال، متخوفاً من أن موغابي قد خطط لاغتياله. عاد إلى زيمبابوي مجدداً بعد وساطة من نيلسون مانديلا الذي أقنعه بمواجهة الاتهامات وحكم عليه في 18 يناير 1999 بالسجن لمدة 10 سنوات مع وقف التنفيذ في 9 سنوات. كما تم تجريده من صفة الكاهن ليظل فعلياً ستة أشهر في سجن مفتوح ليطلق سراحه في يناير 2001.

الوفاة[عدل]

في 10 نوفمبر 2003 فارق بانانا الحياة متأثراً من مرض السرطان.[5] وفق تقرير ألقاه المندوب السامي الزيمبابوي في لندن. ودفن في زيمبابوي في أواخر نوفمبر 2003. من دون مراسم تأبينية تقليدية لرئيس سابق للبلاد.[6] فيما وصفه موغابي في خطاب رسمي بالمناسبة عبر إذاعة البلاد بأنه "هبة نادرة للأمة".[7] طالبت جانيت بحق اللجوء السياسي في المملكة المتحدة حيث تقيم هناك الآن.

مراجع[عدل]

  1. ^ The Independent - Obituary - The Rev Canaan Banana
  2. ^ "Canaan Banana." Biography Resource Center Online. Gale, 2004.
  3. ^ "Former President of Zimbabwe Convicted of Sodomy". The New York Times. اطلع عليه بتاريخ 2007-07-08. 
  4. ^ Taylor, Rebecca. 'They say that power corrupts - and it does'. The Guardian. 2002-01-23.
  5. ^ Canaan Banana of Zimbabwe dead. BBC News. 2003-11-10. Retrieved 2008-07-24.
  6. ^ "Canaan Banana". Telegraph. Telegraph Media Group Limited. 2003-11-11. اطلع عليه بتاريخ 2008-06-26. 
  7. ^ Zimbabwe's first black president, hit by scandal. The Globe and Mail. 2003-11-12. Retrieved 2008-07-24.