آكتز اوف فينجينس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
آكتز اوف فينجينس
(بالإنجليزية: Acts Of Vengeance)الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
معلومات عامة
الصنف الفني
تاريخ الصدور
2017الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
مدة العرض
87 دقيقة
اللغة الأصلية
البلد
موقع التصوير
الطاقم
الإخراج
السيناريو
مات فين
البطولة
التصوير
يارون شارف
الموسيقى
فريدريك ويدمان
التركيب
بول هارب
إيفان تودوروف إيفانوف
إريت راز
صناعة سينمائية
المنتج
ياريف ليرنر
التوزيع

أعمال الانتقام (بالإنجليزية: Acts of Vengeance) هو فيلم جريمة وحركة ودراما أمريكي صدر عام 2017 من إخراج إيزاك فلورنتاين، وهو من بطولة أنطونيو بانديراس المحامي الذي ينتقم لموت زوجته وابنته.[1][2][3]

القصة[عدل]

تحدث جريمة قتل مفاجئة لزوجة وابنة المحامي المشهور فرانك فاليرا (أنطونيو بانديراس) على يد شخص مجهول اثناء عودتهما من أداء المواهب المدرسي لأبنته، ويتم إلقاء جثثهم في المجاري. واثناء جنازتهما يرفض والد زوجته تشاك (روبرت فوريستر) التحدث إليه حتى يتعرف على الجناة. يزور فرانك مركز الشرطة لمناقشة جريمة القتل، ويخبره المحقق لوستيجر (جوناثان شيش) أن الشرطة عثرت على ألياف ذهبية صغيرة في مكان الحادث، ويشتبه بأن يكون الشخص وراء هذه الجريمة من المافيا الروسية، التي تنتشر في الأماكن القريبة من مسرح الجريمة. يشعر فرانك باليأس، فيخوض نزالات التحدي على احدى الحلبات لكي يعاقب نفسه على مقتل زوجته وابنته، وبعد تعرضه للضرب الوحشي في الحلبة لعدة مرات، يتم إنقاذه من قبل ضابط شرطة متروبوليتان هانك سترود (كارل أوربان)، الذي التقى فرانك في وقت سابق عند وقوع الحادثة. يصل فرانك إلى اليأس بسبب عدم توصل الشرطة إلى الجناة، فيترك عمله ويقضي اغلب وقته في حالة تسكع وسكر شديد، وفي تلك الاثناء يتم مهاجمته من قبل احدى العصابات خيث يتعرض للطعن، وفي اثناء هروبه منهم يعثر على كتاب يحتوي على عبارات ماركوس أوريليوس "التأمل"، الذي يستخدمه فرانك لوقف النزيف. هذا الكتاب يلهم فرانك عن معاقبة الشخص الذي ارتكب الجريمة.

بعد عدة أيام يتجه فرانك لتعلم المهارات القتالية، ويصوم عن الكلام حتى يصل إلى الجناة، فيذهب إلى ساحة القطار حيث مسرح الجريمة، للتحقيق بنفسه ثم يواجه المافيا الروسية هناك في قتال عنيف، وعلى الرغم من انتصاره عليهم الا انه يتعرض لإصابة بطلق ناري في تلك المعركة. ولكن يتم انقاذه من قبل ممرضة تسمى "ألما" (باز فيغا) حيث تمر في مكان الحادث فتأخذه إلى منزلها لعلاج إصاباته، وبعد محادثة قصيرة مع فرانك، يعود إلى منزله ويتبنى كلب كان موجود عند رجال المافيا، تحضر ألما فيما بعد إلى منزله لإرجاع محفظته التي نساها في منزلها، حيث تتعرف عليه بصورة واضحة وتعلم عن وفاة عائلته، حيث تظهر تعاطفها معه وتعرض صداقتها له.

يحاول فرانك الوصول لرجل كان يعيش في مقطورة قريبة من مكان الحادث للحصول على معلومات منه، واثناء توصيله ألما لمنزلها تكشف عن أن مقطورة التي يحقق عنها مسكونة من قبل رجل يسمى "السيد شيفرز"(كلينت ديير) -الذي لا تعرف هويته- ويعمل كطاهي في مطعم محلي. ويظهر فيما بعد ثلاثة رجال يطلبون من ألما تزويدهم بالمخدرات من المستشفى الذي تعمل به حيث يقومون بتهديدها. حيث يطاردونها إلى منزلها فيظهر فرانك فينقذها منهم بعد ان ينتصر عيهم في عراك شرس، ولكنه يغضب في وجهها بعد أن تشرح له أنها عملت معهم لمدة عام، مما اضطرها لسرقة المخدرات من المستشفى لهم. فيأخذها فرانك إلى بيته لضمان سلامتها منهم.

يجد فرانك السيد شيفرز في المطعم الذي يعمل به فيهاجمه ويظهر له صورة عائلته الذي شهد قتلهم من مقطورته في الليل. وقال شيفرز أن ضابط الشرطة هو في الواقع هو من ارتكب تلك الجريمة. ثم يتسلل فرانك إلى مركز الشرطة ويجد أن ضابط الشرطة "هانك سترود" الذي كان في الخدمة في ليلة الحادث هو الجاني.

بعد عدة أيام من مراقبة الضابط سترود، يتسلل فرانك إلى منزله ويجد الألياف الذهبية فضفاضة في زيه، التي كان يرتديها خلال ليلة الجريمة. وبغض النظر عن ذلك، يجد فرانك حقيبة مخبأة في خزان تحتوي على قصاصات لمجلات ومقالات إخبارية تتحدث عن فرانك ومقتل عائلته وعن ابنة سترود البالغة من العمر 12 عاما والتي تم قتلها على يد أحد المجرمين. والدافع وراء قتل عائلة فرانك هو أن فرانك أوقف كل التهم الموجهة ضد القاتل بسبب عدم كفاية الأدلة. كما يجد فرانك كاميرا مع صور عيد ميلاد ابنته حتى دفن عائلته، حيث كان سترود مهووساً طوال الوقت بالانتقام من فرانك. يترك فرانك رسالة لسترود طالباً منه ملاقاته في مستودع مهجور مقابل اعادة الكاميرا الخاصة به. وعندما يصل سترود تحدث معركة عنيفة بين الأثنين تنتهي بأن يختار فرانك عدم يقتله اقتباساً من كتاب أوريليوس "أفضل انتقام هو أن يكون على عكس طريقة عدوك"، بعد أن كان على وشك قتله.

يتم القاء القبض على سترود ويتم إدانته من قبل المحكمة. وفي نهاية المطاف يقوم فرانك و ألما زيارة قبر زوجته وابنته بعد أن أوفى بعهده بالقبض على الجاني.

المراجع[عدل]

  1. ^ Harvey، Dennis (2017-10-26). "Film Review: 'Acts of Vengeance'". Variety (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 31 ديسمبر 2017. 
  2. ^ Scheck، Frank (2017-10-25). "'Acts of Vengeance': Film Review". The Hollywood Reporter (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 2 أبريل 2019. 
  3. ^ Abele، Robert (2017-10-26). "Antonio Banderas kicks major butt in dumb-as-a-stick action flick 'Acts of Vengeance'". Los Angeles Times (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2019. 

وصلات خارجية[عدل]