نتفليكس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

نتفليكس (بالإنجليزية: Netflix)‏ هي شركة ترفيهية أمريكية أسسها ريد هاستنغز ومارك راندولف في 29 أغسطس 1997، في سكوتس فالي، كاليفورنيا.[1] تتخصص في تزويد خدمة البثّ الحي والفيديو حسب الطلب وتوصيل الأقراص المدمجة عبر البريد. في عام 2013، توسعت شركة نتفليكس بإنتاج الأفلام والبرامج التلفزيونية، وتوزيع الفيديو عبر الإنترنت. اعتبارًا من 2017، اتخذت شركة نتفليكس مدينة لوس غاتوس، كالفورنيا مقرًا لها.

عملت شركة نتفلكيس في البداية بتقديم خدمة بيع وتأجير الأقراص المدمجة (دي في دي، وبلو راي)، بعد عام من تأسيس الشركة قرر هاستنغز إيقاف مبيعات الأقراص المدمجة للتركيز على خدمة التأجير عبر البريد.[1][2] في عام 2007، وسعت الشركة أعمالها بتقديم خدمة البثّ عبر الإنترنت، مع إبقاء خدمة تأجير الأقراص المدمجة. توسعت الشركة عالميًا لتوفر خدماتها في كندا في عام 2010[3] واستمرت بتوسيع خدماتها عالميًا؛ في يناير، عام 2016، باتت الشركة توفر خدماتها حول العالم في أكثر من 190 دولة.[4] تتوفر خدمة نتفليكس في الوطن العربي (ما عدا سوريا بسبب العقوبات الأمريكية) بواجهة مستخدم عربية مع إمكانية تشغيل الترجمة العربية للأفلام والمسلسلات.[5]

في عام 2013، اتجه نتفليكس نحو مجال صناعة الأفلام والمسلسلات، وبدأ عرض أول مسلسل أصلي تقدمه الشركة «بيت من ورق». بعدها ازداد عدد البرامج الأصلية التي أنتجها نتفليكس من الأفلام، المسلسلات، البرامج الوثائقية، وعروض الستاند أب كوميدي.[6] أطلق نتفليكس حوالي 126 عملًا أصليًا في عام 2016، أكثر من أي شبكة أو قناة كابل تلفزيونية.[7]

أعلنت شركة نتفليكس في شهر أكتوبر من عام 2018 عن زيادة عدد مشتركين الخدمة ليصل إلى 137 مليون مشترك من جميع أنحاء العالم، من ضمنهم 58 مليون مشترك في الولايات المتحدة. وفي يناير 2024 أعلنت شركة نتفلكس أن أكثر من 13  مليون مشترك إضافي انضموا إليها خلال موسم الأعياد، مما رفع إجمالي الحسابات في منصة البث التدفقي إلى أكثر من 260 مليوناً.[8]

تاريخ[عدل]

تأسيس[عدل]

مقر شركة نتفليكس في لوس غاتوس

أسست شركة نتفليكس في 29 أغسطس، 1997، في وادي السيليكون، كاليفورنيا من قبل مارك راندولف[9][10] وريد هاستنغز. عمل راندولف كمدير تسويق لشركة هاستينغز، شركة بيو آتريا. كما كان راندولف أحد مؤسسي شركة مايكرو وارهورس، شركة بريد ألكتروني. وعمل في وقت لاحق في شركة الدولية نائبًا لمدير التسويق. هاستنيغز عالم كومبيوتر، ورياضيات، باع شركة بيور آتريا لشركة راشونال للبرمجيات في عام 1997 مقابل 700 مليون دولار ما أعتبر من أكبر عمليات أستحواذ الشركات في تاريخ سيليكون فالي حينها. جاء مارك راندولف، وريد هاستنيغز بفكرة نتفليكس عندما كانوا يتنقلون بين منازلهما في سانتا كروز ومقر شركة بيور آتريا أثناء عملية البيع.[11]

أطلق نتفليكس في 14 أبريل، 1998،[11] مع 30 موظف، و925 فيلم متوفرة عبر نظام تأجير ممثال لأنظمة منافسهُ الوحيد حينها بلوكبوستر.[11][12]

رسوم الاشتراك، عرض شراء بلوكبوستر، بداية النمو[عدل]

شعار الشركة من 1997 حتى 2000

قدم نتفليكس مفهوم الاشتراك الشهري لأول مرة في سبتمبر، 1999،[13] ثم ألغي في بداية عام 2000. ومنذ ذلك الوقت بنت الشركة سمعتها على نظام الاشتراك الشهري، وإمكانية تأجير غير محدودة بدون تواريخ إستحقاق، ولا رسوم تأخير.

في عام 2000، قدم نتفليكس عرضًا لشراء شركة بلوكبوستر مقابل 50 مليون دولار، لكن العرض قوبل بالرفض.[14] بدأت شركة نتفليكس طرحًا عامًا أوليًا في 29 مايو، 2002، حيث باعت الشركة 5.5 مليون سهم بسعر 15.00 دولار للسهم الواحد. في 14 يونيو، 2002، باعت الشركة 825,000 ألف سهم إضافي بنفس السعر. بعد تكبد خسائر كبيرة خلال السنوات القليلة الأولى، حققت شركة نتفليكس أرباحها الأولى خلال السنة المالية لعام 2003، حيث حقق أرباحًا بقيمة 6.5 مليون دولار من الإيرادات برأس مال قدره 272 مليون دولار. في عام 2005، أحتوت مكتبة نتفليكس على 35000 ألف فيلم مختلف، وقامت بشحن مليون قرص مدمج في اليوم الواحد.[15]

شعار الشركة من 2000 حتى 2014

في عام 2004، تقاعد العضو المؤسس وعضو مجلس إدارة نتفليكس مارك راندولف.[16]

استمرار النمو، والسيطرة على السوق[عدل]

أعتبر نتفليكس من أنجح مشاريع المواقع الألكترونية، في سبتمبر 2002، ذكرت صحيفة نيويورك تايمز بأن نتفلكيس أرسل حوالي 190,000 قرصًا مدمجًا يوميًا إلى 670,000 مليون مشترك شهريًا.[17] أرتفع عدد مشتركي نتفليكس من مليون مشترك في الربع الرابع من عام 2002، إلى حوالي 5.6 مليون مشترك في نهاية الربع الثالث من عام 2006، ليصل إلى 14 مليون مشترك في مارس 2010. كان النمو السريع لشركة نتفليكس مدعومًا بالانتشار السريع لمشغلات الأقراص المدمجة في المنازل الأمريكية؛ في عام 2004، وصل عدد المنازل الأمريكية التي تمتلك مشغل أقراص إلى ثلثي منازل الولايات المتحدة. أستثمر نتفليكس في نجاح انتشار الأقراص المدمجة وتوسعها في المنازل الأمريكية، ودمج بين إمكانيات الإنترنت والتجارة الألكترونية لتقدم الخدمات ودليل الأفلام التي لا يمكن أن تنافسها محال تأجير الفيديو.[18]

خدمة[عدل]

تُتيح خدمة بثّ نتفليكس الفيديو حسب الطلب، والتي كانت تسمى "Watch Now" للمشتركين بث المسلسلات التلفزيونية والافلام عبر موقع نتفليكس على أجهزة الكومبيوتر الشخصية أو عبر تطبيق نيتفلكس المتوفر على العديد من أنظمة التشغيل؛ بما في ذلك أجهزة الهواتف الذكية، والأجهزة اللوحية، ومشغلات الوسائط الرقمية، ومشغلات ألعاب الفيديو، وأجهزة التلفاز الذكية.[19] وفقًا لدراسة أجرتها شركة نيلسين للدراسات التسويقية في يوليو، 2011، بأن 42% بالمئة من مستخدمي نتفليكس يستخدمون أجهزة الكومبيوتر الشخصي، 25% يستخدمون جهاز تشغيل ألعاب وي، 14% بالمئة يستخدمون توصيل أجهزة الكومبيوتر على شاشات التلفاز، 13% يستخدمون جهاز بلاي ستيشن، و12% بالمئة يستخدمون جهاز تشغيل الألعاب أكس بوكس 360.[20]

عندما أطلق نتفليكس خدمة البثّ عبر الإنترنت تم منح المشتركين الحاليين في خدمة تأجير الأقراص المدمجة. إمكانية الوصول للخدمة بدون أي رسوم إضافية. حيث تمكن المشتركين من مشاهدة ساعة واحدة من البثّ عبر الإنترنت لكل دولار يُنفق على خدمة تأجير الأقراص الشهرية (على سبيل المثال: حصل مشتركي خدمة 16.99 دولار بالشهر على إمكانية مشاهدة البثّ عبر الإنترنت لـ 17 ساعة).

وبحلول يناير 2008،رفعت شركة نتفليكس قيود المشاهدة على المشتركين، مما أتاح للمشتركين مشاهدة غير محدودة شهريًا بدون تكلفة إضافية، أما مشتركي خدمة 4.99 دولار شهريًا ظلوا يقتصرون على 2 ساعتين مشاهدة شهريًا. جاء هذا التغيير ردًا على دخول المنافسين الجدد هولو، وأبل مجال توفر الفيديو حسب الطلب على الإنترنت.[21] بعد ذلك قامت شركة نتفليكس بفصل اشتراكات تأجير الفيديو وخدمة البثّ عبر الإنترنت على باقات مختلفة.[22]

تتقسم خطط الاشتراك الشهرية لخدمة نتفلكس حاليًا إلى ثلاث مستويات مختلفة الأسعار؛ «أساسي» أرخص عرض يوفر خدمة بثّ بصيغة تلفاز قياسي الدقة على جهاز واحد، «قياسي» يوفر خدمة بثّ بصيغة صورة تلفاز عالي الدقة على جهازين، «مميز» يوفر خدمة بثّ بصيغة صورة دقة عرض 4 كيلو بكسل على أربعة أجهزة.

أسعار باقات نتفليكس، اعتبارًا من أبريل 2017[23]
الباقة السعر صيغة الصورة عدد الشاشات ملاحظات
أساسي 32 ر.س تلفاز قياسي الدقة 1 الشهر الأول مجاني[24]
قياسي 43 ر.س تلفاز عالي الدقة 2
مميز 61 ر.س تلفاز فائق الدقة "4K" 4

في 30 نوفمبر، 2016، أطلق نتفليكس ميزة تشغيل الفيديو بدون إتصال إنترنت، مما يُمكن المشتركين على الأجهزة التي تعمل بنظامي الأندرويد، والآي أو إس تنزيل البرامج والأفلام بدقة قياسية أو عالية على أجهزتهم ليشاهدوها لاحقًا بدون الحاجة للإتصال بالإنترنت. تتوفر الخدمة على مجموعة محددة من البرامج والأفلام، وصرح نتفليكس بأن الشركة ستضيف العديد من البرامج لاحقًا.[25][26][27]

في سبتمبر 2023 أنهت منصة "نتفليكس" رسمياً خدمة تأجير أفلام الفيديو على أقراص الفيديو الرقمية "دي في دي" عبر البريد في الولايات المتحدة [28]،

تاريخ[عدل]

في 1 أكتوبر، 2008، أعلنت شركة نتفليكس عن شراكتها مع شبكة ستارز لجلب أكثر من 2,500+ فيلمًا ومسلسلًا للمشاهدة عبر خدمة "Starz Play" التي توفرها الشبكة.[29]

في أغسطس، 2010، وصلت شركة نتفلكس إلى صفقة لمدة خمس سنوات وبقيمة مايقارب 1$ مليار دولار لجلب أفلام من شركات باراماونت، ليونز غايت، وميترو غولدوين ماير لإضافتها لمكتبة نتفليكس. الصفقة زادت من نفقات نتفليكس السنوية وأضافت مايقارب 200$ مليون دولار بالسنة. حيث أنفقت الشركة 117$ مليون دولار في الأشهر الست الأولى من عام 2010، بينما أنفقت 31$ مليون دولار في عام 2009.[30]

في يناير،2024 حصلت نتفلكس على الحقوق الحصرية لبث حصري لبرنامج "راو" (Raw)، بالإضافة إلى برامج أخرى من شركة المصارعة العالمية للترفيه (World Wrestling Entertainment)، المعروفة اختصاراً بـ"دبليو دبليو إي"، في أول خطوة كبيرة لشركة خدمات البث على صعيد الفعاليات المباشرة. وتبلغ قيمة الصفقة 5 مليارات دولار والبالغة مدتها 10 سنوات، وتعد تلك الصفقة الأعلى التي تبرمها نتفلكس في تاريخها.[31]

محتوى[عدل]

برامج نتفليكس الأصلية[عدل]

      مقالة مفصلة: برامج نتفليكس الأصلية

برامج نتفليكس الأصلية هي برامج أنتجتها نتفليكس بالاشتراك مع شركات أخرى، أو امتلكت حقوق التوزيع الحصرية لها عبر خدماتها. تمول نتفليكس برامجها بصورة مختلفة عن الشركات أو القنوات الأخرى إذ تقدم الأموال مقدمًا وعادةً ما يُطلب موسمين من البرنامج.[7]

شعار بيت من ورق

في مارس 2011، بدأ نتفليكس بإنتاج وإضافة البرامج الأصلية لمكتبته، بادئًا مع مسلسل الدراما السياسية بيت من ورق، الذي بدأ عرضه في فبراير، 2011، أنتجهُ ديفيد فينتشر وظهر كيفن سبيسي في دور البطولة.[32] في اوآخر طلب نتفليكس موسمين من ثمان حلقات من مسلسل ليلي هامر، وموسم رابع من مسلسل قناة فوكس السابق عائلة بلوث.[33][34] كما أطلق نتفليكس مسلسل هيملوك غروف في بداية 2013.[35]

شعار البرتقالي هو الأسود الجديد

في يوليو، 2013، توفر مسلسل الدراما والكوميديا البرتقالي هو الأسود الجديد على نتفليكس،[36] وصرح مدراء نتفليكس بأن المسلسل من أكثر البرامج متابعة على نتفليكس. في فبراير، 2016، جدد المسلسل لموسم خامس، سادس، وسابع.[37][38]

في نوفمبر، 2013، أعلن نتفليكس وتلفاز مارفل عن خمس مسلسلات أبطال خارقين جديدة من عالم مارفل؛ ديرديفل، جيسيكا جونز، القبضة الحديدية ولوك كيج. كما نص الإتفاق عن إنتاج مسلسل قصير من عالم مارفل أيضًا بعنوان المدافعون. توفر مسلسل ديرديفل وجيسيكا جونز في عام 2015.[39][40][41] مسلسل لوك كيج في 30 سبتمبر، 2016، وخطط لعرض مسلسل المدافعون والقبضة الحديدية في عام 2017. في أبريل 2016، تعززت شراكة مارقل ونتفليكس بإنتاج مسلسل آخر مبني على شخصية المعاقب.[42][43]

في أبريل 2014، وقع نتفليكس مع ميتش هورتويز الذي أعد مسلسل عائلة بلوث وشركة الإنتاج التابعة له بعقد طويل الأمد ولعدة مشاريع.[44] بدأ عرض مسلسل الدراما التاريخية ماركو بولو في 12 ديسمبر، 2014. مسلسل الرسوم المتحركة الكوميدي بوجاك الرجل الحصان في أغسطس، 2014.[45]

عرض مسلسل الخيال العلمي سينسايت في يونيو، 2015، الذي كتبه وأعده الأخوين وتشاوسكي،[46] مسلسل السلالة، وناركوس عرضا في عام 2015. في 12 ديسمبر، 2014، عرض مسلسل «لايجيد شيء» الذي ظهر في بطولته الكوميدي عزيز أنصاري. كما عرض العديد من المسلسلات الكوميدية في 2015؛ كيمي شميت القوية، غرايس وفرانكي، صيف أمريكي حار ورطب: أول يوم في المخيم، مع بوب وديفيد.

وسع نتفليكس برامجه الأصلية وأنتج العديد من البرامج في عام 2016؛ مسلسل الدراما والخيال العلمي أشياء غريبة عرض في يوليو، 2016، حب، فلاكد، نتفليكس يقدم الشخصيات، المزرعة، وليدي داينامايت. أنتج نتفليكس مايُقارب 126 برنامجًا وفيلمًا أصليًا في عام 2016.[7] كما بدأ نتفليكس بإنتاج برامجهُ داخليًا من خلال إستوديوهاته الخاصة.[47]

في يناير، 2017، أعلن نتفليكس عن شرائه حقوق عرض وإنتاج برنامج جيري ساينفيلد «كوميديون في السيارات يجلبون القهوة».[48] يتوقع من الشركة إنتاج 1,000 ساعة من البرامج الأصلية في عام 2017.

نسب المشاهدة[عدل]

في ديسمبر 2023 التزمت نتفليكس بنشر معلومات كل 6 أشهر عن نسب المشاهدة للأفلام والمسلسلات التي تعرضها وهو تغيير كبير في سياسة الشركة التي تفضل عادةً الاحتفاظ بهذه البيانات لنفسها. حيث أعلنت منصة نتفليكس للبث الرقمي في ديسمبر 2023، أن The Night Agent كان المسلسل الأكثر مشاهدة على المنصة في الربع الأول من 2023، وبحسب أرقام مشاهدة تفصيلية نشرتها الشركة للمرة الأولى منذ تأسيسها حقق الموسم الأول من المسلسل الأميركي أكثر من 812 مليون ساعة مشاهدة في كل أنحاء العالم بين يناير ويونيو.[49]

منتجات[عدل]

في 2011، قدم نتفليكس منتجًا عرف باسم «زر نتفليكس» لعدد من أجهزة التحكم، مما يُمكن المستخدم الولوج لبرنامج نتفليكس من ضغط زر واحد.[50]

في مايو، 2016، أطلق نتفليكس خدمة "Fast" التي تمكن المستخدم من قياس سرعة خط الإنترنت.[51]

مبيعات وتسويق[عدل]

جذب موقع نتفليكس مايقارب 194 مليون زائر، وفقًا لدراسة أجراها موقع "compete.com" في عام 2008. حيث وصل عدد الزائرين إلى خمسة أضعاف زوار موقع بلوكباستر.[52] خلال الربع الأول من عام 2011، هبطت أرباح تأجير الأقراص المدمجة إلى 35%.[53]

في يوليو، 2012، وضف نائب رئيس شركة وارنر السابق؛ كيلي بينيت مديرًا للتسويق في نتفليكس، وشغل المنصب الذي كان شاغرًا منذ يناير، 2012.[54]

توسع عالمي[عدل]

توفر خدمة نتفليكس حول العالم اعتبارًا من 2016.
  متوفر
  غير متوفر
2007 بدأ بثّ نتفليكس في الولايات المتحدة.
2010 بدأ نتفليكس بتقديم خدماته خارج الولايات المتحدة، في 22 سبتمبر، 2010، بدأ بثّ نتفليكس في كندا.[55]
2011 توسع بثّ نتفليكس إلى البرازيل، أمريكا الإسبانية، دول الكاريبي، ومنطقة غيانا.[56]
2012 بدأ توسع نتفليكس في القارة الأوربية في 2012، أُطلق نتفليكس في المملكة المتحدة، وأيرلندا في 4 يناير.[57] في 18 سبتمبر، توسع نتفليكس في الدنمارك، فنلندا، النرويج، والسويد.[58]
2013 قرر نتفليكس إبطاء التوسع للسيطرة على كلفة الاشتراك،[59] وأضيفت هولندا لقائمة الدول المدعومة.
2014 توفر نتفليكس في كل من النمسا، بلجيكا، فرنسا، المانيا، لوكسمبورغ، وسويسرا.[60]
2015 توسع نتفليكس في أستراليا، نيوزيلندا، اليابان،[61][62][63] إيطاليا، البرتغال، وإسبانيا.[64]
2016 أعلن نتفليكس خلال معرض الإلكترونيات الاستهلاكية في 1 يناير، 2016، بأن خدمته ستتوفر حول العالم (ما عدا الصين، سوريا، كوريا الشمالية، وجزيرة القرم).[65][66]

إعتبارأً من أكتوبر، 2016، يدعم نتفليكس 18 لغة لواجه المستخدم وأغراض خدمة المشتركين: العربية، الصينية، الدنماركية، الهولندية، الإنجليزية، الفنلندية، الفرنسية، الألمانية، الإيطالية، اليابانية، الكورية، النرويجية، البولندية، البرتغالية (برازيلية، وأوربية)، الإسبانية، السويدية، والتركية.

التمويل والإيرادات[عدل]

2010[عدل]

في 2010، ازداد سعر أسهم شركة نتفليكس 219% بالمئة ووصل إلى 175.70$ دولار، وإزداد عدد المشتركين ثمانية ملايين مشتركين جدد حيث أصبح عدد المشتركين الكلي إلى 20 مليونًا. زادت الأرباح 29% بالمئة إلى 2.16$ مليار دولار والأرباح الصافية 39% بالمئة إلى 161$ مليون دولار.[67]

نقد[عدل]

تعرضت نتفليكس لانتقادات من مجموعات وأفراد مختلفين حيث زادت شعبيتها ووصولها إلى السوق في عام 2010.

اشتكى العملاء من ارتفاع الأسعار في عروض نتفليكس التي يعود تاريخها إلى قرار الشركة بفصل خدمات تأجير DVD والبث المباشر، والذي تم التراجع عنه بسرعة. نظرًا لأن نتفليكس زاد من إنتاجه المتدفق، فقد واجه دعوات للحد من إمكانية الوصول إلى المحتوى الرسومي وتضمين تحذيرات للمشاهدين لقضايا مثل الإثارة والترويج للعلوم الزائفة. تعرض محتوى نتفليكس أيضًا لانتقادات من قبل المدافعين عن حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة بسبب نقص جودة التسميات التوضيحية.[68]

فيما يتعلق بالتنوع، فقد حظيت بتغطية انتقادية كبيرة ومراجعة أكاديمية حول افتقارها إلى الشمول اللغوي والحساسية فيما يتعلق باللغات الصغيرة، سواء على محتواها أو واجهة تصفح الويب.,[69][70]

انتقدت بعض المؤسسات الإعلامية والمنافسين نتفليكس لإصدارها الانتقائي للتصنيفات وأعداد المشاهدين لبرمجتها الأصلية. قدمت الشركة ادعاءات تتباهى بسجلات المشاهدة دون تقديم بيانات لإثبات نجاحاتها أو باستخدام طرق تقدير إشكالية. في مارس 2020، دعت بعض الوكالات الحكومية نتفليكس وأجهزة البث الأخرى إلى الحد من الخدمات بسبب زيادة النطاق العريض واستهلاك الطاقة مع زيادة استخدام النظام الأساسي. رداً على ذلك، أعلنت الشركة أنها ستخفض معدلات البت عبر جميع التدفقات في أوروبا، وبالتالي تقليل حركة مرور نتفليكس على الشبكات الأوروبية بنحو 25 بالمائة. تم اتخاذ هذه الخطوات نفسها في وقت لاحق في الهند.[71]

أدى نموذج توزيعها للأفلام التي تحمل اسم "Netflix originals" إلى تعارض مع تراث صناعة السينما. رفضت بعض سلاسل السينما عرض الأفلام الموزعة مسرحيًا بواسطة Netflix لأن طريقة إصدار الشركة تقلل أو تطفئ نوافذ الإصدار القياسية. أثيرت أسئلة بخصوص أهلية أفلام نتفليكس الأصلية للحصول على جوائز مرموقة مثل جوائز الأوسكار. حذرت وزارة العدل الأمريكية الأكاديمية من أن محاولات تغيير قواعدها للتمييز ضد نتفليكس وغيرها من منصات البث قد تنتهك قوانين مكافحة الاحتكار، حيث تقوم الشركات الأم للاستوديوهات الكبرى التقليدية باستثمارات في خدمات البث التي تتنافس مباشرة مع نيتفليكس. بعد تفويضات كوفيد-19 أجبرت المسارح في جميع أنحاء البلاد على الإغلاق لعدة أشهر في عام 2020، في العام التالي أصدرت كل من WarnerMedia و Disney و Universal أفلامًا على خدمات البث الخاصة بهم، HBO Max و Disney + و Peacock ، في نفس اليوم الذي تم إصدارها فيه في المسارح.[72]

في مايو 2022، رفع مساهم Imperium Irrevocable Trust دعوى قضائية ضد الشركة لانتهاكها قوانين الأوراق المالية الأمريكية.[73]

في 7 سبتمبر 2022، أصدرت المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والبحرين إلى جانب دول الخليج الأخرى بيانًا مشتركًا يطالب نتفليكس بإزالة المحتوى الذي «ينتهك القيم والمبادئ الإسلامية والمجتمعية». كانت العروض التي تضم شخصيات مثليين وتقبيل من نفس الجنس والأطفال الذين تم تصويرهم في بايحاءات جنسية. على الرغم من احتفال المستخدمين في الولايات المتحدة وأوروبا بعرض محتوى LGBTQ + على منصة البث، قائلين إنه يمثل مثالًا إيجابيًا للشمولية والتمثيل.[74]

مراجع[عدل]

  1. ^ أ ب Pogue، David (25 يناير 2007). "A Stream of Movies, Sort of Free". The New York Times. ISSN:0362-4331. مؤرشف من الأصل في 2018-06-14. اطلع عليه بتاريخ 2016-02-07.
  2. ^ Keating، Gina (2012). Netflixed: The Epic Battle for America's Eyeballs. New York: Portfolio/Penguin. ص. 47. ISBN:9781101601433. مؤرشف من الأصل في 2022-04-15.
  3. ^ "Netflix launches Canadian movie service". CBC News (بالإنجليزية). Archived from the original on 2017-07-01. Retrieved 2017-03-25.
  4. ^ Minaya، Ezequiel؛ Sharma، Amol. "Netflix Expands to 190 Countries". The Wall Street Journal. ISSN:0099-9660. مؤرشف من الأصل في 2018-06-27. اطلع عليه بتاريخ 2016-02-07.
  5. ^ "تتوفر Netflix الآن في جميع أنحاء العالم". [ar] Netflix Media Center. مؤرشف من الأصل في 2019-03-24. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-25.
  6. ^ "Netflix chief bulks up on series (600 hours!)". USA TODAY. مؤرشف من الأصل في 2019-03-24. اطلع عليه بتاريخ 2016-02-07.
  7. ^ أ ب ت Masters, Kim (14 سبتمبر 2016). "The Netflix Backlash: Why Hollywood Fears a Content Monopoly". هوليوود ريبورتر. مؤرشف من الأصل في 2019-05-20. اطلع عليه بتاريخ 2016-09-18.
  8. ^ "نتفليكس ترفع عدد مشتركيها إلى 260 مليوناً وتحوز حقوق النقل المباشر للمصارعة الحرة". سكاي نيوز عربية. مؤرشف من الأصل في 2024-02-05. اطلع عليه بتاريخ 2024-01-24.
  9. ^ self. "Marc Randolph LinkedIn Profile". اطلع عليه بتاريخ 2011-10-31. {{استشهاد ويب}}: الوسيط |مسار أرشيف= غير صحيح: أمر حفظ (مساعدة)صيانة الاستشهاد: url-status (link)
  10. ^ Wauters، Robin. "Marc Randolph Techcrunch". مؤرشف من الأصل في 2019-03-27. اطلع عليه بتاريخ 2011-10-31.
  11. ^ أ ب ت Keating، Gina (2012). Netflixed: The Epic Battle for America's Eyeballs. Portfolio/ Penguin. مؤرشف من الأصل في 2022-04-15.
  12. ^ Czar، Stephen (1998). "DVD Historical Timeline". مؤرشف من الأصل في 2013-10-29. اطلع عليه بتاريخ 2006-01-30.
  13. ^ O'Brien، Jeffrey M. (ديسمبر 2002). "The Netflix Effect". Wired News. مؤرشف من الأصل في 2013-09-05.
  14. ^ "Blockbuster to Remake Itself Under Creditors". The Wall Street Journal. 24 سبتمبر 2010. مؤرشف من الأصل في 2018-04-03.
  15. ^ "Movies to go". The Economist. 7 يوليو 2005. مؤرشف من الأصل في 2008-12-06.
  16. ^ "Marc Randolph | Speaker Profile and Speaking Topics". www.apbspeakers.com. مؤرشف من الأصل في 2019-04-18. اطلع عليه بتاريخ 2015-11-13.
  17. ^ Wayner، Peter (23 سبتمبر 2002). "New Economy; DVD's have found an unexpected route to a wide public: snail mail". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 2017-11-17.
  18. ^ Blitstein، Ryan (22 مارس 2007). "Vacation policy at Netflix: Take as much as you want". Pittsburgh Post-Gazette. مؤرشف من الأصل في 2012-01-11. اطلع عليه بتاريخ 2008-11-10.
  19. ^ Falcone, John P. (9 مايو 2008). "Netflix Watch Now: Missing too much popular content". CNET. مؤرشف من الأصل في 2013-10-29. اطلع عليه بتاريخ 2010-07-19.
  20. ^ "What Netflix and Hulu Users are Watching… and How". NielsenWire. 27 يوليو 2011. مؤرشف من الأصل في 2012-12-08. اطلع عليه بتاريخ 2011-07-27.
  21. ^ "Netflix Expands Internet Viewing Option". San Francisco Chronicle. مؤرشف من الأصل في 2008-01-15. اطلع عليه بتاريخ 2008-01-13.
  22. ^ "Netflix to lift limits on streaming movies". dailynews.com. مؤرشف من الأصل في 2017-09-05. اطلع عليه بتاريخ 2016-01-20.
  23. ^ "Netflix - Watch TV Shows Online, Watch Movies Online". www.netflix.com. مؤرشف من الأصل في 2020-04-03. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-25.
  24. ^ "كيف تعمل خدمة Netflix؟". مركز مساعدة العملاء. مؤرشف من الأصل في 2019-05-15. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-25.
  25. ^ Fung، Brain. "Netflix is finally letting you download videos for offline viewing". The Washington Post. مؤرشف من الأصل في 2019-03-12. اطلع عليه بتاريخ 2016-11-30.
  26. ^ Shaw، Lucas. "Netflix unveils download feature for offline binge-watching". Chicago Tribune. مؤرشف من الأصل في 2017-09-26. اطلع عليه بتاريخ 2016-11-30.
  27. ^ "Netflix finally lets you download shows and movies to watch offline". The Verge. Vox Media. مؤرشف من الأصل في 2019-05-31. اطلع عليه بتاريخ 2017-01-19.
  28. ^ ""نتفليكس" تنهي خدمة تأجير الفيديو بعد ربع قرن على إطلاقها". اندبندنت عربية. 30 سبتمبر 2023. مؤرشف من الأصل في 2024-01-11. اطلع عليه بتاريخ 2024-01-10.
  29. ^ "More mainstream movies for Netflix online". Los Angeles Times. 1 أكتوبر 2008. مؤرشف من الأصل في 2018-01-04. اطلع عليه بتاريخ 2008-11-21.
  30. ^ Stelter، Brian (10 أغسطس 2010). "Netflix to Stream Films From Paramount, Lions Gate, MGM". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 2018-02-20. اطلع عليه بتاريخ 2010-08-11.
  31. ^ بلومبرغ، اقتصاد الشرق مع (24 يناير 2024). ""نتفلكس" تدفع 5 مليارات دولار لحقوق بث Raw". اقتصاد الشرق مع بلومبرغ. مؤرشف من الأصل في 2024-03-30. اطلع عليه بتاريخ 2024-01-24.
  32. ^ Andreeva، Nellie. "It's Official: Netflix Picks Up David Fincher- Kevin Spacey Series 'House Of Cards'". Deadline.com. مؤرشف من الأصل في 2014-06-08. اطلع عليه بتاريخ 2012-06-14.
  33. ^ Andreeva، Nellie. "Netflix Picks Up New Episodes Of 'Arrested Development'". Deadline.com. مؤرشف من الأصل في 2014-03-28. اطلع عليه بتاريخ 2012-06-14.
  34. ^ Adler، Tim (3 أكتوبر 2011). "Update: Miramax's Mike Lang and Netflix's Ted Sarandos Talk Shop; Netflix Adds 'Lilyhammer' To TV Lineup". Deadline.com. مؤرشف من الأصل في 2019-04-13. اطلع عليه بتاريخ 2016-09-18.
  35. ^ Tartaglione، Nancy (21 مارس 2012). "Famke Janssen, Bill Skarsgard Cast In Eli Roth's 'Hemlock Grove'; Netflix To Air Gaumont-Produced Series In Early 2013". ددلاين.كوم. مؤرشف من الأصل في 2014-03-07. اطلع عليه بتاريخ 2014-03-07.
  36. ^ Goldberg، Lesley (30 أبريل 2013). "Netflix Sets Premiere Date for Jenji Kohan's 'Orange Is the New Black'". هوليوود ريبورتر. مؤرشف من الأصل في 2019-05-14. اطلع عليه بتاريخ 2013-04-30.
  37. ^ Ha، Anthony (21 أكتوبر 2013). "Netflix: 'Orange Is The New Black' Is Our Most-Watched Original, But Our TV Exclusives Are Even Bigger". تك كرانش. مؤرشف من الأصل في 2019-03-12. اطلع عليه بتاريخ 2016-02-12.
  38. ^ Littleton، Cynthia (5 فبراير 2016). "'Orange Is the New Black' Renewed For 3 Seasons By Netflix". Variety. مؤرشف من الأصل في 2019-04-27. اطلع عليه بتاريخ 2016-02-05.
  39. ^ "Marvel TV shows to debut on Netflix". BBC News. 8 نوفمبر 2013. مؤرشف من الأصل في 2018-04-29. اطلع عليه بتاريخ 2013-11-11.
  40. ^ Lieberman، David (7 نوفمبر 2013). "Disney To Provide Netflix With Four Series Based On Marvel Characters". ددلاين.كوم. مؤرشف من الأصل في 2014-08-07. اطلع عليه بتاريخ 2013-11-07.
  41. ^ Spangler، Todd (7 نوفمبر 2013). "Netflix Orders Four Marvel Live-Action Series". Variety. مؤرشف من الأصل في 2017-08-21. اطلع عليه بتاريخ 2013-11-07.
  42. ^ Hibberd، James (29 أبريل 2016). "Marvel's The Punisher spin-off ordered by Netflix". إنترتينمنت ويكلي. مؤرشف من الأصل في 2016-04-29. اطلع عليه بتاريخ 2016-04-29.
  43. ^ "Netflix Orders 'Marvel's The Punisher' To Series". مارفل كومكس. 29 أبريل 2016. مؤرشف من الأصل في 2016-04-29. اطلع عليه بتاريخ 2016-04-29.
  44. ^ Andreeva، Nellie (22 أبريل 2014). "Mitch Hurwitz Inks Multi-Year Deal With Netflix For New Series". ددلاين.كوم. مؤرشف من الأصل في 2014-04-23. اطلع عليه بتاريخ 2014-04-23.
  45. ^ "BoJack Horseman - Rotten Tomatoes". روتن توميتوز. مؤرشف من الأصل في 2019-04-23. اطلع عليه بتاريخ 2016-09-23.
  46. ^ "Only On Netflix: Sci-Fi Giants The Wachowskis And J. Michael Straczynski Team-Up To Create 'Sense8'" (Press release). Netflix. PR Newswire. 27 مارس 2013. مؤرشف من الأصل في 2019-04-11. اطلع عليه بتاريخ 2014-10-25.
  47. ^ "Netflix to boost in-house production arm". مؤرشف من الأصل في 2019-03-12.
  48. ^ "Inside Jerry Seinfeld's $100 million decision to jump to Netflix". Business Insider (بالإنجليزية). Archived from the original on 2018-07-04. Retrieved 2017-03-24.
  49. ^ ب، أ ف (13 ديسمبر 2023). "للمرة الأولى.. نتفليكس تنشر أرقاماً تفصيلية عن نسب المشاهدة". Asharq News. مؤرشف من الأصل في 2023-12-14. اطلع عليه بتاريخ 2023-12-14.
  50. ^ "Remote controls to get a Netflix button". CNET (بالإنجليزية). Archived from the original on 2017-11-17. Retrieved 2017-03-13.
  51. ^ McAlone، Nathan (18 مايو 2016). "Netflix releases tool to determine internet speed". Yahoo Tech. مؤرشف من الأصل في 2017-05-10. اطلع عليه بتاريخ 2016-12-28.
  52. ^ "Netflix outruns Blockbuster five-to-one online". Siteanalytics.compete.com. مؤرشف من الأصل في 2018-11-19. اطلع عليه بتاريخ 2011-06-29.
  53. ^ Mark Hachman, PCmag.com. "Netflix, Video Kiosks Replacing the Local Video Store نسخة محفوظة July 2, 2016, على موقع واي باك مشين.." May 4, 2011. Retrieved May 6, 2011. نسخة محفوظة 17 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  54. ^ Lawler, Ryan. July 24, 2012. "Netflix Adds Warner Bros. Exec As Its New chief marketing officer." "Archived copy". مؤرشف من الأصل في May 7, 2016. اطلع عليه بتاريخ 2012-07-24.{{استشهاد ويب}}: صيانة الاستشهاد: الأرشيف كعنوان (link)
  55. ^ Star Staff؛ Canadian Press (10 سبتمبر 2010). "Netflix stumbles as it launches in Canada". Toronto Star. مؤرشف من الأصل في 2019-03-27. اطلع عليه بتاريخ 2014-12-03.
  56. ^ Pepitone، Julianne (5 يوليو 2011). "Netflix expands to 43 new countries". CNN. مؤرشف من الأصل في 2019-03-12. اطلع عليه بتاريخ 2014-12-01.
  57. ^ "Netflix launches UK film and TV streaming service". BBC News (بالإنجليزية البريطانية). 8 Mar 2012. Archived from the original on 2018-03-10. Retrieved 2017-03-24.
  58. ^ "Netflix Launches In Sweden, Denmark, Norway And Finland" (Press release). PR Newswire. 18 أكتوبر 2012. مؤرشف من الأصل في 2019-08-26. اطلع عليه بتاريخ 2014-11-14.
  59. ^ Wallenstein, Andrew (6 Mar 2014). "Netflix 2014 European Expansion: A Look Ahead". Variety (بالإنجليزية الأمريكية). Archived from the original on 2017-10-14. Retrieved 2017-03-24.
  60. ^ "Netflix now in France, Germany, Austria, Switzerland, Belgium and Luxembourg". Netflix Media Center (Press release). 18 سبتمبر 2014. مؤرشف من الأصل في 2016-01-04. اطلع عليه بتاريخ 2014-11-14.
  61. ^ "Netflix to launch in Australia and New Zealand in March 2015". Netflix Media Center (Press release). 18 نوفمبر 2014. مؤرشف من الأصل في 2016-01-22. اطلع عليه بتاريخ 2014-11-20.
  62. ^ "How the Australian Netflix differs from the US service". سيدني مورنينغ هيرالد. 24 مارس 2015. مؤرشف من الأصل في 2017-11-20. اطلع عليه بتاريخ 2015-03-24.
  63. ^ "Netflix to launch in Japan this fall". Netflix Media Center (Press release). 4 فبراير 2015. مؤرشف من الأصل في 2016-01-22. اطلع عليه بتاريخ 2015-02-05.
  64. ^ Ramos, João (6 Jun 2015). "Portugal terá Netflix em Outubro" ["Portugal will have Netflix in October"]. Expresso (بالبرتغالية). Paço de Arcos: Impresa Publishing. No. 2223. pp. E20–E21. Archived from the original on 2018-07-04. Retrieved 2015-06-06.
  65. ^ Kline، Daniel B. (9 يناير 2016). "CES 2016: Reed Hastings on the Future of Netflix". The Motley Fool. مؤرشف من الأصل في 2019-03-30. اطلع عليه بتاريخ 2016-04-14.
  66. ^ Kelion، Leo (6 يناير 2016). "CES 2016: Netflix extends its service to almost all the world". BBC News. مؤرشف من الأصل في 2019-06-06. اطلع عليه بتاريخ 2016-04-14.
  67. ^ Ben Fritz, Los Angeles Times. "Netflix Chief Executive Reed Hastings' compensation doubled to $5.5 million." April 20, 2011. Retrieved April 22, 2011. نسخة محفوظة 17 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  68. ^ "Queer Eye host backs Netflix subtitle change". BBC News. 29 يونيو 2018. مؤرشف من الأصل في 2018-06-29. اطلع عليه بتاريخ 2018-06-29. {{استشهاد ويب}}: |archive-date= / |archive-url= timestamp mismatch (مساعدة)
  69. ^ "Introduction: Language Revitalisation and Social Transformation". Cham: Springer International Publishing. 2021. مؤرشف من الأصل في 2021. اطلع عليه بتاريخ 2021. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= و|تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  70. ^ "Streaming Minority Languages: The Case of Basque Language Cinema on Netflix". Communication & Society. 31 مايو 2021. مؤرشف من الأصل في 2021-05-31. اطلع عليه بتاريخ 2021-05-31. {{استشهاد ويب}}: |archive-date= / |archive-url= timestamp mismatch (مساعدة)
  71. ^ "Netflix execs say they'll finally start releasing viewership data soon". The Verge. 17 أبريل 2019. مؤرشف من الأصل في 2019-04-17. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-17. {{استشهاد ويب}}: |archive-date= / |archive-url= timestamp mismatch (مساعدة)
  72. ^ "Academy leaves Netflix eligibility rule intact, changes name of foreign language category". Screen. 24 أبريل 2019. مؤرشف من الأصل في 2019-04-24. اطلع عليه بتاريخ 2019-04-24. {{استشهاد ويب}}: |archive-date= / |archive-url= timestamp mismatch (مساعدة)
  73. ^ "Netflix Hit With Shareholder Lawsuit After Disclosing Subscriber Loss". The Hollywood Reporter. 4 مايو 2022. مؤرشف من الأصل في 2022-05-04. اطلع عليه بتاريخ 2022-05-04. {{استشهاد ويب}}: |archive-date= / |archive-url= timestamp mismatch (مساعدة)
  74. ^ "Netflix: Saudi Arabia and GCC warn streaming giant over violating 'Islamic values'". BBC News. 6 سبتمبر 2022. مؤرشف من الأصل في 2022-09-06. اطلع عليه بتاريخ 2022-09-06. {{استشهاد ويب}}: |archive-date= / |archive-url= timestamp mismatch (مساعدة)

وصلات خارجية[عدل]