يرجى إضافة قالب معلومات متعلّقة بموضوع المقالة.

اتحاد الوطنيين الكونغوليين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

اتحاد الوطنيين الكونغوليين (بالفرنسية: Union des Patriotes congolais)، هي جماعة سياسية ومليشيا في إيتوري، شمال شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية، تشكلت في نهاية حرب الكونغو الثانية. أسسها توماس لوبانغا في عام 2001 [1] وكانت واحدة من ست مجموعات نشأت في منطقة إيتوري الغنية بالمعادن على الحدود مع أوغندا خلال نزاع إيتوري. [2] دعم اتحاد الوطنيين الكونغوليين وكان يتألف بشكل أساسي من مجموعة هيما العرقية. [3]

ما بدأ كصراع للسيطرة على الأرض والموارد، مع تزايد الفظائع، ومع توفر أسلحة من أوغندا ورواندا، وانخراط وحدات من الجيش الأوغندي، تطور إلى حرب عرقية. [2] بحلول فبراير 2003، قيل أن اتحاد الوطنيين الكونغوليين أرسل ما يقدر بنحو 15000 جندي. [4] نفذ اتحاد الوطنيين الكونغوليين العديد من الهجمات على المدنيين وانتهاكات خطيرة أخرى لحقوق الإنسان سعياً وراء سياساته.

في أغسطس 2002، سيطر اتحاد الوطنيين الكونغوليين على مدينة بونيا بمساعدة القوات الأوغندية، [3] وبعد ذلك تلقى دعمًا من رواندا. في أواخر عام 2003، وانقسام الاتحاد إلى عدة فصائل: واحد بقيادة كيسمبو باهيموكا والمعروفة باسم اتحاد الوطنيين الكونغوليين-كيسمبو، وآخر تحت توماس لوبانغا والمعروفة باسم اتحاد الوطنيين الكونغوليين-لوبانغا، [1] و الحزب من أجل الوحدة والصداقة للكونغو، الذي شكله ماندرو بانغا كاهوا. كان اتحاد الوطنيين الكونغوليين-لوبانغا أقوى عسكريًا حيث بقيت معظم الميليشيات مع لوبانغا. بعد اتفاقيات 2004، اندمجت معظم اتحاد الوطنيين الكونغوليين-كيسمبو في النهاية في الحزب من أجل الوحدة والصداقة للكونغو.

وقد تورط اتحاد الوطنيين الكونغوليين-لوبانغا في مقتل تسعة من قوات حفظ السلام البنغلاديشية التابعة للبعثة في 25 آذار / مارس 2005. تم القبض على لوبانغا مع فلوريبرت نجابو، زعيم الجبهة القومية والاندماجية. في مارس 2006، ألقي القبض على لوبانغا بموجب أمر قضائي أصدرته المحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب جرائم حرب مزعومة باستخدام الأطفال الجنود، وتم نقله جواً إلى هولندا. [2]

تم تسمية بوسكو نتاغاندا زعيما في غيابه. وتقول منظمة هيومن رايتس ووتش إنه بين أغسطس / آب 2002 ومارس / آذار 2003، اعتقل اتحاد الوطنيين الكونغوليين وعذب أكثر من 100 معارض، وكان مسؤولاً عن مقتل جندي حفظ سلام كيني في يناير / كانون الثاني 2004 واختطاف جندي حفظ سلام مغربي في وقت لاحق من ذلك العام. في كانون الثاني / يناير 2005، عُرض على القائد بوسكو نتاغاندا منصب جنرال في القوات المسلحة لجمهورية الكونغو الديمقراطية، لكنه رفض المنصب.

فاز اتحاد الوطنيين الكونغوليين بثلاثة مقاعد في الجمعية الوطنية في الانتخابات العامة لعام 2006.

الجناح العسكري[عدل]

كان يسمى الجناح العسكري للحزب: القوات الوطنية لتحرير الكونغو وكان تحت قيادة توماس لوبانغا مع بوسكو نتاغاندا كنائب لرئيس هيئة الأركان العامة. [5] عند اعتقال لوبانغا، تولى نتاغاندا قيادة القوات

المراجع[عدل]

  1. أ ب "DRC: Who's who in Ituri - militia organisations, leaders"، IRIN humanitarian news and analysis, UN Office for the Coordination of Humanitarian Affairs، 20 أبريل 2005، مؤرشف من الأصل في 16 مارس 2012.
  2. أ ب ت "Profile: DR Congo militia leader Thomas Lubanga"، BBC News، 23 يناير 2009، مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2009.
  3. أ ب "Union of Patriotic Congolese (UPC)"، GlobalSecurity.org، يونيو 2003، مؤرشف من الأصل في 28 يونيو 2003.
  4. ^ "DR Congo 'awash' with child soldiers"، BBC News، 17 فبراير 2003، مؤرشف من الأصل في 22 فبراير 2020.
  5. ^ "Situation in Democratic Republic of the Congo"، The Hague Justice Portal، 2012، مؤرشف من الأصل في 02 ديسمبر 2014.

روابط خارجية[عدل]