هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

ارماتا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
ارماتا
ارماتا

بلد الأصل روسيا
تاريخ الإستخدام
المستخدمون القوات المسلحة للاتحاد الروسي
تاريخ الصنع
المصمم أورالفاغونزافود  تعديل قيمة خاصية مصمم (P287) في ويكي بيانات
المصنع أورالفاغونزافود
صنع 2015
سعر الوحدة 3,7 مليون دولار [1]
الكمية المصنوعة 20
المواصفات
الوزن 30-65 طن

السلاح الأساسي مدفع 125 (2A82)/152(2A83) ملم أملس
السرعة 90–80 كيلومتر في الساعة (56–50 ميل/س)

منصة القتال الشاملة ارماتا (بالإنجليزية: Armata Universal Combat Platform) أو ببساطة (بالروسية: Армата) ارماتا هو الجيل القادم من المركبات العسكرية الروسية الثقيلة. فهي سوف تكون الدبابة و المدرعة وعربة الاصلاح والمدفع المحوري، كما ستكون محور كل شئ في القوات البرية الروسية, و هو ما اوجد طريقة معينة لتخفيض النفقات الروسية في مجال الدفاع, وسوف تحمل القاعدة الثقيلة الروسية ارماتا عدة مشاريع روسية للقوات البرية منها مشروع الدبابة المستقبيلة للقوات المسلحة الروسية تي-14 وناقلة الجنود الثقيلة القتالية بي أم أو-2 وعربة الجسور الروسية المستقبلية МТ-А، و غيرها من المشاريع الروسية المستقبلية. ويتوقع الانتهاء من اختبار دبابة من هذا النوع بحلول عام 2016.

يفترض أن تتزود الدبابة بمدفع من عيار 125 ملم ذي ماسورة ملساء ينصب خارج كبسولة الطاقم ويتحكم فيه عن بعد تحكما آليا ورقميا. وتبلغ قدرة محرك الدبابة 1500 – 2000 حصان. وتتزود الدبابة بـ32+8 نوعا من الذخيرة مختلفة الوظائف. كما تتوفر فيها رشاشات تفوق مواصفاتها مواصفات كل سابقاتها، من بينها رشاش عيار 7.62 ملم. فيما تعتبر غالبية مواصفات الدبابة الأساسية سرية.وتبلغ سرعتها القصوى 90 كيلومترا في الساعة. يقول الخبراء العسكريون إن دبابة "أرماتا" وقاعدتها المجنزرة ستشكل في المستقبل أساسا للمدرعات الروسية كلها.[2] يذكر أن الكشف السري عن دبابة " أرماتا" (تي – 14) كان قد جرى في سبتمبر/أيلول عام 2013 في مدينة نيجني تاغيل بإقليم الأورال الروسي حيث يتم تصنيعها هناك. من المتوقع الانتهاء من اختبار دبابة "أرماتا" (2S35 Koalitsiya-SV/15-T/ تي – 14) بحلول عام 2016 ، وعندها سينطلق إنتاجها على دفعات.[3] [4][5][6]

مراجع[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

Cannon model 1.png
هذه بذرة مقالة عن موضوع له علاقة بالعسكرية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.