قنديل أم هاشم (فيلم)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
قنديل أم هاشم
E752c5576436c3a79377a7d3086b2ae8 123584675 147.jpg
ملصق الفيلم
معلومات عامة
الصنف الفني
دراما
تاريخ الصدور
مدة العرض
105 دقيقة
اللغة الأصلية
مأخوذ عن
البلد
الطاقم
المخرج
القصة
السيناريو والحوار
البطولة
التصوير
إبراهيم عادل
عادل عبد العظيم
الموسيقى
التركيب
حسين عفيفي
صناعة سينمائية
المنتج
شركة القاهرة للإنتاج السينمائي
التوزيع
شركة القاهرة للتوزيع السينمائي

قنديل أم هاشم هو فيلم مصري عرض عام 1968، مأخوذ عن رواية قنديل أم هاشم للكاتب يحيى حقي وسيناريو وحوار صبري موسى، من بطولة شكري سرحان وسميرة أحمد، ومن إخراج كمال عطية.[1]

قصة الفيلم[عدل]

إسماعيل طالب، يعيش في حي السيدة زينب مع أمه وأبيه، ثم يسافر لاستكمال دراسة الطب في ألمانيا قبل الحرب العالمية الثانية، حيث يحتك بالحضارة الأوروبية وهناك يتعرف على فتاة ألمانية تعلمه كيف تكون الحياة، ثم يعود إسماعيل ويعمل طبيبًا للعيون ويفتح عيادة في نفس الحي، السيدة زينب، يكشتف أن سبب زيادة مدة المرض عند مرضاه هو استخدامهم قطرات من زيت قنديل مسجد السيدة زينب (أم هاشم) وعندما يكتشف أيضًا أن خطيبته تعالج بنفس الأسلوب يحطم قنديل المسجد، وينفض عنه مرضاه وأهله لاعتقادهم أنه يهاجم ويتحدى معتقداتهم الدينية. ولا يجد بدًا من عقد مصالحة بين العلم ومعتقدات الناس البسطاء فيعود لعلاج ابنة خالته فاطمة مستخدمًا الإيمان والعلم معًا. ويكتشف إسماعيل أنه من الأهمية اكتساب حب الناس وأسرته وفاطمة.

طاقم التمثيل[عدل]

فريق العمل[عدل]

مراجع[عدل]

روابط خارجية[عدل]

Egyptfilm.png
هذه بذرة مقالة عن فيلم مصري بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.