أوجوستو مونتيروسو

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
أوجوستو مونتيرروسو
صورة معبرة عن الموضوع أوجوستو مونتيروسو

ولد 21 ديسمبر 1921(1921-12-21)
تيجوسيجالبا- هندوراس
توفى 7 فبراير 2003 (العمر: 81 سنة)
المكسيك
المهنة كاتب وروائي
المواطنة علم غواتيمالا غواتيمالا
النوع الأدب
الزوج باربارا جاكوبس
P literature.svg بوابة الأدب


أوجوستو مونتيرروسو (بالإسبانية: Augusto Monterroso) ‏ كاتب غواتيمالي، ولد في 21 ديسمبر 1921 فيتيجوسيجالبا. واشتهر مونتيروسو بمجموعاته القصصية القصيرة مثل الديناصور وهي من أقصر القصص القصيرة التي تتألف فقط من سبعة كلمات وأيضا المجموعة القصصية الحكايات والخرافات المختصرة. وتوفي في 7 فبراير 2003 في مدينة مكسيكو.

حياته[عدل]

ولد أوجوستو مونتيرروسو في 21 من ديسمبر عام 1921 في مدينة تيجوسيجالبا وهي عاصمة هندوراس. وبعد ذلك استقرت عائلته في جواتيمالا وهو في الخامسة عشر من عمره ،و منذ عام 1944 استقر نهائيا في المكسيك بسبب أهداف سياسية. على الرغم من انه ولد في جواتيمالا, مونتيرروسو قد كتب تقريبا كل اعماله في المكسيك حيث اجبر على النفي في 1944 بسبب نشاطاته السياسية ضد ديكتاتورية خورخيه أوبيكو.عاد إلى وطنه خلال فترة الحكم الديموفراطية ل خوان خوسيه أريبالو (1950-1945)، وبعد ذلك، في ظل نظام خاكوبو اربينث(1954-1950)،قام بخدمة دبلوماسية في بوليفيا· وبسقوط بوليفيابعد غزو أمريكا الشمالية (noveló) (18.2.1) ،استقال عن منصبه ولجا إلى شيلى لمدة عامين واستقر نهائيا في المكسيك في عام 1956· وخلال الفترة الأخيرة كان زميلا ل الفونسو رييس أوتشوا “مقالي وروائي ومفكر ودبلوماسي مكسيكي“ في الكلية المكسيكية(14.1.1) وهناك كون صداقة مع خوان خوسيه أريولا(19.2)و كتاب آخرين ؛ وهذه التجربة تركت به أثرا هاما ومفيدا, فقد تعلم فن القراة، حب الكلاسيكيات “حب كل ما هو قديم“ والوصول إلى الكمال في الشكل أو تكوين النثر· قد شغل العديد من المناصب في المجلات الصحفية ودور النشر، شغل أيضا منصب استاذا جامعي، مديرا لبعض الورش الادبية وكمساهم في نشر بعض الأعمال الادبية·و روائي وكتب العديد من المقالات، بدأ في نشر مقالاته في بداية عام1959 ،وهو العام الذي نشر فيه أول طبعة من عمله الشهير أعمال كاملة و(قصص اخرى)، ومجموعة من الروايات المتعاقبة أو المتتالية التي ساهمت في تحديد هويته الروائية(وفي ملاحظة الصفات الأساسية الخاصة بطريقة سرده)وهي: نثر موجز، مختصر ،تبدو بسيطة ولكن بالطبع ذات مرجعية ثقافية، أيضا بارع بجدارة في محاكاة السخرية، الكاريكاتير (وهو فن ساخر من فنون الرسم) وأيضا فيما يسمى بالكوميديا السوداء.

تيتو، هكذا كان يناديه المقربون له، توفي الاديب الكبير بسبب توقف في القلب في 7 من فبراير في عام 2003.و لقد كان متزوجا بالكاتبه باربارا جاكوبس وهي لبنانية الاصل.[1]

العمل والنقد[عدل]

يعد من أهم معلمين الخيال المصغر ،المختصر، ذات النهج الموضوعي المعقد والساحر مستخدما رؤية استفزازية للعالم في الكون وأسلوبه في السرد يطرب القراء الأكثر طلبا له. (استبدل الأسماء مستخدما اختصاراتها بدلا عنها كما لو كانت عادة) كان دائما يستخدم الاختصارات بدلا عن الأسماء. ومن كتبه البارزة: النعجة السوداء ومزيد من الخرافات (1969)، حركة دائمة(1972)، رواية و الباقي هو الصمت (1978)، رحلة إلى مركز الخرافه (الاسطورة) محادثات (1981)، الكلمة الساحرة (الخيالية) (1983)، الحرف e: مشاهد من احدى اليوميات (1987). في عام 1998 نشر مجموعته المقالية البقرة.

و من أشهر مؤلفاته عندما استيقظت وجدت الديناصور مازال هنا فهي كانت تعتبر القصة الأكثر اختصارا في الادب العالمي حتى ظهور المهاجرللكاتب لويس فيليب لوميلي. ولقد صرح مونتيرروسو عن الديناصور قائلا" ان تفسيرات هذه القصة غير نهائية مثلها مثل الكون نفسه". اعتمد في بعض اعماله على فكرة الأسطورة فهي من وجهة نظرة انهاعلاقة ذات افتراء محض فهي تستبدل كل ماهو أساسي بماهو كاذب وخاطئ. تكلم مونتيروسو في قصصه ومقالاته عن الدراما والمآسي الصغيرة الخاصة بالإبداع الأدبي. لم تكن وجهة نظرة الادبية سرا ابدا عن قرائه. منذ عام 1959 عندما بدأ في نشر كتابه الأول كان ابطال اعماله الأدبية الفردية متنوعين بين الكتاب والأدباء –بشر وحيوانات– ؛ويحوي كتابه الثالث مقالاته المختصرة إلى جانب الأقوال المأثورة والحكايات وانشغل في هذا الكتاب بعرض مشاكل الحياة والمهام الأدبية.بالطبع، من يقرأ الأربع أعمال الأولى له : الأعمال الكاملة (

ترجمت اعماله إلى الإنجليزية ،الألمانية، البولندية، الإيطالية، البرتغالية····· والاتينية.

اعماله[عدل]

  • - اعمال كاملة و(قصص اخرى) (1959)
  • - النعجة السوداء ومزيد من الخرافات(1969)
  • - حركة دائمة(1972)
  • - والباقي هو الصمت (1978)
  • - رحلة إلى مركز الخرافة (الأسطورة)(محادثات,1981)
  • - الكلمة الساحرة (الخيالية)(1983)
  • - الحرف e: مشاهد من إحدى اليوميات(1987)
  • - الباحثين عن الذهب (سيرة ذاتية ,1993)
  • - البقرة (مقالات, 1996)
  • - طيور من أمريكا الشمالية (مختارات,1998)
  • - الادب والحياة (قصص ومقالات2001)

جوائز[عدل]

في عام 1970 فاز بجائزة ماجدادوناتو ،في عام 1975 فازت مجموعة من اعماله الادبيه المختارة بالجائزة الفرنسية اكزافييه فياروتيا، وفي عام 1988 تسلم جائزة اجويلا اثتيكا وذلك نظرا لمجهوداته ومساهمته في الثقافة المكسيكية.[2] في عام 1997 اهدته (قدمت له) وزارة الثقافة والرياضة في جواتيمالا، اعترافا له بالجميل، الجائزة الوطنية للأدب ميجل إنخل أستورياس. في عام 2000 حصل على جائزة الأمير أستورياس للأدب الإسبانية تقديرا لمسيرته (على مجمل أعماله).[3]

كما حصل في عام 1988 م على أعلى وسام أدبي من الحكومة المكسيكية. يكتب في اللغة الأسبانية وترجمت قصصه إلى اللغة الإنجليزية واللغات العالمية الأخرى. اشتهر لكتابته أقصر قصة في العالم -قصة الديناصور- ومحتواها هو

«.Cuando despertó, el dinosaurio todavía estaba allí»

وتعني (عندما أفاق، كان الديناصور هناك).

مراجع[عدل]