تخطيط استراتيجي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Commons-emblem-merge.svg لقد اقترح دمج محتويات هذه المقالة أو الفقرة في المعلومات تحت عنوان تخطيط إستراتيجي. (نقاش)

التخطيط الاستراتيجي هو تخطيط بعيد المدى يأخذ في الاعتبار المتغيرات الداخلية والخارجية ويحدد القطاعات والشرائح السوقية المستهدفة وأسلوب المنافسة. ويجيب على سؤال "إلى أين نحن ذاهبون" آخذاً في الاعتبار الرؤية المستقبلية للشركة وعلاقة الإرتباط والتكامل بين جوانب المنظمة والأنشطة المختلفة بها والعلاقة بين المنظمة وبيئتها ويعتبر التخطيط الإستراتيجي أحد المكونات الأساسية للإدارة الإستراتيجية ويختلف عن التخطيط التقليدي حيث يعتمد على التبصر بوضع الشركة في المستثبل وليس التنبؤ بالمستقبل والاستعداد له.

ملامح التخطيط الإستراتيجي[عدل]

  • هو نظام متكامل يتم بشكل معتمد وبخطوات متعارف عليها
  • هو نظام لتحديد مسار المبادره في المستقبل ويتضمن تحديد رسالتها وأهدافها والتصرفات اللازمة لتحقيق ذلك والجهود الموجهة لتخصيص الموارد.
  • هو نظام يتم من خلاله تحديد مجالات تميز المبادره في المستقبل وتحديد مجال أعمال وأنشطة المبادره مستقبلاً.
  • هو رد فعل لكل من نقاط القوة والضعف في آداء المبادره والتهديدات والفرص الموجودة في البيئة وذلك لتطوير وتنمية مجالات التميز والتنافس المتاحة أمام المبادره مستقبلاً.
  • هو أسلوب عمل على كل المستويات ويحدد ويميز مساهمة كل مستوى ووظيفته.
  • هو أسلوب تحديد العوائد والمزايا الاجتماعية والتنمويه والخيريه في المبادره.

التخطيط الاستراتيجي هو عملية متجددة يتم تحديثها كل عام لدراسة المستجدات الخارجية والداخلية. التخطيط الاستراتيجي يجيب عن سؤالين

ه ما هي القطاعات أو الشرائح التي

ه ما هو أسلوبنا في المنافسة في كل مجال من مجالات عمل المبادره؟

فمثلا التخطيط الاستراتيجي لمطعم دجاج منذ عامين كان لابد أن يأخذ في الاعتبار تهديد أنفلونزا الطيور. التخطيط الاستراتيجي لمطعم فول قد يكون استهداف سكان منطقة سكنية معينة وتقديم خدمة متميزة لهم والاقتصار على الفول فقط أو وجود تنوع في السندوتشات. وقد تكون خطة بائع التلفزيونات العادية أن يبدأ في بيع تلفزيونات البلازما تدريجيا مع التركيز على النوعيات الجيدة جدا

فوائد ومبررات التخطيط الاستراتيجي[عدل]

التخطيط الاستراتيجي يجعل الأهداف العامة للمبادره واضحة للجميع وبالتالي لابد ان تنبثق منها خطط الإدارات أومجالات العمل ه تكون الهدف العام الذي يحكم جميع القرارات ه يجعل جميع العاملين يعملون لتحقيق هدف واحد

  • يزود المبادره بمرشد حول ما الذي تسعى لتحقيقه.
  • يزود المسئولين بأسلوب وملامح التفكير في المبادره ككل.
  • يساعد المبادره على توقع التغيرات في البيئة المحيطة بها وكيفية التأقلم معها.
  • يساعد المبادره على تخصيص الموارد المتاحة.
  • يزيد وعي وحساسية الاعضاء لرياح التغيير والتهديدات والفرص المحيطة.
  • يقدم المنطق السليم في تقييم الموازنات.
  • ينظم التسلسل في الجهود التخطيطية عبر المستويات الإدارية.
  • يجعل المدير خلاقاً ومبتكراً ويبادر بصنع الأحداث وليس متلقياً لها.
  • يوضح صورة الشركة أمام كافة جماعات أصحاب المصالح.

ما معنى هذا الكلام؟[عدل]

عندما تكون خطتنا أن نعمل في مجال الملابس ونستهدف الطبقة محدودة الدخل فإن كل الإدارات ستعمل على تقليل التكلفة وسيحاول قسم التصميم تخفيض تكلفة المواد ويحاول قسم التصنيع تقليل تكلفة التصنيع وسيعمل جميع العاملين في هذا الاتجاه، ويتم الاستثمار في المعدات التي تؤدي في النهاية إلى تخفيض التكلفة مثل المعدات الأوتوماتيكية وسنحاول تقليل عدد التصاميم التي ننتجها لكي نتمكن من تقليل التكلفة عن طريق إنتاج كميات كبيرة من نفس التصميم

أما إن كانت خطتنا هي أن نعمل في مجال الملابس ونستهدف طبقة رجال الأعمال فإن جميع الإدارات ستحاول تحسين الجودة وزيادة التميز وسيحاول قسم التصميم تطوير الملابس بما يجعلها متميزة وسنستثمر في المعدات والخدمات التي تحقق لنا التميز من محلات فاخرة وخامات مكلفة ولن نتجه إلى الأتمتة الكاملة للإنتاج لأننا نريد أن نغير تصميماتنا كثيرا وأن ننتج كميات قليلة من تصميميات مختلفة

فالإستراتيجية تجعل كل العاملين يعلمون من هو العميل المستهدف وبالتالي يتم التركيز على تلبية متطلبات هذه الشريحة. كذلك فإن الإستراتيجية تحدد لنا أسلوبنا في المنافسة من تقليل التكلفة أو التميز أو الابداع أو النجاح في التوزيع.

مستويات التخطيط الإستراتيجي[عدل]

  • مستوى الإدارة العليا.... يركز على تنمية توليفة الأنشطة والمشاريع التي تقدمها المبادره عبر وحدات أعمالها
  • مستوى الإدارة التنفيذيه.... تخطيط مزيج الأنشطة داخل وحدة الأعمال (الإدارة التنفيذيه) وتخصيص الموارد والعلامات داخل الخط من حيث العمق والإتساع
  • مستوى وحدةالانشطه والمشاريع/..تنمية استراتيجيات التسويق لخطط المشاريع والانشطه والإعلان عنها قبل وبعد ممارستها.

عملية التخطيط الإستراتيجي[عدل]

  • دراسة الوضع الحالي للمبادره
  • تحديد العمر الزمني للخطة الإستراتيجية
  • دراسة الموقف البيئي الذي تتعامل به المبادره من خلال فحص ودراسة جوانب القوة والضعف في كل مجالات أعمال وانشطه المبادره وتقييم الفرص والتهديدات في البيئة
  • مقارنة نتائج التقييم مع أهداف المبادره
  • تحديد الفجوة الإستراتيجية
  • بناء الخطة الإستراتيجية التي تسد تلك الفجوة

هل التخطيط الاستراتيجي يختص بالشركات الكبرى؟[عدل]

التخطيط الاستراتيجي يختص بالشركات الصغيرة والكبيرة والقديمة والحديثة بل وكذلك الدول والأفراد. بالطبع يختلف الجهد المبذول في التخطيط الاستراتيجي من شركة لأخرى، فالتخطيط الاستراتيجي لدولة هو عملية طويلة ومعقدة وكذلك الحال في الشركات الكبرى الدولية. أما الشركات الصغيرة والمنشآت المحلية جدا فلابد لها من تخطيط استراتيجي كذلك ولكنه يكون أبسط من التخطيط للشركات الكبرى.

التخطيط الاستراتيجي هو عملية طبيعية جدا فأنت مثلا عندما كنت طالبا قد قررت أن تكون مهندسا أو طبيبا وأن تتميز في هذا المجال وبالتالي كانت أولوياتك هي الاستذكار والإنفاق على شراء الكتب وتعلم لغة أجنبية وحضور المحاضرات. في نفس الوقت قرر شخص آخر أن يكون رياضي شهير فاهتم بالتمرينات الرياضية وأنفق على شراء ملابس وأدوات الرياضة ولم يهتم كثيرا بدراسته

هل التخطيط الاستراتيجي هو عملية أكاديمية؟[عدل]

التخطيط الاستراتيجي هو أمر يطبق في الشركات والمؤسسات في دول العالم المختلفة. فليس معنى انك تعيش في دولة نامية أنك لا تحتاج للتخطيط الاستراتيجي. إن كثيرا من التجار الناجحين الذي لهم خبرة في التجارة وليس لهم قدر كبير من التعليم يمارسون التخطيط الاستراتيجي بشكل جيد دون أن يعرفوا هذا المسمّى فتجد هذا التاجر يعرف جيدا الشريحة التي يستهدفها ويعرف احتياجاته ويعرف منافسيه وتكون قراراته نابعة من فهمه لمتغيرات السوق ولأسلوبه في المنافسة. هذا التاجر اكتسب طريقة التفكير هذه من الخبرة وربما من التجار الذين تعلم منهم. التخطيط الاستراتيجي هو ما يقوم به هذا التاجر ولكن هذا التاجر قد يفوته بعض الأشياء أحيانا لأن عملية التخطيط بالنسبة له لا تتم بشكل منظم، كذلك فإنك إن لم تكن ذا خبرة مثل هذا التاجر فأنت تحتاج لتعلم أسلوب التخطيط

هناك شركات أو مؤسسات ناجحة ولا تعرف شيئا عن التخطيط الاستراتيجي فما فائدته؟[عدل]

بعض هذه المؤسسات يديرها شخص يخطط استراتيجيا بنفسه بناء على خبراته كما ذكرت أعلاه. وبعض هذه الشركات ينجح لفترة من الزمن اعتمادا على ضعف المنافسة أو عظم حجم الطلب ولكنها لا تنجح على المدى البعيد لأن الأحوال تتغير وإذا لم نخطط استراتيجيا فسيأتي يوم لا نجد من يشتري بضاعتنا أو يقل حجم الطلب بشكل يصعب معه الاستمرار أو تتغير احتياجات العملاء وتتغير شرائحهم وهكذا. كمثال بسيط لذلك فإن مشروع مقهى الإنترنت الصغير يحتاج لتخطيط استراتيجي لأنه قد يحدث أو قد حدث بالفعل ضعف في الطلب عليها نتيجة لهبوط أسعار الحاسب وسهولة الدخول على الشبكة الدولية من المنزل، فصاحب هذا المشروع لا بد أن يدرس هذه الأمور ويقرر ما الذي سيفعله عند اضمحلال هذا السوق وكيف يستغل إمكانياته وقدراته في شيء آخر نعم نعم هناك شركات لامعة وقوية وسقطت فجاءة نتيجة عدم وجود تخطيط استراتيجي ..

ما أهمية التخطيط الاستراتيجي بالنسبة للمشروعات الجديدة؟[عدل]

أنت تريد أن تبدأ مشروعا جديدا في مجال معين ويستهدف شريحة معينة فلماذا تحتاج التخطيط الاستراتيجي؟ لعدة أسبابه لكي تتمكن من التعرف على شرائح العملاء المختلفة وعلى جاذبية كل شريحة فقد تكتشف أنه من الأفضل أن تغير المشروع قليلا وتستهدف شريحة أكثر جاذبية

  • تعرف كيف ستصمم مشروعك وما هي احتياجات الشريحة المستهدفة وهل أنت تهدف إلى أن تكون أسعارك زهيدة أم أن تكون منتجاتك أو خدماتك متميزة
  • تعرف ماذا ستفعل العام القادم والأعوام التالية هل ستتوسع أم ستبدأ في نشاط آخر. هل هذا المنتج سينتهي استخدامه خلال عام أم عامين أم سيتمر لسنوات عديدة
  • تعرف كيف ستواجه المنافسة وما تأثيرها على مشروعك
  • لتعرف أولويات الإنفاق على المشروع
  • لتكون دراسة الجدوى مبنية على أساس سليم فأنت تحتاج لدراسة كل العوامل المؤثرة في السوق قبل أن تقدر حجم الطلب المتوقع على منتجك أو خدمتك

لا يمكن الحصول على كل المعلومات المطلوبة للتخطيط الاستراتيجي وبالتالي فكيف نقوم به؟[عدل]

بالطبع لن يمكنك معرفة كل المعلومات عن المنافسين وعن ما سيحدث في المستقبل ولكنك ستقوم بمحاولة الحصول على الكثير من المعلومات ثم تقدر ما لا تستطيع الحصول عليه. فأنت عندما تقرر الخروج من المنزل لا تعلم أن كنت ستموت في حادث ولكنك تقدر أن احتمالات الإصابة في حادث قليلة فتخرج ثم تحاول ألا تصاب. أنت تقرر الذهاب للاستجمام في بلد ما فتدرس الطقس في هذا المكان لتحدد الوقت الجيد للرحلة بما يتناسب مع جدول عملك واهتماماتك الأخرى ثم تختار الوقت المناسب وتقوم بالرحلة. فعملية التقدير لبعض الأمور هو أمر نستخدمه دائما في حياتنا اليومية

هل التخطيط الاستراتيجي ينجح دائما؟[عدل]

بالطبع لا فقد يفشل لأسباب عديدة مثل

  • الإعداد السيئ للخطة وعدم الدراسة الجيدة
  • اعداد الخطة بناء على بيانات غير دقيقة
  • عدم إخبار المديرين والعاملين بخطة الشركة
  • عدم اتخاذ القرارات بناء على الخطة الإستراتيجية
  • فقدان التركيز والبعد عن الخطة الإستراتيجية
  • عدم المرونة وعدم تغيير الخطة بالرغم من وجود تغيرات مؤثرة بشكل واضح على افتراضات الخطة الإستراتيجية

أخيرا فإن التخطيط الاستراتيجي ليس عبارة عن لافتة تعلقها في كل مكان في المؤسسة تقول فيها “نحن مؤسسة رائدة في مجال كذا ونحرص على كذا وكذا ونهدف إلى كذا وكذا” وتكون هذه مجرد لافتة. التخطيط الاستراتيجي يهدف إلى الوصول إلى أفضل مجالات العمل وطرق المنافسة بناء على قدراتنا وإمكانياتنا ومتغيرات السوق والمتغيرات الخارجية وطلبات العملاء وتحليل المنافسين

[1]