ثورة نوفمبر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الثورة الألمانية 1918-19
جزء من مرحلة ما بعد الحرب العالمية الأولى وثورات 1917–1923 .
Bundesarchiv Bild 146-2004-0048, Revolution in Bayern, Gefangener.jpg
مجموعة من الجنود في قبضتهم ثوري أسير، ماي 1919
التاريخ نوفمبر 1918 – أوت 1919
الموقع ألمانيا
النتيجة جمهورية فايمار الحكومية تنتصر
المتحاربون
Socialist red flag.svg جمهورية ألمانيا الاشتراكية الحرة
الجمهورية البافارية السوفيتية
رابطة سبارتكوس
اتحاديات عمالية مختلفة
Flag of the German Empire.svg الإمبراطورية الألمانية
الجيش الإمبراطوري الألماني
Flag of Germany.svg جمهورية فايمار
الجيش الوطني الألماني
فري كوربس

ثورة نوفمبر (بالألمانية: Novemberrevolution نوفمبر ريفُلوتسيون) هي ثورة بدأت في ألمانيا في شهر نوفمبر عام 1918 واستمرت حتى أغسطس 1919، وأدت إلى تحويل ألمانيا من قيصرية إمبراطورية إلى جمهورية برلمانية ديمقراطية. فقدم القيصر فيلهلم الثاني تنازله عن العرش, وأعلنت الجمهورية الألمانية التي عرفت بجمهورية فايمار.

ثورة نوفمبر

ترجع أسباب قيام ثورة نوفمبر إلى ضيق الشعب بالأحوال الاقتصادية السيئة التي عمت ألمانيا, التي كان يحكمها نظام قيصري ذو دستور رجعي وغير ديمقراطي, ونخبة حاكمة فاسدة.

وكان من أهم الأسباب التي أشعلت الثورة هو السياسة التي اتبعتها قيادة الجيش, التي أدت إلى هزيمة الأسطول الحربي الألماني في الحرب العالمية الأولى. مما أدى إلى قيام ضباط البحرية بالتمرد في ميناء فيلهلم وكيل, وتطور التمرد إلى ثورة عارمة امتدت إلى ألمانيا كلها.

وخرج الشعب للمطالبة بالجمهورية وإسقاط القيصر. ورضخ القيصر فيلهلم الثاني ووقع وثيقة التنازل عن العرش في 9 نوفمبر 1918.

غير أن الأحزاب التي قادت الثورة رأت أن القضاء الكامل على النخبة التي كانت تحكم في عهد القيصر المخلوع, قد يقود البلاد إلى حافة حرب أهلية, فقررت الإبقاء عليها وإقامة علاقات طبيعية معها. وهكذا فقد تحالف قادة الثورة مع قيادة الجيش, مما أدى إلى نشوب أعمال شغب واسعة عرفت باسم "انتفاضة سبارتاكوس" تم القضاء عليها بتحالف الجيش وقيادة ثورة نوفمبر وبعض القوى اليمينية.

وفي 11 أغسطس 1919 تم وضع دستور جديد للجمهورية عرف بدستور فايمار. وتم انتخاب فريدريش إبرت Friedrich Ebert فريدريش إيبرت أول رئيس للرايخ Reichspräsident في جمهورية فايمار.