هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى إعادة صياغة هذه المقالة باستخدام التنسيق العام لويكيبيديا

خوليو حلاق

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Arwikify.svg يرجى إعادة صياغة هذه المقالة باستخدام التنسيق العام لويكيبيديا، مثل إضافة الوصلات والتقسيم إلى الفقرات وأقسام بعناوين. (يناير 2014)

خوليو حلاق هو وزير العدل والامن وحقوق الإنسان في الأرجنتين. ولد خوليو حلاق في بلدة نينيتو خوارس عام 1958 وبعد انتهاءه من مرحلة التعليم الثانوية عام 1976 انتسب إلى كلية الحقوق في جامعة لابلاتا وتخرج منها ليعين بعدها مباشرة استاذا فيها لمادة القانون العام باالاضافة إلى مهنة المحاماة عرف عنه انه مناضلا في سبيل حقوق الإنسان في فترة الدكتاتورية العسكرية من خلال دفاعه عن الشاب المفقود عمر الذي كان طالبا ويسكن في غرفة واحدة مع الرئيس الأرجنتيني السابق نستور كشنير وأيضا كان من رفاق تشاشو البفريس نائب رئيس جمهورية الأرجنتين السابق في عهد الرئيس فرنادو دي لا روا واليوم يعمل كمدير اداري للتجمع الاقتصادي اللاتيني (الميركوسور) عرف عن خوليو حلاق نشاطه السياسي منذ ان كان طالبا في الجامعة ورشح لان يكون نائبا لمدينة لابلاتا مع لائحة ارمينيو غلبسيا ولكن القائمة لم تفوذ الا ان هذه التجربة سمحت له بالدخول إلى صفوف الحزب البيروني ومن بعدها ليتولى رئاسة الحزب في المدينة ثم رشح عام 1991لرئاسة البلدية وفاز بها ولقد شغل هذا المنصب ثلاث دورات متتالية 12 عاما حتى عام 2003ولقد تناقلت وسائل الاعلام اسمه كمرشح لنائب رئاسة الجمهورية مع حاكم ولاية قرطبة خوسيه مانويل دي لا سوتا عام 2003 الا ان الظروف الداخلية للحزب البيروني لم تسمح بذلك فرشح بدلا عنهما نستور كشنير دانييل سيولي ليفوزا برئاسة الجمهورية من عام 2003 وحتى عام2007 عرف خوليو حلاق, بعلاقاته الجيدة مع الرئيس الأرجنتيني السابق كارلوس منعم الا ان عرابه الاساسي على الصعيد السياسي داخل الحزب البيروني محافظ مدينة بيوس ابيرس السابق ادواردو ادوالدي تعرف على الرئيسة كرستينا كشنير من خلال كونها جارة له ورشحت نفسها لتكون نائبة في البرلمان عندما كان رئيسا لبلدية لابلاتا ويقطنون في حي واحد كجيران وقدم لها دعما انتخابيا, بعد ان تخلى عن رئاسة بلدية لابلاتا عين بمرسوم من الرئيسة كرستينا كشنير ممثلا عن الحكومة في شركة الطيران الأرجنتينية ايرونينيس التي تمت خصصتها لصالح شركة الطيران الإسبانية مارسان وكان الهدف من تعيينه هو عودة الشركة للسيادة الوطنية الأرجنتينية ولقد تم ذلك تحت اشرافه وبعد نجاحه في ذلك وفشل حكومة الرئيسة كرستينا كشنير في الانتخابات البرلمانية التي حدثت 28-6-2009 في الحصول على الاغلبية البرلمانية داخل البرلمان الأرجنتيني والكونغرس برزت الحاجة إلى ضرورة اجراء تعديل وزاري تكون الحكومة فيه بوضع يؤهلها لاجراء حوار مع قوى المعارضة, قررت الرئيسة كرستينا اجراء تعديل وزاري على حكومتها لاعطاء دفع ودم جديد وروح جديدة لحكومة فتية قادرة على الحوار وتلبية حاجة الناس في ظروف الازمة الاقتصادية فقد صدر مرسوم جمهوري بتسمية انبيل فرناديذ رئيسا للحكومة خوان بودو وزيرا للاقتصاد خوليو حلاق وزيرا للعدل- والامن- وحقوق الإنسان- خوان منصور وزيرا للصحة وتعكس تشكيلة الحكومة الحالية رغبة الرئيسة كرستينا في تحسين علاقاتها مع الدول العربية من خلال وجود وزيرين متحدرين من اصل عربي حلاق ومنصور وبشكل خاص بعد حضورها اجتماع قمة الأمريكية العربية اللاتينية في الدوحة نهاية شباط الماضي ورغبتها في تحسين علاقات الأرجنتين التجارية والاقتصادية مع الدول العربية حيث يميل الميزان التجاري مع هذه الناحية لصالح الأرجنتين لجهة معدلات التصديرالبالغة حوالي 5مليار للسوق العربية

مراجع[عدل]