سرية عبد الله بن أنيس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

سرية عبد الله بن أنيس هي أحد سرايا الرسول , أرسل فيها الصحابي عبد الله بن أنيس إلى سفيان بن خالد بن نبيح الهذلي بعرنة‏ [1] .

أحداث السرية[عدل]

بلغ رسول الله أن خالد بن سفيان الهذلي , وكان ينزل عرنة قد جمع الجموع لرسول الله , فبعث الرسول عبد الله بن أنيس ليقتله , فقال أنيس للرسول صفه لي يا رسول الله , فقال إذا رايته هبته وفرقت منه , ثم استأذن الرسول , فأذن له , فأخذ سيفه وخرج يعتزي إلى خزاعة حتى إذا كات ببطن عرنة لقيه يمشي ووراءه الأحابيش ومن ضوى إليه فعرفه بنعت الرسول الله , فهابه وكان يقتر عرقا , فقال سفيان من الرجل , فأجابه رجل من بني خزاعة سمعت بجمعك لمحمد فجئتك لأكون معك , قال أجل إني لأجمع له فمشى معه ساعة , وحدثه فاستحلى حديثي حتى انتهى إلى خبائه وتفرق عنه أصحابه , حتى إذا هدأ الناس وناموا اغتره فقتله , وأخذ رأسه ثم دخل غار في الجبل وضرب العنكبوت عليه, وجاء الطلب فلم يجدوا شيئا فانصرفوا راجعين , ثم خرج فكان يسير الليل ويتوارى بالنهار حتى قدم المدينة المنورة , فوجد الرسول في المسجد , فلما رآه قال الرسول‏ أفلح الوجه ‏, قال أفلح وجهك يا رسول الله , فوضع رأسه بين يديه وأخبره خبره , فدفع إلي عصا فقال تخصر بهذه في الجنةوكانت هذه العصى معه دائماحتى انه اوصى بدفنها معه فلما مات عبدلله غسلت وكفنت ودفنت معه مدينة المصطفى : سرية عبد الله بن أنيس "/> .

المراجع[عدل]

قبلها:
سرية أبي سلمة بن عبد الأسد المخزومي
سرايا الرسول
سرية عبد الله بن أنيس
بعدها:
سرية المنذر بن عمرو
Mezquita - Catedral Cordoba022.JPG هذه بذرة مقالة عن تاريخ الإسلام تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.