كراسين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Commons-emblem-notice.svg

كراسين
العصر: Early Cretaceous–Recent

[1]

Hyphessobrycon bentosi
التصنيف العلمي
المملكة: الحيوان
الشعبة: الحبليات
الصنف: شعاعيات الزعانف
الرتبة: كراسين (Characiformes)
ريجان، 1911
فصائل

أسيسترورينكيداي (Acestrorhynchidae)
أليستيداي (Alestidae)
أنوستوميداي (Alestidae)
كاراسيداي (Characidae)
كيلودونتيداي (Chilodontidae)
سيثارينيداي (Citharinidae)
كرينوكيداي (Crenuchidae)
كاتينولوسيداي (Ctenoluciidae)
كوريماتيداي (Curimatidae)
سينودونتيداي (Curimatidae)
ديستيكودونتاداي (Distichodontidae)
إريثرينيداي (Erythrinidae)
جاستروبيليسيداي (Gasteropelecidae)
هيمويودونتيداي (Hemiodontidae)
هيبسيتيداي (Hepsetidae)
ليبياسينيداي (Lebiasinidae)
بارودونتيداي (Parodontidae)
بروكيلودونتاداي (Prochilodontidae)
تريبورثيداي (Triporthidae)
سالمينوبسيداي (Salminopsidae) 
سوربينيكاراسيداي (Sorbinicharacidae) 

إن الكَرَاسين (ومفردها كَرْسين[2]) هي رتبة من سمكة شعاعية الزعانف، والتي تتألف من الكراسين (أسماك المياه العذبة) وما يتبعها. وهناك بضعة آلاف من الأنواع المختلفة المجمعة في 18 فصيلة معروفة، منها مجموعتا بيرانا وتيترا الشائعتان.[1]

الأصناف[عدل]

تكوّن الكراسين جزءًا من سلسلة يطلق عليها أوتوفيسي ضمن الرتبة الفرعية أوستاريوفيات. يحتوي أوتوفيسي (Otophysi) على أربع رتب أخرى، هي: أسماك شبوطيات الشكل وسيلوريفورميس وجيمنوتيفورميس.[1] وتكوّن الكراسين مجموعة تعرف باسم كاراكافيسي مع سوليفورم وجيمنوتيفورم.[3] تعتبر مجموعة أسماك كاراسيفورم المجموعة الأخت لرتبتي سوليفورم وجيمنوتيفورم، بالرغم من الجدل الذي أثير حولها في ضوء الأدلة الجزئية الحديثة.[1]

وقد تم تجميع الكراسين في الأصل في فصيلة واحدة، وهي: كاراسيداي. ومنذ ذلك الوقت، انفصلت العديد من العائلات المختلفة. ومع ذلك، تختلف التصنيفات بعض الشيء، وقد أكدت أحدث الدراسات كون كاراسيداي المقيدة من الأسماك أحادية العرق.[4] وفي الوقت الحالي، هناك ثماني عشرة فصيلة، وحوالي 270 جنسًا وحوالي 1674 نوعًا على الأقل.[4] تعتبر الرتبة الفرعية سيثارينويدي، التي تحتوي على عائلتي ديستيكودونتيداي، وسيثارينيداي، مجموعة أخت لباقي الكراسين، الرتبة الفرعية لـ كاراكويدي.[3]

التطور[عدل]

الكراسين الأقدم هي سانتانيكثيس من العصر الطباشيري (الفترة الألبانية) في البرازيل. وبالرغم من أن جميع الأنواع المنقرضة هي أسماك المياه العذبة، إلا أن هذا النوع ربما كان من أسماك المياه المالحة أو البحار. وهناك كذلك العديد من الحفريات الأخرى المعروفة.[1] وربما تنوعت الكراسين في البداية أثناء العصر الكريتاسي، بالرغم من ندرة الحفريات المعروفة من ذلك العصر.[1] وأثناء العصر الكريتاسي، تكوّن الصدع الذي فصل أمريكا الجنوبية عن إفريقيا، الأمر الذي يفسر تباين معدل تنوع القارتين. فتنوعها المنخفض في إفريقيا قد يفسر سبب تعايش فصائل الأسماك البدائية مع سيبرينيفورمس معًا بالرغم من غيابهما في أمريكا الجنوبية، حيث انقرضت هذه الأسماك منها.[3] وجديرٌ بالذكر أن الكراسين لم تنتشر في إفريقيا بالصورة الكافية لتصل إلى الجسر البري الذي يفصل بين إفريقيا وآسيا.[3] وكانت أولى الأسماء التي وصلت إلى أمريكا الوسطى أسماك ميوسين المنقرضة.[3]

توزيعها[عدل]

تتنوع الكراسين بصورة أكبر في مناطق المدار الاستوائي، حيث توجد في البحيرات والأنهار الاستوائية عبر الجنوب وأمريكا الوسطى. ويوجد ما يزيد على 209 أنواع من أسماك الكراسين في إفريقيا، منها: ديستيكودونتيدس وسيثارينيدس وأسماك أليستيدس وهيبسيتيداي. ويعتبر موطن باقي أنواع الكراسين الأخرى من الأمريكيتين.[1]

مظهرها وتشريحها[عدل]

تمتلك الكراسين أوستاريوفيسي، وهو عبارة عن مجموعة من الأجزاء العظمية التي تربط بين المثانة الهوائية والأذن الداخلية.[1] تتشابه الكراسين ظاهريًا مع أفراد الرتبة القريبة منه وهي أسماك سيبرينيورم، لكنها تتميز بـ زعنفة دهنية لحمي صغير بين الزعنفة الظهرية والذيل. تحتوي أغلب الأنواع على أسنان داخل الفم، نظرًا لأنها عادةً ما تكون لاحمة. ويغطى الجسم بالكامل تقريبًا بقشور واضحة المعالم. ولا يكون الفم في الغالب قابلاً للمد والانثناء في الحقيقة.

وتعتبر أكبر أسماك الكراسين وهي الهايدروسيناس جولياث إذ يصل طولها إلى 1.3 متر (4.3 أقدام)، بينما لا يتجاوز طول أصغرها 1.7 سنتيمتر (0.67 إنش) في أسماك كراسين البوليفية الزرقاء القزمة، زينيوروبريكون بوليانسيستراس.[5] ولا تصل العديد من أفراد هذه المجموعة إلى 3 سنتيمتر (1.2 إنش).[1]

العلاقة بالبشر[عدل]

أصبحت بعض الكراسين القليلة أكبر قليلاً، وأكثر أهميةً كطعام أو وسيلة للتسلية.[1] ومع ذلك، فأغلبها أسماك صغيرة تعيش في المياه الضحلة. ويشاع تربية العديد من الأنواع، مثل تيترا في أحواض نظرًا لألوانها البراقة، وجرأتها عامةً، فضلاً عن تسامحها مع الأسماك الأخرى في المجمعات السمكية.[1]

انظر أيضاً[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز Nelson، Joseph, S. (2006). Fishes of the World. John Wiley & Sons, Inc. ISBN 0-471-25031-7. ؛ Buckup P.A.: "Relationships of the Characidiinae and phylogeny of characiform fishes (Teleostei: Ostariophysi)", Phylogeny and Classification of Neotropical Fishes, L.R. Malabarba, R.E. Reis, R.P. Vari, Z.M. Lucena, eds. (Porto Alegre: Edipucr) 1998:123-144.
  2. ^ قاموس المورد الحديث لمنير البعلبكي ود.رمزي البعلبكي دار العلم للملايين لبنان طبعة 2013 ص 209
  3. ^ أ ب ت ث ج Briggs، John C. (2005). "The biogeography of otophysan fishes (Ostariophysi: Otophysi): a new appraisal" (PDF). Journal of Biogeography 32 (2): 287–294. doi:10.1111/j.1365-2699.2004.01170.x. 
  4. ^ أ ب Claudio Oliveira, Gleisy S Avelino, Kelly T Abe, Tatiane C Mariguela, Ricardo C Benine, Guillermo Ortí, Richard P Vari and Ricardo M Corrêa e Castro,"Phylogenetic relationships within the speciose family Characidae (Teleostei: Ostariophysi: Characiformes) based on multilocus analysis and extensive ingroup sampling", BMC Evolutionary Biology 2011, 11:275).
  5. ^ Weitzman, S.H. & Vari, R.P. (1998). Paxton, J.R. & Eschmeyer, W.N., الناشر. Encyclopedia of Fishes. San Diego: Academic Press. صفحات 101–105. ISBN 0-12-547665-5.