نجدة فتحي صفوة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

نجدة بن فتحي صفوة بن محمد سعيد هو دبلوماسي ومؤرخ وكاتب عراقي.

مولده ونشأته وتعليمه[عدل]

ولد في مدينة بغداد عام 1923 في أسرة (آل قيردار). وكان والده فتحي صفوة من خريجي دار المعلمين التركية في اسطنبول في العهد العثماني والتي كان مديرها ساطع الحصري.

نشأ في بغداد، وأكمل دراسته الابتدائية والمتوسطة والثانوية بها. والتحق بكلية الحقوق العراقية وتخرج فيها عام 1945. ثم أكمل دراسته العليا في مدرسة الدراسات الآسيوية والأفريقية في جامعة لندن.

حياته العملية[عدل]

بعد تخرجه في جامعة لندن قام بتدريس اللغة العربية و الأدب العربي في كلية بغداد الخاصة التابعة للجزويت الأمريكان لمدة سنتين ، ثم التحق بوزارة الخارجية العراقية حيث قضى في السلك الدبلوماسي العراقي ما يقارب 25 عام ، عمل خلالها في لندن و عمّان و القاهرة و جده و باريس و أنقره و واشنطن و موسكو على التوالي ، وفي هذه الفترة الطويلة أيضاً شغل منصب وكيل لمساعد وزير الخارجية العراقي بين سنتي 1958 و 1959.

عين وزيرا مفوضا ومديرا عاما للدائرة السياسية في وزارة الخارجية العراقية من عام 1966 إلى عام 1967. وفي عام 1967 عين سفيرا للعراق في الصين، ثم استقال من منصبه وتفرغ للكتابة والبحث والتأليف في الأدب والدبلوماسية والتاريخ ، وحاضر في الدبلوماسية والتاريخ في عدة معاهد عالية في العراق قبل انتقاله إلى لندن التي اختارها مكانا لإقامته الدائمة في عام 1979.

شارك في مؤتمرات علمية وتاريخية في عدة جامعات بريطانية وألمانية.

أسلوبه في الكتابة الأدبية[عدل]

له أسلوب أدبي رفيع ويعود السبب لنشأته نشأة أدبية ، فهو من تلاميذ الأديب علي الطنطاوي ، وتتبع مدرسة الرسالة التي أنشأها أحمد حسن الزيات ونتاجات إبراهيم عبد القادر المازني و روفائيل بطي ، كما عني بأدب المهجر ، ولازم الأب أنستاس ماري الكرملي بالإضافة إلى ذلك كان يكتب حقلاً أسبوعيا بعنوان "خواطر وأحاديث في التاريخ" في مجلة ألف باء البغدادية ، ويكتب عموداً ثابتاً بعنوان "هذا اليوم في التاريخ" في جريدة الشرق الأوسط اللندنية.

الأوسمة والتكريم[عدل]

حصل على عدة أوسمة وتكريمات كان من أهمها وسام المؤرخ العربي من إتحاد المؤرخين العرب، ووسام الاستقلال من الدرجة الثالثة عام 1950 من المملكة الأردنية الهاشمية.

مؤلفاته[عدل]

  • الجزيرة العربية في الوثائق البريطانية (نجد والحجاز). وهو من أهم أعماله ويقع في 12 جزء ، وصدر عن دار الساقي في بيروت بلبنان في سبعة مجلدات.
  • حكايات دبلوماسية . صدر عن دار النهار في بيروت عام 1970. وعن دار الساقي في بيروت عام 2007.
  • محمد حديد: مذكراتي، الصراع من أجل الديمقراطية في العراق. صدر عن دار الساقي في بيروت عام 2006.
  • إيليا أبو ماضي والحركة الأدبية في المهجر. ألفه أثناء دراسته في كلية الحقوق وطبع في مطبعة الحكومة العراقية عام 1945.
  • مذاهب الأدب العربي . ألفه أثناء دراسته في كلية الحقوق وطبع عام 1943.
  • العراق في مذكرات الدبلوماسيين الأجانب.
  • العراق في الوثائق البريطانية عام 1936.
  • اليهود والصهيونية في علاقات الدول الكبرى. وهذا الكتاب من منشورات وزارة الخارجية العراقية عام 1967.
  • جهاز الدبلوماسية الإسرائيلية وكيف يعمل . نشره مركز الدراسات الفلسطينية ببغداد عام 1983.
  • خواطر وأحاديث في التاريخ. مطبعة أشبيلية عام 1984.
  • مرآة الشام : تاريخ دمشق وأهلها. لعبد العزيز العظمة تحقيق نجدة صفوة.
  • مذكرات رستم حيدر.
  • العراق في مذكرات الدبلوماسيين البريطانيين . نشرته المكتبة العصرية في بيروت عام 1969.
  • بيروبيجان التجربة السوفيتية لإنشاء وطن قومي يهودي . نشره مركز الدراسات الفلسطينية في بغداد عام 1973.
  • الماسونية في الوطن العربي. من منشورات الدراسات العربية في لندن باللغتين العربية والإنكليزية عام 1980.
  • من نافذة السفارة : العرب في ضوء الوثائق البريطانية. نشر في لندن عام 1993.

بالاضافة إلى ذلك له أكثر من 500 بحث ودراسة ومقالة في الصحف والمجلات العراقية والعربية والأجنبية.

المصادر[عدل]