نشيد الوداع

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Auld Lang Syne

Frank C. Stanley, 1910

نشيد الوداع هو نشيد عالمي عنوانه باللغة السكوتلاندية هو Auld lang syne ويعني بالعربية منذ القديم. يرجع تأريخه إلى أواخر القرن 18 حين نظمه الشاعر السكوتلاندي روبرت برنز. يؤدى النشيد في مناسبات الفراق وقد ترجم إلى جل لغات العالم تقريبا. يمتاز النشيد بلحن موحد في كامل أنحاء العالم.

نشيد الوداع أو "اولد لانج ساين" هي من تأليف الشاعر الاسكوتلندي الشهير روبرت برنز.

وهي من بين أكثر قصائد بيرنز شهرة وانتشاراً عالمياً لأنها تعبر عن الصداقة والوفاء، والتي تردد بلحنها المميز البديع في مختلف أنحاء العالم في مناسبات وداع العام المنصرم واستقبال العام الجديد؛ وفي حفلات التخريج وانتقال أبناء الدفعة إلى مرحلة جديدة (غير أنهم سوف لن ينسوا الأيام العامرة بالمرح التي مضت ولن ينسوا ذكراها!) ؛ كما يعزف اللحن أحياناً في مناسبات الوداع الأخير للأعزاء الراحلين.

ارتبطت القصيدة بلحنها الخالد المستمد من الفولكلور الاسكتلندي التقليدي، والذي اشتهر أكثر من كلمات القصيدة نفسها، خاصة وأن كلمات القصيدة تختلف باختلاف اللغات العالمية التي تترجم إليها، بينما يظل اللحن الفريد دائماً باقياً ومطرباً.

يعرف الكثيرون منا في السودان ذلك اللحن جيداً، (خاصة وأنه كان يعزف بموسيقى القرب الاسكتلندية!)، ويرددون بطرب ونشوة كلمات القصيدة (باللغة العربية)، والتي مطلعها :

هل ننسى أياماً مضت

هل ننسى ذكراها

هل ننسى أياما مضت مرحاً قضيناها غير أنهم قد لا يعرفون أن من قام بترجمة قصيدة روبرت بيرنز الخالدة إلى اللغة العربية هو الاستاذالجليل / أحمد محمد سعد ؛ وذلك في عام 1951م، وكان آنذاك معلماً بمعهد التربية ببخت الرضا. نشيد الوداع شعر : روبرت بيرنز (1759 – 1796م)

ترجمة الأستاذ أحمد محمد سعد (بخت الرضا 1951م)

و هاهو ذا نص الترجمة للقصيدة كاملاً:

هل ننسى أياماً مضت

هل ننسى ذكراها

هل ننسى أياما مضت مرحاً قضيناها.

من أجل أيام مضت من أجل ذكراها

فلنرفعن علم الوفا من أجل ذكراها

كم قد رتعنا في الربى فرحاً بمثواها

كم قد قطفنا من زهور من ثناياها

كم قد مشيناها خطى كم قد مشيناها

فلنرفعن علم الوفا من أجل ذكراها

كم قد سبحنا في الغدير معا

صباح مساء

واليوم يفصل بيننا بحر به هوجاء

من أجل أيام مضت من أجل ذكراها

فلنرفعن علم الوفا من أجل ذكراها

هذي يدي يا صاحبي قدم إلي يدا

ولنخلصن نياتنا ولنصدق الوعدا

من أجل أيام مضت من أجل ذكراها

فلنرفعن علم الوفا من أجل ذكراها

كم قد مرحنا كم طربنا إذ طويناها

أيام أنس زاهيات كيف ننساها

من أجل أيام مضت من أجل ذكراها

فلنرفعن علم الوفا من أجل ذكراها

و لمن اراد الاستزادة فهذا هو النص الإنجليزي للقصيدة:

Should old acquaintance be forgot, and never brought to mind ? Should old acquaintance be forgot, and old lang syne ?

For auld lang syne, my dear, for auld lang syne, we'll take a cup of kindness yet, for auld lang syne. And surely you’ll buy your pint cup ! and surely I’ll buy mine ! And we'll take a cup o’ kindness yet, for auld lang syne.

We two have run about the slopes, and picked the daisies fine ; But we’ve wandered many a weary foot, since auld lang syne.

We two have paddled in the stream, from morning sun till dine† ; But seas between us broad have roared since auld lang syne.

And there’s a hand my trusty friend ! And give us a hand o’ thine ! And we’ll take a right good-will draught, for auld lang syne.

dine = dinner time

النص الأنجليزي والاسكوتلاندي مع النطق بالرموز الدولية:

Complete lyrics
Old Long Syne, by James Watson (1711) Burns’ original Scots verse[1] English translation
(minimalist)
Scots pronunciation guide
(as Scots speakers would sound)
IPA pronunciation guide[2]

Should Old Acquaintance be forgot,
and never thought upon;
The flames of Love extinguished,
and fully past and gone:
Is thy sweet Heart now grown so cold,
that loving Breast of thine;
That thou canst never once reflect
on Old long syne.

CHORUS:
On Old long syne my Jo,
in Old long syne,
That thou canst never once reflect,
on Old long syne.

My Heart is ravisht with delight,
when thee I think upon;
All Grief and Sorrow takes the flight,
and speedily is gone;
The bright resemblance of thy Face,
so fills this, Heart of mine;
That Force nor Fate can me displease,
for Old long syne.

CHORUS

Since thoughts of thee doth banish grief,
when from thee I am gone;
will not thy presence yield relief,
to this sad Heart of mine:
Why doth thy presence me defeat,
with excellence divine?
Especially when I reflect
on Old long syne

CHORUS (several further stanzas)

Should auld acquaintance be forgot,
and never brought to mind ?
Should auld acquaintance be forgot,
and auld lang syne* ?

CHORUS:
For auld lang syne, my jo,
for auld lang syne,
we’ll tak a cup o’ kindness yet,
for auld lang syne.

And surely ye’ll be your pint-stowp !
and surely I’ll be mine !
And we’ll tak a cup o’ kindness yet,
for auld lang syne.

CHORUS

We twa hae run about the braes,
and pu’d the gowans fine ;
But we’ve wander’d mony a weary fit,
sin auld lang syne.

CHORUS

We twa hae paidl’d i' the burn,
frae morning sun till dine ;
But seas between us braid hae roar’d
sin auld lang syne.

CHORUS

And there’s a hand, my trusty fiere !
and gie's a hand o’ thine !
And we’ll tak a right gude-willy waught,
for auld lang syne.

CHORUS

Should old acquaintance be forgot,
and never brought to mind ?
Should old acquaintance be forgot,
and old lang syne ?

CHORUS:
For auld lang syne, my dear,
for auld lang syne,
we'll take a cup of kindness yet,
for auld lang syne.

And surely you’ll buy your pint cup !
and surely I’ll buy mine !
And we'll take a cup o’ kindness yet,
for auld lang syne.

CHORUS

We two have run about the slopes,
and picked the daisies fine ;
But we’ve wandered many a weary foot,
since auld lang syne.

CHORUS

We two have paddled in the stream,
from morning sun till dine ;
But seas between us broad have roared
since auld lang syne.

CHORUS

And there’s a hand my trusty friend !
And give us a hand o’ thine !
And we’ll take a right good-will draught,
for auld lang syne.

CHORUS

Shid ald akwentans bee firgot,
an nivir brocht ti mynd?
Shid ald akwentans bee firgot,
an ald lang syn*?

CHORUS:
Fir ald lang syn, ma jo,
fir ald lang syn,
wil tak a cup o kyndnes yet,
fir ald lang syn.

An sheerly yil bee yur pynt-staup!
an sheerly al bee myn!
An will tak a cup o kyndnes yet,
fir ald lang syn.

CHORUS

We twa hay rin aboot the braes,
an pood the gowans fyn;
Bit weev wandert monae a weery fet,
sin ald lang syn.

CHORUS

We twa hay pedilt in the burn,
fray mornin sun til dyn;
But seas between us bred hay roard
sin ald lang syn.

CHORUS

An thers a han, my trustee feer!
an gees a han o thyn!
And we’ll tak a richt gude-willie-waucht,
fir ald lang syn.

CHORUS

ʃɪd o̜:ld ə.kwɛn.təns bi fəɾ.ɡot,
ən nɪ.vəɾ brɔxt tɪ məin?
ʃɪd o̜:ld ə.kwɛn.təns bi fəɾ.ɡot,
ən o̜:l lɑŋ səin?

CHORUS:
fəɾ o̜:l lɑŋ səin, mɑ dʒəʊ,
fəɾ o̜:l lɑŋ səin,
wi:l tɑk ə kʌp ə kəin.nəs jɛt,
fəɾ o̜:l lɑŋ səin.

ən ʃe:r.li ji:l bi ju:ɾ pəin.stʌup!
ən ʃe:r.li ɑ:l bi məin!
ən wi:l tɑk ə kʌp ə kəin.nəs jɛt,
fəɾ o̜:l lɑŋ səin.

CHORUS

wi two̜̜: he: rɪn ə.but ðə bre:z,
ən pu:d ðə ɡʌu.ənz fəin;
bʌt wi:v wɑn.əɾt mʌ.ne ə wi:ɾɪ fɪt,
sɪn o̜:l laŋ səin.

CHORUS

wi two̜̜: he: pe.dlt ɪn ðə bʌɾn,
fre: mo:ɾ.nɪn sɪn tɪl dəin;
bʌt si:z ə.twin ʌs bred he: ro:rd
sɪn o̜l: laŋ səin.

CHORUS

ən ðe:rz ə ho̜:n, mɑ trʌs.tɪ fi:ɾ!
ən ɡi:z ə ho̜:n ə ðəin!
ən wi:l tak ə rɪxt ɡɪd wʌ.lɪ wo̜:xt,
fəɾ o̜l: laŋ səin.

CHORUS

dine = "dinner time"
ch = soft throat clearing sound, similar to "lachen" and "Bach" in German
* syne = "since" or "then" - pronounced "sign" rather than "zine".

الكلمات الأصلية[عدل]

Should auld acquaintance be forgot

And never brought to mind?

Should auld acquaintance be forgot

And days of auld lang syne?

CHORUS

For auld lang syne, my dear

For auld lang syne

We'll take a cup o'kindness yet

For auld lang syne

We twa hae run about the braes

And pou'd the gowans fine

But we've wander'd mony a weary fitt

Sin' auld lang syne.

We twa hae paidl'd in the burn

Frae morning sun till dine

But seas between us braid hae roar'd

Sin' auld lang syne.

And there's a hand, my trusty feire

And gie's a hand o' thine

And we'll tak a right gude-willie waught

For auld lang syne.

And surely ye'll be your pint-stowp

And surely I'll be mine

And we'll tak a cup o'kindness yet

For auld lang syne

الكلمات بالعربية[عدل]

لا تيأسُوا من رحمة الرّحمان والخلاّق

سوف اللّقاءُ يجمعُ شملا بعد الفراق

إلى اللّقاء إلى اللّقاء يا أيُّها الإخوان

إلى اللّقاء إلى اللّقاء يا أيُّها الشُّبان

كاد النّهارُ ينقضي فهيُّوا للرّحيل

آن الفراقُ ويحنا فقلبُنا عليل

إلى اللّقاء إلى اللّقاء يا أيُّها الإخوان

إلى اللّقا إلى اللّقا يا ايُّها الشُّبان

هاتُوا يدينا نبتغي سعيا ورا المطلُوب

هاتُوا يدينا كُتلة تقوى بها القُلُوب

إلى اللّقاء إلى اللّقاء يا أيُّها الإخوان

إلى اللّقاء إلى اللّقاء يا أيُّها الشُّبان

يا ربّنا أنظُر لنا بالرّفق والحنان

ولا تُفرّق بيننا مهما جار الزّمان

إلى اللّقاء إلى اللّقاء يا أيُّها الإخوان

إلى اللّقاء إلى اللّقاء يا أيُّها الشُّبان

أشهر التراجم المغناة باللغة العربية[عدل]

يعرف الكثيرون منا في السودان ذلك اللحن جيداً، (خاصة وأنه كان يعزف بموسيقى القرب الاسكتلندية!)، ويرددون بطرب ونشوة كلمات القصيدة (باللغة العربية)، والتي مطلعها :

هل ننسى أياماً مضت, هل ننسى ذكراها, هل ننسى أياما مضت مرحاً قضيناها

غير أنهم قد لا يعرفون أن من قام بترجمة قصيدة روبرت بيرنز الخالدة إلى اللغة العربية هو الاستاذالجليل / أحمد محمد سعد ؛ وذلك في عام 1951م، وكان آنذاك معلماً بمعهد التربية ببخت الرضا.

نشيد الوداع شعر : روبرت بيرنز (1759 – 1796م)

ترجمة الأستاذ أحمد محمد سعد (بخت الرضا 1951م)

و هاهو ذا نص الترجمة للقصيدة كاملاً:

هل ننسى أياماً مضت

هل ننسى ذكراها

هل ننسى أياما مضت مرحاً قضيناها.

من أجل أيام مضت من أجل ذكراها

فلنرفعن علم الوفا من أجل ذكراها

كم قد رتعنا في الربى فرحاً بمثواها

كم قد قطفنا من زهور من ثناياها

كم قد مشيناها خطى كم قد مشيناها

فلنرفعن علم الوفا من أجل ذكراها

كم قد سبحنا في الغدير معا صباح مساء

واليوم يفصل بيننا بحر به هوجاء

من أجل أيام مضت من أجل ذكراها

فلنرفعن علم الوفا من أجل ذكراها

هذي يدي يا صاحبي قدم إلي يدا

ولنخلصن نياتنا ولنصدق الوعدا

من أجل أيام مضت من أجل ذكراها

فلنرفعن علم الوفا من أجل ذكراها

كم قد مرحنا كم طربنا إذ طويناها

أيام أنس زاهيات كيف ننساها

من أجل أيام مضت من أجل ذكراها

فلنرفعن علم الوفا من أجل ذكراها

مراجع[عدل]

  1. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع Maine
  2. ^ Wilson, James (Sir) (1923) The dialect of Robert Burns as spoken in central Ayrshire, Oxford University Press.