هذه المقالة أو بعض مقاطعها بحاجة لزيادة وتحسين المصادر.

الخصوص

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Question book-new.svg
تحتاج هذه المقالة أو المقطع إلى مصادر ومراجع إضافية لتحسين وثوقيتها. قد ترد فيها أفكار ومعلومات من مصادر معتمدة دون ذكرها. رجاء، ساعد في تطوير هذه المقالة بإدراج المصادر المناسبة. (فبراير 2016)


الخصوص
الخصوص
علم
الخصوص
شعار

تقسيم إداري
البلد  مصر
المحافظة Flag of Qalyubia Governorate.png محافظة القليوبية
المركز مركز الخانكة
المسؤولون
المحافظ رضا فرحات [1]
إحداثيات 30°08′01″N 31°21′26″E / 30.1337°N 31.3572°E / 30.1337; 31.3572  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
السكان
التعداد السكاني 174,855 نسمة (إحصاء 2006)
معلومات أخرى
التوقيت ت م ق (+2 غرينيتش)
الرمز الهاتفي 013 (2+)

الخصوص مدينة بالقليوبية تقع بجوار طريق القاهرة الدائري،

الموقع[عدل]

من الشمال طريق القاهرة - الإسماعيلية وترعة الإسماعيلية بداية من مسطرد وحتى مشارف مدينة الخانكة وسرياقوس. ومن الغرب المرج وعزبة النخل اما من الجنوب فيحدها مسطرد والمطرية وعين شمس الغربية.

الاقتصاد[عدل]

الأنشطة : تغلبت تجارة بيع وتوزيع الاراضى وبناء العقارات طائفة كبيرة جدا من سكان وشباب ورجال المدينة حيث امتدت تجارتهم في تقسيم الاراضى وبيعها إلى جميع المدن والمحافظات من مرسى مطروح إلى أقصى الصعيد

الصناعات[عدل]

تشتهر مدينة الخصوص بثورة لجميع الصناعات الخفيفة حيث تصدر لباقى محافظات مصر وللعالم الخارجي الكثير من المصنوعات كالغسالات وعجل الكاوتشوك الخفيف - الأبواب والشبابيك والموبيليات - كما اعتمد الكثير من سكانها على صناعات المطابخ من مصنع السعد للالومنيوم.

أهم الشركات : تشتهر الخصوص بمجموعة من الشركات الكبرى والمصانع فعلى أبوابها مصر للبترول - بتروجاس - القاهرة لتكرير البترول - التعاون للبترول - شركة شينى للخزف والصينى - شركة النصر لصناعة الزجاج (ياسين سابقا) محطة مياه القاهرة - شركة السعد للألومنيوم.

السكان[عدل]

يبلغ عدد سكان مدينة الخصوص يزيد عن 2.5 مليون نسمة تقريبا حسب اخر تعداد سكانى في 2008 م

الديانة[عدل]

أغلب سكان الخصوص مسلمين - وبها عدد كبير من الاقباط

المعالم[عدل]

المسجد الكبير وهو يتوسط قلب المدينة ومسجد الجمعية الشرعية وبها العديد من الكنائس

مصادر[عدل]

  1. ^ السيرة الذاتية للمحافظ. محافظة القليوبية. تاريخ الوصول: 22 أبريل 2016.