المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
يرجى إضافة وصلات داخلية للمقالات المتعلّقة بموضوع المقالة.

الكنيسة الإنجيلية المعمدانية كفرياسيف

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (يناير 2010)

الكنيسة الإنجيلية المعمدانية كفرياسيف هي كنيسة تأسست سنة 1940 اثر انتعاش عمّ شرقي الأردن وفلسطين نتيجة للحدث العجيب للاخت ام سليم قعوار في عمان الأردن سنة 1933. فقد قدم الاخ المرحوم مجيد قعوار من الأردن وبدأ بايصال رسالة الخلاص من خلال اجتماعات بيتيه كانت تعقد في منطقة الجليل ومن ضمنها كفرياسيف وطلب الخلاص وقته الاخ سليم جريس شحاده.

وبدأ مجموعه من الشباب بعقد اجتماعات اسبوعيه في احدى الغرف التابعة للكنيسه الانجليه الاسقفيه واستمرت هذه الاجتماعات لسنوات عديده واطلق عليها اسم (اجتماع الاخوه) وانضم إلى هذا الاجتماع مجموعه لا بأس من الشبيبه والازواج واعتمد الكثيرين. وكانت الخدمات تعقد ايام الجمعة مساءً وبعدها انتقلت إلى ايام الخميس وخدمة العشاء الرباني (كسر الخبز) ايام الأحد صباحا.

وفي سنوات الستينات تفرغ الاخ سليم شحاده (أبو فوزي) للخدمه وساعده وقتها الاخ يوسف عوده وعيسى سعيد, وانضم بعدها أحد الاخوه لاجانب الاخ وولد خدم 10 سنوات.

وفي سنة 1972 شعر الاخ يوسف عوده بدعوه للخدمه فترك عمله كتاجر وتفرغ هو الاخر للخدمه وكان يساعدهما كذلك لاخوه المرحوم فريد صباح من شفاعمر والاخ سليم حلوه, والاخ سعد بنا. وفي نفس السنة 1972 اجتاح الرب كفرياسيف خاصةً والجليل عامةً بانتعاش جارف انضم خلاله عدد كبير من الشباب والشابات خاصةً وعدد لابأس به من الكبار, وأصبح للكنيسه مشاركه فعاله مع عدد كبير من الكنائس في الجليل, خاصةً الكنائس المعمدانيه, وبعد فترة وجيزه انضمت الكنيسة إلى رابطة الكنائس المعمدانيه كعضو فعال مما زاد المشاركة وتبادل المنابر والمؤتمرات المشتركة. في هذه الفترة غيّرت الكنيسة اسمها من (اجتماع الاخوه) إلى (كنيسة كفرياسيف المحلية) ومن ثم إلى(الكنيسة الانجيليه المعمدانيه).

في بداية التسعينات قَدِم إلى القرية القس اشرف غالي وبدأ المساعدة في الخدمة حتى سنة 1995. والرب ارسل القس اندراوس أبو غزاله ليخدم في الكنيسة في الخدمات العامة وتَحملَ الشباب مسؤولية اجتماع الشركة ايام الأحد وقيادة الترنيم وذلك بدعوه من الرب.

وفي سنة 2001 حصل تحول في الكنيسة, إذ اطاع أحد اعضاء الكنيسة صوت الرب وتفرغ للخدمه تاركاً عمله كمدرس في المدرسة الثانوية ومهندس كهربائي اُرتسم قساً في 1/4/2001 وهكذا أصبح القس خالد دله راعيــا ً للكنيسه في كفريــاسيف.