المجال الثقافي لشرق آسيا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
المجال الثقافي لشرق آسيا
East Asian Cultural Sphere wider influence.svg

يشمل المجال الثقافي لشرق آسيا، والمعروف باسم سينوسفير، أو سينيك وورد، أو العالم الصينيّ، أو المجال الثقافي الصيني، بلدانًا متنوعة من شرق وجنوب شرق آسيا تأثرت تاريخيًا بشدة بالثقافة الصينية. قد تشمل بعض التعريفات أيضًا أقاليم أخرى، مثل منغوليا،[1][2][3] وسيبيريا، بعد أن تأثرت بدرجة أقل من الصين.

تعتبر الثقافة الصينية، والثقافة اليابانية، والثقافة الكورية (ثقافتي كوريا الجنوبية وكوريا الشمالية)، والثقافة الفيتنامية بشكل عام ثقافات رئيسية في المجال الثقافي لشرق آسيا. كانت هونغ كونغ (الثقافة الكانتونية) وتايوان (آر أو سي)، جزء من الصين الكبرى وتعتبر من الهان الصينية.[4] كانت تايوان وكوريا أيضًا دولتين استعماريتين يابانيتين، بينما شهدت فيتنام وهونغ كونغ احتلالًا يابانيًا قصيرًا خلال فترة الإمبراطورية اليابانية.[5][6][7][8] بالإضافة إلى ذلك، كانت اليابان (تحت حكم أشيكاغا شوغونات)، وكوريا، وفيتنام في مرحلة ما دول تابعة للسلالات الصينية بعد تفاعلات سابقة واسعة.[9]

تشمل السمات التاريخية والمشتركة للبلدان داخل المجال الثقافي لشرق آسيا الطب التقليدي، والعلوم، والأدب التاريخي والحديث، والفن، والمطبخ، والعمارة، والفلسفات التاريخية والحديثة، والمعتقدات والأديان، والهياكل السياسية التاريخية، والمؤسسات الاجتماعية، والقوانين، والطقوس، والعقائد، وما إلى ذلك. كانت الكونفوشية، والبوذية، والطاوية تخصصات مؤثرة في هذا المجال. تتنوع الممارسات الروحية بشكل كبير في جميع أنحاء المنطقة (على سبيل المثال، تعتبر الشنتو عنصرًا بارزًا للروحانية والتاريخ في اليابان). رغم التشابه، لا يُخلط بين مفاهيم المنطقة مثل الصين الكبرى (البر الرئيسي للصين، وماكاو، وتايوان، وهونغ كونغ، وغيرها) أو عالم سينوفون (ماليزيا وسنغافورة). [10]

أصبحت اللغة الصينية الكلاسيكية، وهي رسم لفظي نشأ في الصين القديمة، لغة تواصل إقليمية مشتركة مبكرة في الشكل المكتوب، وعلى هذا النحو، كانت مسهلًا رئيسيًا للتبادل الثقافي في جميع أنحاء المنطقة. يُطلق على المقاطع الصينية بالترتيب هانزي (وتعني حروف الهان) في الصين، وكانجي في اليابان، وهانجا في كوريا، وتشو نوم في فيتنام. بالنسبة لمجال الصين الكبرى، تُستخدم كل من الصينية التقليدية والصينية المبسطة بين أنواع مختلفة من اللغات الصينية. [11]

وفي الوقت نفسه، تشمل النصوص اللغوية المهمة الأخرى في المنطقة على كاتاكانا وهيراغانا من اليابان، وهانغل من كوريا، وبدرجة أقل، تشو نوم من فيتنام، والتي تتكون من مقاطع صينية مدمجة ظهرت لتمثيل اللغة الفيتنامية العاميّة. جنبًا إلى جنب مع تشو هان، تحول النص إلى هان نوم في فيتنام. استُخدمت النوم على نطاق واسع بين القرنين الخامس عشر والتاسع عشر حتى إدخال الأبجدية اللاتينية في القرن السابع عشر، والتي أصبحت بعد ذلك رسمية في فيتنام في القرن العشرين. [12][13]

كان التفاعل الثقافي، والتبادل، وإعادة الاختراع أمر شائع في المجال الثقافي لشرق آسيا.[14][15][16]

يمكن مقارنة مفهوم المجال الثقافي لشرق آسيا بمفاهيم مثل العالم العربي، والهند الكبرى، وإيران الكبرى، والعالم اللاتيني، والعالم التركي، والعالم الغربي وما إلى ذلك، حيث تشترك العديد من الشعوب أو الدول في ثقافات مشابهة، ولغات وديانات مماثلة.

المصطلح[عدل]

تعتبر الصين واحدة من مراكز الحضارة، مع الثقافات الناشئة التي نشأت من هجرة مستوطنين الهان الأصليين من النهر الأصفر والتي تعتبر بشكل عام نقطة بداية عالم شرق آسيا. اليوم، يبلغ عدد سكانها حوالي 1.43 مليار نسمة.

صاغ المؤرخ الياباني نيشيجيما ساداو (1919-1998)، وهو أستاذ فخري في جامعة طوكيو، مصطلح، «منطقة شرق آسيا الثقافية»)، ليصور مجال ثقافي صيني أو شرق آسيوي متميز عن ثقافات الغرب. وفقًا لنيشيجيما، فإن هذا المجال الثقافي، الذي يشمل الصين، واليابان، وكوريا، وفيتنام، الممتد من مناطق بين منغوليا وجبال الهيمالايا، يشترك في الفلسفة الكونفوشية، والدين البوذي، وبنى سياسية واجتماعية مماثلة. [17]

المراجع[عدل]

  1. ^ Billé, Franck؛ Urbansky, Sören (2018)، Yellow Perils: China Narratives in the Contemporary World، ص. 173، ISBN 9780824876012، مؤرشف من الأصل في 19 يونيو 2021.
  2. ^ Christian, David (2018)، A History of Russia, Central Asia and Mongolia, Volume II: Inner Eurasia from the Mongol Empire to Today, 1260–2000، ص. 181، ISBN 9780631210382، مؤرشف من الأصل في 17 يونيو 2021.
  3. ^ Grimshaw-Aagaard, Mark؛ Walther-Hansen, Mads؛ Knakkergaard, Martin (2019)، The Oxford Handbook of Sound and Imagination: Volume 1، ص. 423، ISBN 9780190460167، مؤرشف من الأصل في 19 يونيو 2021.
  4. ^ Gold, Thomas B. (1993)، "Go with Your Feelings: Hong Kong and Taiwan Popular Culture in Greater China"، The China Quarterly، 136 (136): 907–925، doi:10.1017/S0305741000032380، ISSN 0305-7410، JSTOR 655596، مؤرشف من الأصل في 15 مايو 2021.
  5. ^ Amae, Yoshihisa (01 مارس 2011)، "Pro-colonial or Postcolonial? Appropriation of Japanese Colonial Heritage in Present-day Taiwan"، Journal of Current Chinese Affairs (باللغة الإنجليزية)، 40 (1): 19–62، doi:10.1177/186810261104000102، ISSN 1868-1026، مؤرشف من الأصل في 9 فبراير 2020.
  6. ^ Haggard, Stephan؛ Kang, David؛ Moon, Chung-In (01 يونيو 1997)، "Japanese colonialism and Korean development: A critique"، World Development (باللغة الإنجليزية)، 25 (6): 867–881، doi:10.1016/S0305-750X(97)00012-0، ISSN 0305-750X، مؤرشف من الأصل في 15 مايو 2021.
  7. ^ Chan, Annie Hau-nung (2000)، "Consumption, Popular Culture, and Cultural Identity: Japan in Post-colonial Hong Kong"، Studies in Popular Culture، 23 (1): 35–55، ISSN 0888-5753، JSTOR 23414566، مؤرشف من الأصل في 15 مايو 2021.
  8. ^ Nguyen, Danh Hoang Thanh؛ Le, Trang Thi Huyen (2020)، "Japanese loanwords adopted into the Vietnamese Language" (PDF)، Asian and African Languages and Linguistics، 14: 21، مؤرشف من الأصل (PDF) في 15 مايو 2021.
  9. ^ Kang, David C. (David Chan-oong), 1965- (2012)، East Asia before the West : five centuries of trade and tribute (ط. Paperback)، New York: Columbia University Press، ISBN 978-0-231-15319-5، OCLC 794366373.{{استشهاد بكتاب}}: صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  10. ^ Hee, Wai-Siam (2019)، Remapping the Sinophone: The Cultural Production of Chinese-Language Cinema in Singapore and Malaya before and during the Cold War (ط. 1)، Hong Kong University Press، ISBN 978-988-8528-03-5، JSTOR j.ctvx1hwmg، مؤرشف من الأصل في 18 مايو 2021.
  11. ^ Chappell, Hillary (2016)، Diversity in Sinitic Languages، GB: Oxford University Press UK، ISBN 9780198723790.
  12. ^ Benjamin A Elman, ed (2014)، Rethinking East Asian Languages, Vernaculars, and Literacies, 1000–1919، Brill، ISBN 978-9004279278. {{استشهاد بكتاب}}: |مؤلف1= has generic name (مساعدة)
  13. ^ here], [Author meta content (2018)، "Vietnamese Historical Writing - Oxford Scholarship" (باللغة الإنجليزية)، doi:10.1093/oso/9780199225996.003.0028، مؤرشف من الأصل في 28 يوليو 2021. {{استشهاد بدورية محكمة}}: Cite journal requires |journal= (مساعدة)، |الأول= has generic name (مساعدة)
  14. ^ Nanxiu Qian et al, eds (2020)، Rethinking the Sinosphere: Poetics, Aesthetics, and Identity Formation، Cambria Press، ISBN 978-1604979909. {{استشهاد بكتاب}}: |مؤلف1= has generic name (مساعدة)
  15. ^ Nanxiu Qian et al, eds (2020)، Reexamining the Sinosphere: Cultural Transmissions and Transformations in East Asia، Cambria Press، ISBN 978-1604979879. {{استشهاد بكتاب}}: |مؤلف1= has generic name (مساعدة)
  16. ^ Jeffrey L. Richey (2013)، Confucius in East Asia: Confucianism's History in China, Korea, Japan, and Vietnam، Association for Asian Studies، ISBN 978-0924304736., Rutgers University, ed. (2010)، East Asian Confucianism: Interactions and Innovations، Rutgers University، ISBN 978-0615389325. {{استشهاد بكتاب}}: |مؤلف1= has generic name (مساعدة)Chun-chieh Huang, ed. (2015)، East Asian Confucianisms: Texts in Contexts، National Taiwan University Press and Vandenhoeck & Ruprecht، ISBN 9783847104087. {{استشهاد بكتاب}}: |مؤلف1= has generic name (مساعدة)
  17. ^ Wang Hui, "'Modernity and 'Asia' in the Study of Chinese History," in Eckhardt Fuchs, Benedikt Stuchtey, eds.,Across cultural borders: historiography in global perspective [1] (Rowman & Littlefield, 2002 (ردمك 978-0-7425-1768-4)), p. 322. نسخة محفوظة 2016-06-10 على موقع واي باك مشين.