هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

انهيار النظام (حوسبة)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (أبريل 2016)
هاتف عمومي تعرض لخطأ فادح سبّب انهيار نظامه وتظهر شاشة الموت الزرقاء.

الانهيار (أو انهيار النظام) في الحوسبة هي حالة تشير إلى توقف عمل برنامج حاسوب (كبرمجية تطبيقية أو نظام تشغيل) بالشكل الصحيح. غالباً يتم الخروج من البرنامج المتضرر بشكلٍ كامل عند حدوث مثل هذا النوع من الأخطاء البرمجية، بحيث يتوقف عمل البرنامج المسؤول عند حدوث الانهيار بشكل كامل إلى أن تقوم خدمة الإبلاغ عن الانهيار بالإبلاغ عنه وعن التفاصيل الخاصة به. وتجدر الإشارة إلى أنه في حال كان البرنامج المتضرر جزءاً مهماً من نظام التشغيل، فإن الحاسوب بكامله قد ينهار مسبباً ما يعرف بذعر النواة أو خطأ فادح في النظام، وفي حالات نادرة قد يؤدي ذلك إلى فقدان الاستقرار في شبكة الحاسوب. تحدث العديد من الانهيارات كنتيحة لواحدة أو عدة من الأوامر التي تعمل بشكل خاطئ، ومن الأمثلة على ذلك تعيين عداد البرنامج إلى عنوان غير صحيح أو حدوث تجاوز في سعة المخزن المؤقت وقيامه بالكتابة فوق جزء من شيفرة البرنامج المتضرر وذلك بسبب وجود خطأ برمجي قديم. في كلا الحالتين، تقوم وحدة المعالجة المركزية بمحاولة الدخول إلى البيانات أو الذاكرة العشوائية، ولأن جميع قيم البيانات ممكنة الاختيار ولكنها غير صالحة للطلب فإن هذا غالباً ما يسبب استثناءالأمر غير القانوني. يصادف أن تكون تلك البيانات أو القيم العشوائية أوامر صالحة على الرغم من عدم التخطيط المسبق لذلك؛ وهنا تعتبر مشكلة البرنامج الأصلي (الخطأ البرمجي) هي "المسبب" للانهيار ولكن الخطأ الفعلي قد يكون أمر غير قانوني.

مراجع[عدل]