ثوران جبل تامبورا 1815

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من ثوران تامبورا في 1815)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 8°15′S 118°00′E / 8.25°S 118°E / -8.25; 118

صورة ألوان خاطئة لجبل تامبورا التُقطت بواسطة مكوك الفضاء إنديفور في 13 مايو 1992 (الجزء العلوي من الصورة هو اتجاه الشرق).
مناطق سقوط الرماد البركاني حسب سُمكه.

ثوران بركان تامبورا 1815 على جزيرة سومباوا في إندونيسيا كان واحدًا من أقوى الثورات في التاريخ المسجل، الثوران تسبب خلال فترة وجيزة في تغيير كبير في المناخ العالمي الذي أدى بشكل مستمر إلى حالات مختلفة من الطقس المتطرف، العديد من التأثيرات المناخية تزامنت وتفاعلت في سلوك منظم لم يكن قد لوحظ بعد، وعلى الرغم من الانفجارات الكبيرة الأخرى التي وقعت منذ وقت مبكر من القرن العشرين، ورغم أن الارتباط بين التغييرات المناخية اللاحقة للثوران وحدث تامبورا قد تم التأكد منها من قبل مختلف العلماء، إلا أن العمليات لا تزال غير مفهومة بشكل كامل.[1]

بلغ الثوران ذروته في 10 أبريل 1815 [2]، وتلاه ما بين ستة أشهر وثلاثة سنوات من زيادة التبخير تخللتها ثورات تدفقية صغيرة، وعمود الثوران خفض درجات حرارة العالم، ويعتقد بعض الخبراء أن هذا أدى إلى تبريد عالمي وفشل الحصاد على مستوى العالم، والذي يُعرف أحيانًا بالسنة بدون صيف.

انظر أيضًا[عدل]

مراجع[عدل]

SanFranHouses06.JPG
هذه بذرة مقالة عن كارثة أو إدارة الكوارث بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.