حرب محررات النصوص

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

حرب محررات النصوص هو الإسم الشائع للمنافسة الحاصلة بين مستخدمي محرر النصوص في آي و المحرر إيماكس و قد أضحت هذه المنافسة جزءاً دائماً من ثقافة ما يعرف بالهاكرز و مجتمع البرمجيات الحرة، و الكثير من الحروب الضروس تم خوضها بين المجموعات التي تصر كل واحدةٍ منهن على أن المحرر الذي تتبناه هو المحرر المثالي و الأوحد عندما يتعلق الأمر بتحرير النصوص و بالأخص عند تحرير نصوص الشيفرات المصدرية لبرامج الحاسوب، و من المعلوم أن اختيار محرر النصوص هو مسألة تؤثر على المستخدم بشكل شخصي و ذلك على غير نمط حروب أنظمة التشغيل، أو حروب لغات البرمجة، أو حتى حروب أساليب الإزاحة عند كتابة نص الشيفرة المصدرية.

الإختلافات و الفروقات بين في آي و إيماكس[عدل]

نسرد فيما يلي لائحة بأهم الفروقات بين في آي و إيماكس:

في آي إيماكس
تنفيذ ضغطة المفاتيح عملية التحرير في "في آي" تحتفظ بجميع التباديل الخاصة بأزرار لوحة المفاتيح و يقوم هذا النمط بخلق مساق في شجرة القرار مما يسهل تحديد أي أمر بشكل لا لبس فيه. الأوامر في إيماكس هي عبارة عن إختصارات في لوحة المفاتيح بحيث يتم الضغط على أحد المفاتيح الوظيفية (مثل Shift أو Ctrl) باستمرار و في نفس الوقت يتم الضغط على الأزرار الأخرى، و يتم تنفيذ الأمر عندما يتم الإنتهاء تماماً من كتابته، و يشكل هذا النمط أيضاً أحد مساقات شجرة القرار و لكنها بدون استخدام الأزرار الفردية.
توظيف الذاكرة الرئيسية و التخصيص تاريخياً يعتبر في آي الأسرع و الأصغر حجماً و لكنه أيضاً الأقل قابلية للتخصيص. إيماكس يأخذ وقتاً أطول للتحميل كما و أنه يستهلك جزءاً أكبر من الذاكرة الرئيسية و على الرغم من ذلك فقابليته للتخصيص عالية جداً كما و أنه يحوي العديد من المزايا و الوظائف و ذلك بسبب كونه بيئة تنفيذية للبرامج المصممة لتحرير النصوص و المكتوبة بلغة ليسب.
بيئة المستخدم تم استخدام في آي حصرياً داخل وحدات التحكم ذات النمط النصي و بالتالي لم يقدم واجهة مستخدم رسومية و على الرغم من ذلك فقد ظهرت أنواع من مشتقات في آي تدعم واجهة المستخدم الرسومية بشكل كامل مثل جي فيم و ماك فيم. في بداية تطويره تم تصميم إيماكس ليتناسب مع وحدات التحكم ذات النمط النصي إلا أنه قام بدعم واجهة المستخدم الرسومية في وقت مبكر نسبياً.
واجهة التصفح في آي يستخدم أنماط مميزة للتعامل مع النصوص و الأوامر (يحوي في آي نمطين رئيسيين و هما نمط الأوامر و نمط التحرير). إيماكس يستخدم وظائف مفتاح ميتا (metakey)


مزايا في آي (و مشتقاته)[عدل]

ملف مؤقت فارغ تم تحريره بواسطة في آي.

يمكن سرد مزايا محرر النصوص في آي (و مشتقاته) بالنقاط التالية:


مزايا إيماكس[عدل]

الشاشة الرئيسية لمحرر النصوص إيماكس

يمكن سرد مزايا محرر النصوص إيماكس بالنقاط التالية:

  • يعتبر إيماكس أحد أكثر البرامج تصديراً (أي بمعنى أنه قابل للتنصيب و العمل على بيئات حاسوبية مختلفة) حيث يعمل على قائمة كبيرة من نظم التشغيل و تشمل معظم أشباه يونكس، ماك أو إس أكس[1][2]، أم أس دوس، ميكروسوفت ويندوز[3][4][5]، أميغا أو أس، و أوبن في أم أس، و أنظمة يونكس بشقيها الإحتكاري و المجاني تقوم بتضمين إيماكس مع أنظمتها بشكل تلقائي.
  • قابل للتمدد (التمدد هنا بمعنى زيادة قدرته على أداء وظائف أكثر) و التخصيص و يشمل ذلك مزايا منها:
    • القدرة على محاكاة المحررين في آي و فيم و ذلك من خلال الإضافتين (viper-mode) و (evil).
    • وجود مدير ملفات قوي و قابل للتمدد و هو البرمجية "دايرد" (Dired) و كذلك من خلال متعقب الأخطاء المدمج معه بالإضافة إلى مجموعة كبيرة من الأدوات البرمجية الأخرى.

فكاهة الحرب[عدل]

ريتشارد ستولمان يظهر بمظهر القديس سينت إغنوسيوس

بشكل متكرر قد تجد أحد المستخدمين في النقاشات يدعي أن محرر النصوص إد هو المحرر المثالي[6] و ليس في آي أو إيماكس، و قد قام ريتشارد ستولمان بتأسيس ما يعرف بكنيسة إيماكس و هي طبعأ نكتة للتدليل على أن المحرر في آي "هو محرر الوحوش" حيث غالباً ما يشار إليه ب (في آي-في آي-في آي هو الرقم 666) و في هذا إشارة إلى ما يعرف برقم الوحش و طبعاً لا يعارض ذلك استخدام المحرر في آي و لكنه يحرم استخدام البرمجيات الإحتكارية حيث أن "أتباع كنيسة إيماكس" (مستخدمي إيماكس) يشيرون إلى ذلك بالقول (إن استخدام نسخة حرة من المحرر في آي لا يعتبر خطيئة و إنما يعد تكفيراً عنها[7])، و يوجد لدى أتباع هذه الكنيسة مجموعتها الإخبارية الخاصة بها (alt.religion.emacs)[8] و التي تحوي مقالات تدعو فيها لدعم هذه "الديانة التهكمية"، و بشكل فكاهي قام ريتشارد ستولمان بإدعاء نفسه "قديس كنيسة إيماكس" و يعبر عن ذلك بتسمية نفسه "سينت إغنوسيوس"[9].

الحالة الحالية لحرب محررات النصوص[عدل]

فيم يعمل على نظام التشغيل ديبيان

.

في الماضي إزدهرت العديد من المحررات التي تحاكي محرر النصوص في آي و يعود السبب في ذلك لأهمية التوفير في حجم مساحة الذاكرة الرئيسية لجهاز الحاسوب حيث كانت أحجام الذاكرة في ذلك الوقت صغيرة جداً (و غالية الثمن) بالمقارنة مع الوقت الحاضر (و يشمل ذلك أيضاً مخازن البيانات و الأقراص الصلبة) و كان في آي نموذجاً يحتذى به في توفير موارد النظام الحاسوبي وذلك أدى بدوره لازدهار محاكيات في آي، و مع تطور أجهزة الحاسوب و ازدياد قوتها في معالجة البيانات تطورت أيضاً الكثير من محررات النصوص التي تحاكيف ي آي و خصوصاً محرر النصوص فيم حيث تطورت هذه المحررات من ناحية الحجم و من ناحية التعقيد في الشيفرة المصدرية، و في الوقت الحاضر أصبحت محاكيات في آي و كذلك محاكيات إيماكس القديمة تميل إلى الحفاظ على وظائف المحررات الأصيلة و تطويرها بما يشمل ذلك من مزايا و مساوء بالمقارنة مع المحررات القديمة، فعلى سبيل المثال في حال تنصيب محرر النصوص فيم بشكل مجرد و بدون أي إضافات فإنه يحتاج من مساحة قرص التخزين ما مقادره عشرة أضعاف ما يحتاجه المحرر في آي، و تستطيع النسخ الحديثة من فيم أن تحوي العديد من الإضافات مما يجعلها أبطأ من محاكيات إيماكس القديمة، و من الجدير بالذكر أيضاً أنه و مع وجود أحجام كبيرة من الذاكرة الرئيسية في الأنظمة الحاسوبية الجديدة إلا أن في آي و إيماكس يعتبران من محررات النصوص الخفيفة و التي لا تستهلك الكثير من موارد النظام بالمقارنة مع محررات النصوص الحديثة مثل إي كليبس (الذي يميل مستخدموه للسخرية من مستخدمي في آي أو إيماكس أو أحد محاكياتهم). و في عام 1999، يقول تيم أوريلي أن مؤسسة أوريلي ميديا قامت ببيع مقالات تعليمية تختص بمحرر في آي أكثر بضعفين من المقالات التي تختص بإيماكس[10] (مما قد يعني أن في آي أكثر شعبيةً، أو أنه أصعب في التعلم، أو أن مقالات أوريلي المختصة بفي آي أكثر شهرةً من مقالات إيماكس)، و العديد من المبرمجين و المطورين يستخدمون أحد المحررين أو كلاهما أو أحد مشتقاتهما و منهم لينوس تورفالدس الذي يستخدم محرر النصوص ميكرو إيماكس[11]. و بالإضافة إلى في آي و إيماكس نجد أن محرر النصوص بيكو و نسخته الحرة والمفتوحة المصدر جنو نانو و محررات نصوص أخرى مثل أن إي غالباً ما يكون لهم مستخدموهم الأولياء اللذين يدعون المستخدمين الاَخرين لإستخدام محرراتهم و ذلك على الرغم من عدم وصولهم لمرحلةفي آي و إيماكس. و تقوم العديد من أنظمة التشغيل و بالأخص جنو/لينكس و توزيعات لينكس بالإضافة إلى بي أس دي و مشتقاته بتضمين عدة محررات نصوص كجزء من النظام و ذلك لتغطية الشريحة الأوسع من رغبات المستخدمين و للتدليل على ذلك يقوم نظام التشغيل ماك أو أس أكس بتضمين إيماكس، و فيم، و جنو نانو، و إد.

أنظر أيضاً[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ "Carbon Emacs Package". تمت أرشفته من الأصل على 2006-01-25. اطلع عليه بتاريخ 2006-09-27. 
  2. ^ "Aquamacs is an easy-to-use, Mac-style Emacs for Mac OS X". اطلع عليه بتاريخ 2006-09-27. 
  3. ^ B، Ramprasad (2005-06-24). "GNU Emacs FAQ For Windows 95/98/ME/NT/XP and 2000". اطلع عليه بتاريخ 2006-09-27. 
  4. ^ Borgman، Lennart (2006). "EmacsW32 Home Page". اطلع عليه بتاريخ 2006-09-27. 
  5. ^ "GNU Emacs on Windows". Franz Inc. 2006. اطلع عليه بتاريخ 2006-09-27. 
  6. ^ Ed, man! !man ed
  7. ^ All about Linux: The unabridged selective transcript of Richard M Stallman's talk at the ANU
  8. ^ alt.religion.emacs newsgroup
  9. ^ Saint IGNUcius - Richard Stallman
  10. ^ Editor: vi or emacs?
  11. ^ Stifflog: Stiff asks, great programmers answer