رسم زيتي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
لوحة

تصوير زيتى هو أحد أشكال الفنون التشكيلية وقد عُرف هذا الفن منذ أقدم العصور .

السطح المُستخدم للرسم[عدل]

هي السطح الذي يرسم عليه الفنان بخامة الالوان الزيتيةوهو عادة يكون من القماش وهو اما الدمور أو توال أو الخشب وفى جميع الحالات يجب معالجة السطح وذلك عن طريق سد مسامه بمعجون حتى لا يتسرب اللون خلال الانسجة وفى حالة إذا كان السطح المراد الرسم عليه هو القماش يشد اولا على برواز من الخشب لكي تكون الابعاد متساوية ولا يحدث أي كرمشة في أي جزء من اللوحة.

لوحة محزوزة

المعجون[عدل]

مادة سهلة الفرد يتم دهان السطح بها بهدف تقليل مسامية السطح واغلاق مسامه - هذه المادة سميت قديما بال (جيسو) ولا زال يطلق عليها هذا الاسم حتى يومنا هذا

ال جيسو ماده جبسية تحتوي على كربونات الكالسيوم (طباشير) أو (جبس) مضافا إليها ماده لاصقة (غراء حيواني) لينتج خليط ذو قوام كثيف قابل للتخفيف بالماء ويدهن بالفرشاه أكثر من طبقة بعد جفاف الطبقة التي تسبقها على السطح المراد تجهيزه للرسم, ثم تتم سنفرة السطح (تنعيمه) أو حفه مع كل طبقة. وكلما زادت نعومة السطح كلما قلت قدرته على الالتصاق بالمواد الزيتية ولكنه قابل للالتصاق بالالوان الأكريليك.

حديثا تم إنتاج جيسو الأكريليك وهو ماده تحتوي على بوليمرات بلاستيكية وقابل للرسم الزيتي والاكريليك

بعض الفنانين يقومون بدهان السطح بخليط من الأكريليك (الدهان البلاستيك) مضافا اليه قليل من الجبس المائي وذلك بعد دهان السطح بطبقة غراء وتركه ليجف. وبعضهم يقوم بدهان السطح بالطلاء المنزلي الأبيض مباشرة حيث يحتوي على أكريليك وماده جبسية.

يراعى بعد سنفرة وحف السطح المدهون بالطبقة التحضيرية ان يتم مسحه بقماش رطب بالماء حتى يزيل المواد والجزيئات العالقة,,أو قماش مبلل بزيت الكتان أو التربنتين تجهيزا للرسم الزيتي عليه

الالوان[عدل]

تسمى الاخضاب فهى تعطى اللون المطلوب ولا تذوب في الزيت وتكون منتشرة فيه ويزيد العمق اللونى وويزيد البريق. يجب أن يكون اللون له قوة لونية أي له القدرة على التلوين وقوة عتامة أي مقدرة على اخفاء السطح الذي تحته.

المُذيبات[عدل]

هي الجزئ المتطاير ومهمتها ضبط اللزوجة وإعطاء طبقة منتظمة على اللوحة ويجب أن يكون لها قوة اذابة وهو التربنتين.

الزيوت المستخدمة[عدل]

ان الزيت له أهمية كبيرة بالنسبة للتصوير الزيتى..
فهو يربط اللون بالسطح ويمكن التحك في درجة اللمعان بزيادة نسبة الزيت أو الاقلال منه. ويجب أن يكون الزيت المستخدم في الرسم أن يكون من الزيوت الجفوفة أى تجف بالهواء مثل زيت بذرة الكتان.

المجففات[عدل]

هي المواد التي تضاف إلى الزيوت والالوان أثناء عملية الرسم لتسرع من جفافه ولا تضاف إلى أي زيوت الا التي تجف بالاكسدة في الهواء.

أنواع الفرش[عدل]

الفرشاة الجيدة هي التي تستوعب أكبر كمية من اللون المخلوط بالزيت بين شعرها. ومنها الفرشاة ذات الشعر الخشن المصنوعة من شعر الخنزير الصينى وذلك لان الشعرة مسننة بطولها.ويجب مراعاة تنظيف الفرشاة جيدا بعد عملية الرسم وذلك عن طريق غمرها في المذيب التربنتين ثم بعد ذلك غسلها بالمياه الساخنة.ويجب عدم وضعها في وضع رأسى وترتكز على الشعر كى لا يتلف.