شهيد خاقان عباسي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
شهيد خاقان عباسي
(بالإنجليزية: Shahid Khaqan Abbasi تعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
Shahid Khaqan Abbasi.jpg

رئيس وزراء باكستان
تولى المنصب
1 أغسطس 2017 - 31 مايو 2018
الرئيس ممنون حسين
Fleche-defaut-droite-gris-32.png نواز شريف
  Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
وزير البترول والموارد الطبيعية
في المنصب
7 يونيو 2013 – 28 يوليو2017
Fleche-defaut-droite-gris-32.png قاسم حسن
جام كمال خان Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
وزير التجارة
في المنصب
13 مارس 2008 – 13 مايو 2008
Fleche-defaut-droite-gris-32.png هومايون أختر خان
أمين فھيم Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
رئيس الخطوط الجوية الدولية الباكستانية
في المنصب
27 ديسمبر 1997 – 12 أكتوبر 1999
Fleche-defaut-droite-gris-32.png فاروق عمر
أحمد سعيد Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
معلومات شخصية
الاسم عند الولادة شهيد خاقان عباسي
الميلاد 27 ديسمبر 1958 (العمر 60 سنة)
كراتشي - باكستان
مواطنة
Flag of Pakistan.svg
باكستان  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الديانة الإسلام
الزوجة ثمينة خاقان عباسي  تعديل قيمة خاصية الزوج (P26) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة كاليفورنيا
جامعة جورج واشنطن
تخصص أكاديمي هندسة كهربائية، وهندسة كهربائية  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات 
شهادة جامعية Master of Engineering، وبكالوريوس  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة سياسي،  ومهندس،  وشخصية أعمال  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الحزب الرابطة الإسلامية الباكستانية (ن)
اللغات المحكية أو المكتوبة الأردية  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
التوقيع
Shahid Khaqan Abbasi signature.png
 

شهيد خاقان عباسي (بالأوردو: شاہد خاقان عباسی) سياسي باكستاني ورئيس وزراء باكستان منذ 1 أغسطس 2017 حتى 31 مايو 2018، وعضو في الرابطة الإسلامية الباكستانية (نواز)، شغل عباسي منصب وزير البترول والموارد الطبيعية في وزارة الشريف الثالثة من عام 2013 إلى عام 2017، وشغل لفترة وجيزة وزير التجارة في حكومة جيلاني في عام 2008.

ولد عباسي في عام 1958 في كراتشي، تلقى تعليمه المبكر في كلية لورانس موري، وحصل على درجة البكالوريوس من جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس، ثم حصل على درجة الماجستير من جامعة جورج واشنطن. قبل دخوله السياسة عمل كمهندس محترف في مشاريع مختلفة في الولايات المتحدة والشرق الأوسط.

بدأ حياته السياسية بعد وفاة والده في عام 1988، ومنذ ذلك الحين كان عضوًا منتخبًا في الجمعية الوطنية الباكستانية ست مرات عن منطقة روالبندي. يملك عباسي شركة إيربلو التي أسسها في عام 2003، وشغل سابقًا منصب رئيس مجلس إدارة شركة الخطوط الجوية الباكستانية الدولية من 1997 إلى 1999 خلال الحكومة الثانية لرئيس الوزراء السابق نواز شريف. في 1 أغسطس 2017 انتخب عباسي رئيسًا لوزراء باكستان بعد استقالة رئيس الوزراء المنتهية ولايته نواز شريف بعد قرار قضية بنما.

الحياة المبكرة والتعليم[عدل]

ولد عباسي في 27 ديسمبر 1958 في كراتشي جنوب غرب باكستان، والده هو السياسي الباكستاني خقان عباسي. وفقًا لبعض التقارير ولد عباسي في مسقط رأسه من موري في منطقة روالبندي في البنجاب.

تلقى عباسي تعليمه المبكر في كراتشي ثم التحق بكلية لورنس في موري. في عام 1978 التحق عباسي بجامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس لدراسة الهندسة الكهربائية، حيث حصل على درجة البكالوريوس. بدأ عباسي حياته المهنية كمهندس كهربائي. في عام 1985 التحق بجامعة جورج واشنطن وحصل على درجة الماجستير في الهندسة الكهربائية، وأصبح مؤهل للحصول على شهادة مهندس محترف.

حياته المهنية[عدل]

عمل عباسي كمهندس كهربائي بعد تخرجه من جامعة جورج واشنطن، عمل في مشاريع مختلفة في الولايات المتحدة خلال الثمانينيات الميلادية، قبل أن ينتقل إلى المملكة العربية السعودية، حيث انضم إلى صناعة النفط والغاز وأصبح مشاركًا في مشاريع الطاقة المختلفة.

عباسي رجل أعمال ثري وخبير معروف في مجال الطيران في باكستان. في عام 2003 أسس عباسي شركة كيران إيربلو ليمتد، حيث شغل منصب رئيسه الأول حتى عام 2007، وفي وقت لاحق أصبح الرئيس التنفيذي للعمليات في شركة الطيران. يقال إن عباسي لا يزال صاحب ملكية شركة إيربلو على الرغم من أنه نفى كونه من أصحاب المصلحة الحاليين، قائلا إنه لم يزور مكتب شركة الطيران لأكثر من عامين.[1][2]

رئاسة الوزراء[عدل]

في 29 يوليو 2017 رشح نواز شريف شقيقه شهباز شريف خلفا له، ولكن شهباز لم يكن عضوًا في الجمعية الوطنية، ولم يتمكن من أداء اليمين كرئيس للوزراء،[3] لذلك اختار شريف عباسي كونه من الموالين له، وعينه كرئيس وزراء مؤقت لمدة 45 يومًا،[4][5][6] مما أتاح وقتًا طويلا لشهباز للمنازعة على الانتخابات في دائرة نواز، وانتخبا في الجمعية الوطنية وأصبحا مؤهلين لشغل منصب رئيس الوزراء.[7]

في 1 أغسطس 2017 انتخب عباسي رئيس وزراء باكستان من قبل الجمعية الوطنية، وهزيمة منافسه قمر من حزب الشعب الباكستاني، بنتيجة 221 صوتًا إلى 47.[8][9] في كلمته أمام الجمعية الوطنية بعد التصويت من قبل مجلس النواب بالبرلمان قال: "قد أكون هنا لمدة 45 يومًا أو 45 ساعة، ولكنني لست هنا للحفاظ على مقعد دافئ، وإني أعتزم العمل والحصول على بعض الأمور الهامة".[10] في وقت لاحق من ذلك اليوم، أقسم اليمين الدستورية كرئيس للوزراء في حفل قسم اليمين في قصر الرئاسة.[11] منذ أن أصبح رئيسا للوزراء أفادت الأنباء أن عباسي من المرجح أن يستمر كرئيس وزراء باكستان خلال الأشهر العشرة المقبلة حتى عام 2018،[12][13] بسبب إحجام قادة حزب الرابطة الاسلامية، الذي كان يخشى أن يؤدي التخلي عن منصب رئيس وزراء البنجاب من قبل شهباز شريف إلى إضعاف الحزب في أكثر المقاطعات اكتظاظا بالسكان في البلاد، والذي يضم 183 مقعدًا من مجموع 342 مقعدًا في الجمعية الوطنية، ولعب دورًا حاسمًا في تحديد الحكومة المستقبلية في باكستان.[14]

بعد توليه منصب رئيس الوزراء قام عباسي بالتشاور مع رئيس الوزراء المنتهية ولايته نواز شريف بتشكيل حكومته التي تضم 27 وزير اتحادي و16 وزير دولة. وكانت الحكومة التي ضاعفت مجلس الوزراء السابق لنواز شريف، تتألف من أعضاء من حزب الرابطة الإسلامية الحاكم، وأدى اليمين في 4 أغسطس 2017. أشارت رويترز إلى أن حكومة عباسي العريضة تهدف إلى الدعم قبل الانتخابات العامة لعام 2018. وانتقدت حركة إنصاف الباكستانية الحكومة على حجمها الكبير. عُين خواجا محمد آصف وزيرًا للخارجية للمرة الأولى منذ دخول حزب الرابطة الشعبية إلى السلطة في الانتخابات العامة عام 2013. أنشأ عباسي سبع وزارات جديدة، من أجل تحسين الحوكمة والكفاءة واستيعاب أعضاء الحكومة الجدد. تفيد التقارير أن عباسي كان سيحافظ على حصته في وزارة الطاقة المنشأة حديثًا والتي تعاني من انقسامات في قطاع النفط والطاقة.

بصفته رئيسًا لوزراء باكستان، زار عباسي كراتشي في 12 أكتوبر 2017 وتعهد بتقديم 25 مليار روبية (240 مليون دولار) و5 مليارات روبية (47 مليون دولار) لكراتشي وحيدر أباد على التوالي لتطوير البنية التحتية.[15]

المراجع[عدل]

  1. ^ "Abbasi accused of making money in wake of PIA crisis - The Express Tribune". The Express Tribune. 5 February 2016. مؤرشف من الأصل في 29 يوليو 2017. اطلع عليه بتاريخ 30 أكتوبر 2016. 
  2. ^ Ali، Kalbe (5 February 2016). "Shahid Khaqan accused of cashing in on PIA crisis". DAWN.COM. Dawn. مؤرشف من الأصل في 28 مايو 2018. اطلع عليه بتاريخ 30 أكتوبر 2016. 
  3. ^ Correspondent، Sana Jamal, (29 July 2017). "Shahid Khaqan Abbasi appointed as interim PM of Pakistan". GulfNews. مؤرشف من الأصل في 13 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 31 يوليو 2017. 
  4. ^ "Shahid Khaqan Abbasi to be nominated as interim Pakistan PM, say reports". The Indian Express (باللغة الإنجليزية). 2017-07-29. مؤرشف من الأصل في 13 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 29 يوليو 2017. 
  5. ^ Bilal، Muhammad (29 July 2017). "Shahbaz tapped as successor to Nawaz Sharif, Shahid Khaqan Abbasi as interim PM". DAWN.COM (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 03 سبتمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 29 يوليو 2017. 
  6. ^ "Shahid Khaqan Abbasi made interim PM of Pakistan". The Hindu (باللغة الإنجليزية). 29 July 2017. مؤرشف من الأصل في 25 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ 29 يوليو 2017. 
  7. ^ "The baton in Pakistan passes from Nawaz Sharif to Shahbaz". The Indian Express. 30 July 2017. مؤرشف من الأصل في 13 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 31 يوليو 2017. 
  8. ^ "Shahid Khaqan Abbasi elected prime minister of Pakistan". DAWN.COM (باللغة الإنجليزية). 1 August 2017. مؤرشف من الأصل في 01 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ 01 أغسطس 2017. 
  9. ^ "Shahid Khaqan Abbasi elected as interim PM". مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 01 أغسطس 2017. 
  10. ^ "Pakistan lawmakers elect new prime minister — who's likely to step aside in 45 days". Los Angeles Times. 1 August 2017. مؤرشف من الأصل في 18 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 05 أغسطس 2017. 
  11. ^ "Shahid Khaqan Abbasi sworn in as 18th prime minister". www.geo.tv. مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 01 أغسطس 2017. 
  12. ^ "Shahid Khaqan Abbasi likely to continue as Pakistan PM for 10-month PML-N tenure". The Indian Express. 3 August 2017. مؤرشف من الأصل في 07 سبتمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 05 أغسطس 2017. 
  13. ^ "Shahid Khaqan Abbasi to continue as prime minister for 10-month PML-N tenure: sources". Daily Pakistan Global. مؤرشف من الأصل في 18 سبتمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 05 أغسطس 2017. 
  14. ^ Akbar، Malik Siraj (29 July 2017). "Why Could Pakistan Punish Sharif But Not Musharraf?". Huffington Post. مؤرشف من الأصل في 25 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ 05 أغسطس 2017. 
  15. ^ "PM announces Rs25b package for Karachi - The Express Tribune". The Express Tribune. 12 August 2017. مؤرشف من الأصل في 20 نوفمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 14 أغسطس 2017.