المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

فرقة الأخوة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2016)

فرقة الأخوة البحرينية إحدى أشهر فرق (الروك/الجاز) العربية على الأطلاق والتي أتخذت منهج له ذوقه الخاص في تقديم الأغاني في بداية السبعينات وذلك على أنغام اللهجة البحرينية الدارجة وقد تمكنت من عمل شبه احتكار لسوق الكاسيت بمملكة البحرين، وتتكون فرقة الأخوة من أفراد أحترفوا الموسيقى وهم : علي بحر مغني الفرقة الاساسي وعازف الاورج وخالد الذوادي من أفضل عازفي القيتار في الشرق الأوسط وكاتب اغاني الفرقة والملحن الاساسي لها وسلطان الماس عازف التانغو والمسمى باخطبوط التانغو وعيسى بحر عازف البيس جيتار ووجيه حسن وهو ابن خالة علي بحر ومن افضل عازفين الدرامرز في الوطن العربي .

علي بحر يشكل فرقة الأخوة[عدل]

عندما كان علي بحر في السادسة عشرة من عمره تعرف على رفيق دربه خالد الذوادى وذالك عن طريق إبراهيم الذوادى (عازف درامز)الاخ الأكبر للفنان خالد (واحد الأعضاء المؤسين لفرقة الاخوة البحرينية)الذي يعد من أفضل عازفي القيتار الكهربائي في البحرين والشرق الأوسط (الثاني على قارة آسيا) وأتفقوا على تكوين فرقة موسيقية.و في السبعينات من القرن الماضي كانت فرقة الصخرة (الاخوة حاليا) لا يستطيعون إصدار ألبوم بسبب صعوباتهم المادية. لذلك كانو يغنون مختلف الاغانى العربية والاجنبية والإيرانية ولعدد من الفنانين المعررفين مثل فيروز وبوب مارلي وسنتانا

ظهور فرقة الأخوة[عدل]

في اؤاخر1986 تبدل اسم الفرقة من الصخرة إلى (البرذرز) واتت هذه الفكرة لان الفرقة تشمل اخوين من الذوادى(إبراهيم وخالد) واخوين من عائلة بحر (عيسى وعلى)وكانت هذه هي النقلة النوعية للفرقة ورغم أن أعضاء الفرقة لم يكونوا معروفين في ذلك العام ولكن بعد فترة قصيرة جعلو انفسهم الأشهر في البحرين على الإطلاق وكان ستايل الفرقة متأثرا بالموسيقى الغربية ممزوجة بالأغاني المرحة واغاني الحب التي ترجف بها القلوب وتدمع لها العينين وكانت اكثرها قصصا حقيقة مر بها أعضاء الفرقة، وفي عام 1987 وبعد تغير اسم الفرقة إلى فرقة الاخوة البحرينية تمكن الاخوة من إصدار أول البوم (انا والليل والقمرة)وحقق هذا الالبوم النجاح الكبير ولكن بعد الألبوم الأخوة تلقت رفض وانتقادات لاذعة من الجهات الاعلامية بسبب ستايلهم الغربي وبسبب استخدامهم لللآلات الغربية وفرقة الاخوة البحرينية تكونت في البداية من( علي بحر و خالد الذوادي وعيسى بحر وإبراهيم الذوادى وسلطان الماس) اما على بحر وخالد الذوادى فصنعوا أكبر ثنائي ناجح في تاريخ الفرق الموسيقية في الشرق الأوسط. في الحقيقة خالد الذوادي حصل على درع تكريمي كأفضل عازف قيتار. وهو كاتب كلمات أغاني الفرقة أيضا وتمتاز أشعاره باللهجة البحرينية الأصيلة والذوادي بدا متأثرا بالأغاني الأجنبية من صغره لذلك هو ما زال يغني أغان أجنبية لـ بوب مارلي وسنتانا و(تاثر بمعزوفات العازف البريطانى ritchie blackmore)وغيرهم والكثير من العازفين الهواة يتخذون الذوادي قدوة للعزف لأنه عازف من طراز خاص في المنطقة العربية فهو يعزف الرقي والروك والكلاسيك ولكنه متخصص في عزف الصولو. عازف البيص قيتار في الفرقة هو (عيسى بحر) وهو شقيق علي بحر الأصغر. وأيضا لا ننسى عازف الكونغو سلطان الماص وهو من أقدم أعضاء الفرقة (إبراهيم الذوادي) " عازف درامز سابق " وكان عازف جميلا وخرج بعد اعتزاله وخل مكانة (وجيه حسن) " العازف الحالي ". وجيه انظم للفرقة سنة 1996 وهو يعتبر من أقوى عازفي الدرامز في المنطقة والجدير بالذكر أن وجيه هو أبن خالة علي بحر. وهناك أيضا عبد الله الشروقي الذي رحل عن الفرقة في عام 2002 بينما (نادر) خرج من الفرقة في 1990 وعاد في 2005 هو مع محمد راشد الذي يبلغ من العمر عشرون عاما فقط وهو يعتبر خالد الذوادي قدوته في العزف لذلك يجيد عزف معزوفاته.

مشاركات الفرقة[عدل]

شاركت فرقة الأخوة في مئات الاحتفاليات التي لا مجال لذكرها جميعا ومشاركات الفرقة لم تكن تقتصر على الاحتفاليات الموسمية فقط، بل كانت الفرقة تشارك في أحياء الوقائع الاجتماعية والرياضية والسياسية وحتى الخيرية. وشارك الفرقة في مهرجانات ذات طابع سياسي مثل مهرجان تحرير فلسطين وشاركت الفرقة في ذلك اليوم بعدد من الأغاني التي تناصر القضية الفلسطينية وأيضا شاركت الفرقة في احياء عدد من الحفلات الموسيقية احتفالا بعيد تحرير الكويت والأعياد الوطنية لكل من مملكة البحرين والتي تحيي فيها الفرقة حفلة كل عام على الأقل والجدير بالذكر ان مهرجان البحرين العالمي للموسيقى والذي شاركت فيه فرقة الاخوة في نسخته الثلاثة عشرة قد حقق أكبر مردود ربحي في تاريخ المهرجان منذ بدايته قبل أكثر من عقد، إذ أن حفلة الفرقة في ذلك المهرجان حضرها ثلاثة عشر ألف متفرج وكان هذا العدد هو أكبر عدد في تاريخ هذا المهرجان واقيمت الحفلة في يومين متتاليين لأن بعض الجماهير لم تتمكن من دخول الصالة في اليوم الأول مما سبب عدد من المشاحنات بين المجهور ورجال ألأمن أدى لبعض الإصابات وفي ذلك اليوم لك يتمكن تلفزيون البحرين من تصوير الحفلة بالشكل المطلوب. ويجد الأعلاميون البحرينيون فرقة الأخوة كضرورة حتمية لإنجاح مهرجانات صيف البحرين السنوية لذلك تشارك الفرقة فيها بأستمرار وكان آخرها عام 2005 وكان بمشاركة العراقي كاظم الساهر. وشاركت الفرقة في أحياء عدد من الحفلات الموسيقية التي لا تنسى في سلطنة عمان في مهرجانات خريف صلالة ومسقط والتي يقال ان بوصول الفرقة هناك، تحتاج السلطنة لتكثيف الأمور الأمنية خوفا من اي خطر أمني قد يحدثه الشعب العماني وهذه حقيقة يعرفها كل رجل أمن عماني وكل هذا بسبب جنون العمانيين بالفرقة حيث ان أكبر حفلة في تاريخ الفرقة كانت في السلطنة وبحضور 130 ألف متفرج وتم إلغاء هذه الحفلة بعد خمس اغان فقط وتم نقل المغني علي بحر عبر طائرة (هليوكابتر) ونقل باقي الفرقة عبر (سيارة الشرطة) وكان هذا الحل الوحيد امام الفوضى العارمة التي حطمت المسرح رأسا على عقب وللأسف لم يسيطر رجال الأمن على الجمهور في ذلك اليوم. وبعد ذلك تم إلغاء 3 حفلات ممتالية للفرقة بعد تلك الحفلة في سلطنة عمان والسبب مجهول. وقد طلبت وزارة الإعلام العمانية من علي بحر أن يدلي بخطاب جماهيري للشعب العماني يطلب منهم أن يحافظوا على الممتلكات العامة في السلطنة. وكان لفرقة الاخوة البحرينية نصيب في إقامة عدد من المشاركات في دولة الإمارات العربية المتحدة في عدد من الإمارات مثل رأس الخيمة والعين وعجمان ودبي. وكان للفرقة وجودا أيضا حتى في الحملات الاجتماعية كحملات مكافحة المخدرات والانتحار والتدخين. وامتدت مشاركات الفرقة حتى في الأنشطة الرياضية كأعتزال اللاعب القطري عادل خميس وأيضا احتفال نادي المحرق البحريني عام 1998 والذي تم إلغاؤه قبل نهايته بسبب الجمهور البحريني الذي تواجد في صالة لا تستوعبه. وشاركت فرقة الأخوة البحرينية مرتين في مهرجان هلا فبراير المقام في دولة الكويت وكان ذلك في أعوام 2003 و2004 على التوالي وأيضا في حديقة منتزه الشعب الكويتية والجزيرة الحضراء في الكويت وتلاقي الفرقة أستحسانا كبيرا في دولة الكويت أذ أنها تحيي أكثر حفلاتها هناك.. ناهيك عن مشاركات المغني علي بحر الفردية والتي أحيى بها عدد من المشاركات الخيرية بدون مقابل مادي كحفلات المعاقين وملجأ الأيتام

الألبومات الرسمية[عدل]

  1. أنا والليل والقمره
  2. 1987 مريت على بابكم
  3. 1988 ألبوم رؤح الله يسامحك
  4. 1989 اعترف
  5. 1990 البارحة
  6. 1991 يمكن تنسونى
  7. 1992 سافر على جفون الصبر
  8. 1993 الهجران
  9. 1994 تسالينى
  10. 1995 اشقد احبج
  11. 1996 صدقينى
  12. 1996 افرض انى وهذالإنتاج الثاني لهم في نفس العام
  13. 1997 عشقتكى ولأول مرة بعض الأغانى تأليف إبراهيم بحرالأخ الأكبر لعلى بحر
  14. 1998 كلاسيك
  15. 1999 كل اشواقى
  16. 2000 هذا أنت
  17. 2001 الديرة
  18. 2002 جزاة الخير
  19. 2003 ياجرح
  20. 2004 الاخوة 2004
  21. 2005 أكبر من الشوق
  22. 2005 ألبوم غراميات وهو ثاني اصدار لهم في نفس العام
  23. 2006 حبيبى عنى تغير
  24. 2006 ألبوم جلسات الاخوة
  25. 2007 مغرؤر على شنهو
  26. 2008 حفلة الؤسطى والتي تمت في الاستاد الوطني
  27. 2009 مواويل الشوق
  28. 2010 دموع العين
  29. 2011 ريمكسات

حقائق حول الفرقة[عدل]

  • حصل خالد الذوادي على أفضل عازف غيتار في الشرق الأوسط عام1997م

وقد كان خالد الذوادى تلميذا في اوخر السبعينات وأوائل الثمانينات لدى أحد أفضل العزاف على مستوى االشرق الأوسط "محمود شمس" الذي كان ابن خالة على بحر وكان هو أول من تمكن من تاسيس فرقة ذات أسلوب روك غربي "Roots Band" في الشرق الأوسط

وصلات خارجية[عدل]