هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

قانون إعادة تنظيم جامو وكشمير 2019

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
قانون إعادة تنظيم جامو وكشمير 2019
Emblem of India.svg
Citation القانون رقم 34 لعام 2019
جهة الإقرار راجيا سابها
Date passed 5 أغسطس 2019
جهة الإقرار لوك سابها
تاريخ الإقرار 6 أغسطس 2019
تاريخ التوقيع 9 أغسطس 2019
الموقّع رئيس الهند
تاريخ سريان المفعول 31 أكتوبر 2019 [1]
Legislative history
Bill published on 5 أغسطس 2019
الحالة: يُنفَّذ
تُبرز هذه الخريطة الحدود الجديدة لأراضي الاتحاد. تظهر أراضي الاتحاد في جامو وكشمير باللون الأحمر، ويظهر إقليم الاتحاد في لداخ باللون الأصفر.

قانون إعادة تنظيم جامو وكشمير عام 2019 هو قانون تم اقراره في البرلمان الهندي في 31 أكتوبر 2019. وهو يقلّص من وضع إقليم جامو وكشمير من ولاية إلى منطقتين يتم إدارتهما اتحادياً وهما: «جامو وكمشير» و« لداخ».

قدم وزير الداخلية الهندي أميت شاه مشروع القانون إلى مجلس الشيوخ في البرلمان الهندي، راجيا سبها، في 5 أغسطس 2019. وقد تم تمرير مشروع القانون في راجيا سبها في 5 أغسطس 2019، وتم تمريره في لوك سبها في 6 أغسطس 2019. وقد وافق عليه رئيس الهند في 9 أغسطس 2019. [2][3] وسبق تقديم مشروع القانون اصدار مرسوم رئاسي يُلغى المادة 370، ويعلن بأن جميع أحكام الدستور الهندي ستنطبق على جامو وكشمير. وقد مكن ذلك البرلمان الهندي من سن مشروع قانون لإعادة تنظيم الدولة.

الخلفية[عدل]

عندما أصدر البرلمان البريطاني قانون استقلال الهند في عام 1947 الذي أنهى الاستعمار البريطاني، تمتعت الولايات الأميرية بحق الاختيار بين الانضمام إلى الهند أو إلى باكستان. فيكون انضمامهم وفقا لرغبة السكان، فتنضم الولايات ذات الغالبية المسلمة إلى باكستان، وتنضم الولايات ذات الغالبية الهندوسية إلى الهند. لكن على رغم من ان كشمير كانت ذات غالبية مسلمة وقت اتفاق التقسيم، اختار وقتها حاكم كشمير الهندوسي، بعد وقت من التردد، الانضمام إلى الهند ذات الأغلبية الهندوسية متجاهلا رغبة الأغلبية المسلمة بالانضمام إلى باكستان.[4] ونظراً إلى أن مسلمو كشمير كانوا يفضلون الاستقلال أو الانضمام لباكستان ذات الأغلبية المسلمة، حاول الزعماء الهندوس إلى إضفاء الشرعية على القرار التعسفي للحاكم الهندوسي عبر اجراء محادثات دستورية تمنح إقليم كشمير (إلى جانب مناطق من جامو ولداخ، التابعتين تاريخياً للولاية الأميرية) "وضعاً خاصاً" داخل الاتحاد الهندي.[5] فمنح الدستور الهندي في المادة 370 وضعا خاصا لولاية كشمير وجامو، مما يتيح لها الحصول على دستور منفصل وعلم دولة والاستقلال الذاتي في الإدارة الداخلية للدولة.[6] ولا يمكن لشعوب الدول الأخرى في الهند شراء الأراضي أو الممتلكات في جامو وكشمير.[7]

قانون إعادة التنظيم[عدل]

يخفض مشروع قانون إعادة تنظيم جامو وكشمير وضعية المنطقة من ولاية إلى منطقتين تخضعان للإدارة الاتحادية: «جامو وكمشير» و«لداخ». ومن المقرر أن يظل لجامو وكشمير مجلس تشريعي خاص، بينما لن يكون الأمر نفسه للداخ، حيث سيتم ادارة لداخ من قبل ملازم الرئيس بمفرده. وسيضم إقليم اتحاد لداخ مقاطعتي ليه وكارجيل. وتبقى جميع المناطق الأخرى في جامو وكشمير.[2]

ومن بين المقاعد الستة المخصصة لولاية جامو وكشمير، سيتم تخصيص مقعد للداخ، وسيظل الخمسة الباقون لإقليم الاتحاد في جامو وكشمير. وستعمل المحكمة العليا لجامو وكشمير كمحكمة عليا لكلا الإقليمين.[2]

وتم القرار ان تكون إدارة إقليم الاتحاد في جامو وكشمير وفقًا للمادة 239 من دستور الهند. المادة 239أي، هي وضعت أساساً لإقليم الاتحاد في بودوتشيري، وهي سوف تنطبق أيضا على جامو وكشمير.[2] وسيدير إقليم الاتحاد ملازم الرئيس ويعينه رئيس الهند. وسيكون له جمعية تشريعية تتألف من 107 إلى 114 عضوًا، وتكون مدة عضويتهم خمس سنوات. يجوز للجمعية التشريعية سن قوانين لأي من الأمور المدرجة في "قائمة الولاية" باستثناء النظام العام والشرطة.[2]

التشريع[عدل]

قدم وزير الداخلية الهندي أميت شاه مشروع القانون إلى مجلس الشيوخ في البرلمان الهندي، راجيا سبها، في 5 أغسطس 2019. وسبق تقديم مشروع القانون مرسوم رئاسي، الغى المادة 370 من الدستور الهندي وحل محل المرسوم الرئاسي لعام 1954، كي يتم تطبيق جميع أحكام الدستور الهندي على جامو وكشمير. وكان في قرار 1954 شرطًا في المادة 3 من الدستور الهندي، ينص على أن الاتحاد لن يحق له ان يغير منطقة واسم وحدود ولاية جامو وكشمير. مهد إلغاء القرار الطريق لتقديم مشروع قانون إعادة التنظيم.[8]

راجيا سبها[عدل]

تسبب مشروع القانون في حدوث فوضى في راجيا سبها. مزق عضوان من حزب جامو وكشمير الشعبي الديمقراطي (PDP) نسخة من الدستور الهندي احتجاجًا على مشروع القانون، وتم تعليقهما من مجلس النواب.[9][10] انسحب 13 عضواً من مؤتمر ترينامول من مجلس النواب؛ وقاطع 6 أعضاء من حزب جنتا دال (يونايتد) (المتحالف مع حزب بهاراتيا جاناتا الحاكم) التصويت.[11] بينما حصل مشروع القانون على دعم حزب بهوجان ساماج، وحزب المؤتمر يسر، وحزب تيلوغو ديسام وحزب عام آدمي.

ثم تمت الموافقة على مشروع القانون من قبل رجيا سبها مع 125 صوتا مؤيدا و61 صوتا معارضا.[11][12]

لوك سابها[عدل]

تم تقديم مشروع القانون في مجلس النواب بالبرلمان الهندي، لوك سابها، في 6 أغسطس 2019.

انسحب مؤتمر ترينامول لعموم الهند وجنتا دال (يونايتد) من لوك سابها، وعارض المؤتمر الوطني الهندي، وحزب المؤتمر الوطني وحزب ساماجوادي مشروع القانون؛ في حين أيده حزب بهاراتيا جاناتا، وشيف سينا، وبيجو جاناتا دال، وحزب المؤتمر يسر، وتيلانجانا راشترا ساميثي، وحزب تيلوغو ديسام، وشروماني أكالي دال، وحزب بهوجان ساماج .[13]

تمت الموافقة على مشروع القانون من قبل لوك سبها في 6 أغسطس 2019 مع 370 صوتا مؤيدا و70 صوتا معارضا.[14][15][13][16][3]

الموافقة والنشر[عدل]

وافق رئيس الهند على مشروع القانون في 9 أغسطس 2019، وتم نشره لاحقًا في الجريدة الرسمية للهند.[17] ونص الإعلان المنشور في نفس اليوم على أن القانون يدخل حيز التنفيذ في 31 أكتوبر 2019.[18]

حصار كشمير[عدل]

تزامنا مع اتخاذ القرار، فرضت السلطات الهندية إجراءات مشددة في كشمير شملت نشر 35000 من القوات الأمن والقوات شبه العسكرية فيها، وحظر التجمعات العامة، وإغلاق المدارس، وقطع الإنترنت والهاتف.[19][20] وقد ابلغت السائحين، المحليين والأجانب، بمغادرة جامو وكشمير.[21] كما تم وضع رئيسي الوزراء السابقين لحكومة جامو وكشمير عمر عبد الله ومحبوبة مفتي تحت الإقامة الجبرية. وجاء إعلان وزير الداخلية الهندي أميت شاه بقرار الغاء الحكم الذاتي لكشمير دون موافقة المجلس التشريعي للولاية،[22] بعد ساعات من تعليق السلطات خدمات الاتصالات، من الهاتف والإنترنت، في الساعات الأولى من اليوم.[23]

مراجع[عدل]

  1. ^ http://egazette.nic.in/WriteReadData/2019/210412.pdf/
  2. أ ب ت ث ج Jammu & Kashmir Reorganisation Bill passed by Rajya Sabha: Key takeaways, The Indian Express, 5 August 2019. نسخة محفوظة 6 أغسطس 2019 على موقع واي باك مشين.
  3. أ ب Aug 6، PTI | Updated:؛ 2019؛ Ist، 21:30. "Jammu Kashmir News: Bill to bifurcate J&K, resolution to scrap Article 370 get Parliament nod | India News - Times of India". The Times of India (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 6 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 06 أغسطس 2019. 
  4. ^ محمود العدم، قضية كشمير في سطور.. عقدة الصراع بين الهند وباكستان، قناة الجزيرة، 27/2/2019. نسخة محفوظة 7 أغسطس 2019 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ محمد جنيد، وعلى الكشميريين أن يختفوا من الوجود في الحال!، TRT عربي.
  6. ^ K. Venkataramanan (5 August 2019)، "How the status of Jammu and Kashmir is being changed"، The Hindu 
  7. ^ "Article 370 and 35(A) revoked: How it would change the face of Kashmir". The Economic Times. 5 August 2019. مؤرشف من الأصل في 5 أغسطس 2019. 
  8. ^ Krishnadas Rajagopal, President’s Order scraps its predecessor and amends Article 370, The Hindu, 5 August 2019.
  9. ^ "PDP MPs tear Constitution, removed from Rajya Sabha". India Today (باللغة الإنجليزية). Delhi. 5 August 5 2019. مؤرشف من الأصل في 5 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 06 أغسطس 2019. 
  10. ^ "Regional parties' support ensures smooth adoption of resolution on Article 370, J&K bifurcation bill". The Times of India (باللغة الإنجليزية). 5 August 2019. مؤرشف من الأصل في 6 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 06 أغسطس 2019. 
  11. أ ب Already, Rajya Sabha Clears J&K As Union Territory Instead Of State, NDTV, 5 August 2019. نسخة محفوظة 6 أغسطس 2019 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ Aug 5، PTI | Updated:؛ 2019؛ Ist، 23:33. "Regional parties' support ensures smooth adoption of resolution on Article 370, J&K bifurcation bill | India News - Times of India". The Times of India (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 6 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 06 أغسطس 2019. 
  13. أ ب Desk، The Hindu Net (2019-08-06). "Parliament Live | Lok Sabha passes Jammu and Kashmir Reorganisation Bill, Ayes: 370, Noes 70". The Hindu (باللغة الإنجليزية). ISSN 0971-751X. مؤرشف من الأصل في 6 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 06 أغسطس 2019. 
  14. ^ "Kashmir LIVE | Lok Sabha passes Bill to bifurcate J&K; revokes Article 370". Deccan Herald (باللغة الإنجليزية). 2019-08-05. مؤرشف من الأصل في 6 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 06 أغسطس 2019. 
  15. ^ "Parliament LIVE UPDATES: Bill to divide J&K into two Union Territories passed in Lok Sabha". The Indian Express (باللغة الإنجليزية). 2019-08-06. مؤرشف من الأصل في 7 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 06 أغسطس 2019. 
  16. ^ "Article 370 Kashmir Updates: Modi says passage of key bills on J&K a tribute to Sardar Patel, SP Mookerjee and BR Ambedkar". Firstpost. مؤرشف من الأصل في 6 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 06 أغسطس 2019. 
  17. ^ http://egazette.nic.in/WriteReadData/2019/210407.pdf
  18. ^ http://egazette.nic.in/WriteReadData/2019/210412.pdf
  19. ^ Ratcliffe، Rebecca. "Kashmir: Pakistan will 'go to any extent' to protect Kashmiris". theguardian. مؤرشف من الأصل في 13 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 06 أغسطس 2019. 
  20. ^ Inside Kashmir's lockdown: 'Even I will pick up a gun', BBC News, 10 August 2019. نسخة محفوظة 13 أغسطس 2019 على موقع واي باك مشين.
  21. ^ Hussain، Aijaz (3 August 2019). "India orders students, tourists out of Kashmir for security". Associated Press. مؤرشف من الأصل في 8 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 أغسطس 2019 – عبر ABC News. 
  22. ^ "India revokes Kashmir's special status: All the latest updates". aljazeera. مؤرشف من الأصل في 13 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 10 أغسطس 2019. 
  23. ^ Wani، Mehrunnisa. "Kashmir Under Siege And Forced Into Silence While India Decides Its Future". forbes. مؤرشف من الأصل في 12 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 06 أغسطس 2019.