لزوم وتعد

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

ينقسم الفعل باعتبار معناه إلى متعد ولازم:

الفعل اللازم — هو ما لا يتعدى أثره فاعله، ولا يتجاوزه إلى المفعول به، بل يبقى في نفس فاعله، مثل: ذهب سعيد، وسافر خالد. وهو يحتاج إلى الفاعل، ولا يحتاج إلى المفعول به، لأنه لا يخرج من نفس فاعله فيحتاج إلى مفعول به يقع عليه. ويسمى أيضا: الفعل القاصر لقصوره عن المفعول به، واقتصاره على الفاعل، والفعل غير الواقع لأنه لا يقع على المفعول به، والفعل غير المجاوز لأنه لا يجاوز فاعله.

الفعل المتعدي — هو ما يتعدى أثره فاعله، ويتجاوزه إلى المفعول به، مثل: فتح طارق الأندلس. وهو يحتاج إلى فاعل ومفعول به يقع عليه. ويسمى أيضا: الفعل الواقع لوقوعه على المفعول به، والفعل المجاوز لمجاوزته الفاعل إلى المفعول به. وعلامته أن يقبل هاء الضمير التي تعود إلى المفعول به، مثل: اجتهد الطالب فأكرمه أستاذه. المتعدي بنفسه والمتعدي بغيره: المتعدي بنفسه: ما يصل إلى المفعول به مباشرة أي: بغير واسطة حرف الجر، مثل: بريت القلم، ومفعوله يسمى صريحا. والمتعدي بغيره: ما يصل إلى المفعول به بواسطة حرف الجر، مثل: ذهبت بك بمعنى: أذهبتك، ومفعوله يسمى غير صريح. وقد يأخذ المتعدي مفعولين: أحدهما صريح، والآخر غير صريح، نحو: أدوا الأمانات إلى أهلها.

يكون الفعل لازما إذا:

  • كان من أفعال السجايا والغرائز، وهي ما دلت على معنى قائم بالفاعل لازم له، وذلك مثل: شجع وجبن وحسن وقبح
  • دل على هيئة، مثل: طال وقصر
  • دل على نظافة أو دنس، مثل: طهر الثوب ونظف، وسخ الجسم ودنس وقذر
  • دل على عرض غير لازم ولا هو حركة، مثل: مرض وكسل ونشط وفرح وحزن وشبع وعطش
  • دل على لون: احمر واخضر وأدم
  • دل على عيب أو حلية: عمش وعور، نجل ودعج وكحل
  • كان مطاوعا لفعل متعد إلى واحد: مددت الحبل فامتد
  • كان على وزن فعل وانفعل وافعل وافعال وافعلل وافعنلل: حسن وشرف، انكسر وانحطم، اغبر وازور، اهام وازوار، اقشعر واطمأن، احرنجم واقعنسس

يصير الفعل متعديا بأحد ثلاثة أشياء:

  • إما بنقله إلى باب أفعل: أكرم من كرم
  • أو بنقله إلى باب فعل: عظم من عظم
  • أو بواسطة حرف الجر: أعرض عن الرذيلة وتمسك بالفضيلة

انظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

  • جامع الدروس العربية، الشيخ مصطفى الغلاييني، المكتبة العصرية، الطبعة الثالثة والعشرون، 1990، بيروت - لبنان