هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى إضافة وصلات داخلية للمقالات المتعلّقة بموضوع المقالة.

مناظير الوقاية للتكيف مع الضوء الأحمر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Arwikify.svg
هذه المقالة تحتاج للمزيد من الوصلات للمقالات الأخرى للمساعدة في ترابط مقالات الموسوعة. فضلًا ساعد في تحسين هذه المقالة بإضافة وصلات إلى المقالات المتعلقة بها الموجودة في النص الحالي. (ديسمبر 2013)
منظار الوقاية للتكيف مع الضوء الأحمر

مناظير الوقاية للتكيف مع الضوء الأحمر (Red adaptation goggles) قام باختراعها فيلهلم ترنديلينبيرغ (Wilhelm Trendelenburg) عام 1916 ليكون أول عالم أشعة يستخدمها حتى تتكيف أعينهم على رؤية الضوء الذي تنتجه الشاشات المتألقة (fluorescent screens) خلال عمليات الكشف الفلوري (fluoroscopic procedures). وتعتمد الفكرة على العمل الذي قام به أنطوان بيسلير (Antoine Beclere) على ميزة التكيف على الظلام (dark adaptation) الموجودة بالعين، حيث تمت ملاحظة أن الفلورسكوب (fluoroscopy) يعتمد على استخدام نَبابيتُ الشَّبَكِيَّة (retinal rods) الموجودة بالعيْن. ومنذ أن كانت النبابيت الشّبكية حساسة لأطوال الموجة الطويلة للضوء، مثل الضوء الأحمر، بخلاف المخاريط الشبكية (retinal cones) غير الحساسة، مكّنت تلك المناظير علماء الفيزياء من تكيّف أعينهم عند الإعداد لعملية الكشف الفلوري مع قدرتهم على القيام بالأعمال الأخرى. وقبل اكتشاف هذه المناظير، كان علماء الفيزياء يضطرون للجلوس لفترات طويلة في حجرة مظلمة يتم فيها إجراء تلك العملية حتى تتكيف أعينهم على الأوضاع منخفضة الإضاءة.

المراجع[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

Midori Extension.svg
هذه بذرة مقالة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.