نظرية الموثوقية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

نظرية الموثوقية وتوصف قدرة النظام على إتمام المهمة المسئول عنها في وقت معين .[1] وهي من إحدي دعائم الهندسة . التي تساعد على تحسين عمل الأنظمة وتقليل فرص فشلها، ومن هذه الأنظمة الطائرات، المسرعات الخطية، وأي منتج آخر . وقد تم تطويرها باستخدام الاحتمالات والإحصاء .

وقد كانت تستخدم في القرن التاسع عشر في مجال الملاحة البحرية ومجال التأمين على الحياة مقابل مبالغ مالية من عملائها . وحتي اليوم ما زال لفظي معدل الفشل ومعدل الخطر . وبالمثل تستخدم هذه النظرية في حالات فشل الأجهزة الميكانيكية مثل السفن والقطارات والسيارات .

النماذج الإحصائية المناسبة لأي من هذه المواضيع تسمي نماذج " وقت الوصول للحدث " , وتسمي حالات الفشل أو الموت بالحدث، والهدف من تلك العملية هي التنبؤ بمعدل الحدث لإعطاء السكان أو الأفراد احتمال حدوث الأمر بنسبة دقيقة .

الموثوقية الهيكلية[عدل]

الموثوقية الهيكلية هي دراسة تطبيق نظرية الموثوقية على الهياكل و المباني. في هذا المجال، تتم نمذجة الأحمال والمقاومات باستخدام التوزيعات الاحتمالية.[2][3]

انظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ "معلومات عن نظرية الموثوقية على موقع bigenc.ru". bigenc.ru. مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Piryonesi, Sayed Madeh; Tavakolan, Mehdi (9 January 2017). "A mathematical programming model for solving cost-safety optimization (CSO) problems in the maintenance of structures". KSCE Journal of Civil Engineering. 21 (6): 2226–2234. doi:10.1007/s12205-017-0531-z. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Melchers, R. E. (2002), “Structural Reliability Analysis and Prediction,” 2nd Ed., John Wiley, Chichester, UK. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

وصلات خارجية[عدل]

s an open access journal that provides an international forum for the electronic publication of original research and industrial experience articles in all areas of systems reliability and prognostics.

  • Gavrilov LA, Gavrilova NS (December 2001)

"The reliability theory of aging and longevity"

Nuvola apps kfig.svg
هذه بذرة مقالة عن الهندسة التطبيقية أو موضوع متعلق بها بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.