نقاش:جريجس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
مشروع ويكي سوريا (مقيّمة بذات صنف بذرة، قليلة الأهمية)
أيقونة مشروع الويكيالمقالة من ضمن مواضيع مشروع ويكي سوريا، وهو مشروعٌ تعاونيٌّ يهدف لتطوير وتغطية المحتويات المُتعلّقة بسوريا في ويكيبيديا. إذا أردت المساهمة، فضلًا زر صفحة المشروع، حيث يُمكنك المشاركة في النقاشات ومطالعة قائمة بالمهام التي يُمكن العمل عليها.
مقالة من صنف بذرة بذرة  المقالة قد قُيّمت بذات صنف بذرة حسب مقياس الجودة الخاص بالمشروع.
 قليلة  المقالة قد قُيّمت بأنها قليلة الأهمية حسب مقياس الأهمية الخاص بالمشروع.
 

قرية جريجس، حماه، مصياف: قرية جريجس قرية تتربع في محافظة حماة وهي تقع بين منطقة محردة ومنطقة مصياف تتبع هذه القرية الصغيرة لمحافظة مصياف إدارياً وذلك بسبب وقوعها ضمن أراضي محافظة مصياف اما اسمياً فهي تابعة لمنطقة محردة وهي قرية كردية معظم سكانها من الأكراد وهي أكبر قرية من بين ستة قرى ذات غالبية كردية اما اسم هذة القرية فهنالك روايتين حول هذه التسمية الأولى.. تقول انه نسبة لراهب نصراني مسيحي كان يسكن هذه القرية واسمه" جرجس" لذلك جاءت هذه التسمية تيمنا به والرواية الثانية... تأتي من كلمة (جريجسة)وهو لفظ كردي يطلق على الصخور الكلسية آخذين في عين الاعتبار أن هذا القرية تتربع على تلة كلسية ارتفاعها عن سطح البحر 400 م وتكاد منازل هذه القرية تتداخل مع منازل قرية 'أصيلة 'وهي قرية ذات غالبية علوية ويعمل غالبية سكان قرية جريجس بالزراعة..... الانتماء ونشأة القرية..... كما سبق وذكرنا أن أغلبية سكان القرية هم اكراد وقد سكنوا في هذه القرية منذ ما يجاوز \الخمسين عام \وبلغ عدد سكانها 2000نسمة حسب إحصائيات 2004وهم كرد اتو من مناطق متفرقة والأغلبية من منطقة( ديار بكر) في تركيا وقد كانوا يسكنون في الجبال ثم تجمعوا وسكنوا هذه القرية... الانتماء الديني لسكان القرية...إذن أن الأصل الأساسي لسكان القرية {أكراد رشوان }أو [كرد علي ]وهذا ما يجهله الكثير من سكان القرية ما عدا كبار السن {وكرد علي } مذهب يتوسط ما بين المذهب العلوي الذي ينتشر في جبال اللاذقية خصوصا وبين المذهب الجعفري الشيعي ولكن سكان القرية الاوائل وكنتيجة للاستبداد ضدهم وضد العلويين من قبل نظام الحكم ايام الرئيس أديب الشيشكلي والذي مارس ضدهم شتى الضغوطات لطبعهم {بطبعة اسلامية سنية}والذي نجح بذالك بعد ممارسات استبدادية وهذه الحقيقة يغفل عنها الكثير من أهل القرية حقيقة.... انهم أسلموا (تسننوا بالسيف) وحتى انهم منعوا من ممارسة اعيادهم مثل \عيد النيروز \وهنالك قصة تقول أنه في عام 1980 وعندما كانت وفود العشائر تبايع عائلة الأسد أن جميل الاسد ارسل في طلب وفد منهم وقد قامو بتلبية ندائه حيث أن أحد وجهاء القرية كان في الوفد وخاطب جميل الأسد وقال:"نحن الأكراد جئنا نبايع فقال لهم انتم كرد علي) ".........موقفهم من الأزمة الجارية في سوريا.... لقد وقف سكان القرية موقف حيادي كما فعل باقي كرد ريف حماه و ذالك رغم محاولات بعض القرى المجاورة بجرجرتها إلى صراع مذهبي وقد استطاعوا التأثير في بعض الشباب ولكن استطاع كبار القرية توعيتهم ومن بقي على موقف تم نفيه من القرية وحتى اليوم هناك من ينشر معلومات مغرضة على مواقع التواصل الاجتماعي لتشويه صورة القرية أمام الدولة وزجهم في صراع مذهبي وطائفي