نقاش:جهنم

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

لايوجد دليل حقيقي على ان الله استخدم اسم واد قرب القدس اسمه جهنوم ليوضح مدى حرارة ناره فسمى ناره بجهنوم . هذه مجرد اقوال مثيرة للجدل وليست قطعيه او علميه . ان يكون شخص ما قام بتدوينها في كتاب لايعني انها صحيحه وان الكتاب مرجع علمي . هذا فضلا عن ان القدس ووديانها ليست مضرب المثل في الحرارة اصلا. يؤمن بجهنم اتباع ثلاث ديانات والافضل عدم فرض وجهة نظر دين واحد على كل اتباع الاديان المؤمنين بجهنم لان ويكبيديا ترفع شعار الحياد .

اتفق معك--ند ىياتي 15:44، 27 أبريل 2018 (ت ع م)

مغالطة أصيلة[عدل]

أن يكون هناك مكان اسمه "جهنم" ليس بالضرورة أن الاسم جهنم المذكور في القرآن أو البايبل أو غيرهما مأخوذ من ذلك المكان، فكم من مكان في البلاد العربية اسمه أو في اسمه "جنة" فهل نقول أن اسم الجنة مأخوذ من هذه الأماكن ؟!

ولما لا يكون العكس أي أن اسم الوادي أُخذ من الكتب المقدسة وليس العكس ؟!

ثم إن التشابه اللفظي لا يقتصي مماثلة المعنى وفي اللغة عديد الأمثلة على ذلك. الرشيد (نقاش) 12:10، 9 أغسطس 2018 (ت ع م)