نقاش:جهنم

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
مشروع ويكي الإسلام (مقيّمة بعالية الأهمية)
أيقونة مشروع الويكيالمقالة من ضمن مواضيع مشروع ويكي الإسلام، وهو مشروعٌ تعاونيٌّ يهدف لتطوير وتغطية المحتويات المُتعلّقة بالإسلام في ويكيبيديا. إذا أردت المساهمة، فضلًا زر صفحة المشروع، حيث يُمكنك المشاركة في النقاشات ومطالعة قائمة بالمهام التي يُمكن العمل عليها.
 ؟؟؟  المقالة لم تُقيّم بعد حسب مقياس الجودة الخاص بالمشروع.
 عالية  المقالة قد قُيّمت بأنها عالية الأهمية حسب مقياس الأهمية الخاص بالمشروع.
 

لايوجد دليل حقيقي على ان الله استخدم اسم واد قرب القدس اسمه جهنوم ليوضح مدى حرارة ناره فسمى ناره بجهنوم . هذه مجرد اقوال مثيرة للجدل وليست قطعيه او علميه . ان يكون شخص ما قام بتدوينها في كتاب لايعني انها صحيحه وان الكتاب مرجع علمي . هذا فضلا عن ان القدس ووديانها ليست مضرب المثل في الحرارة اصلا. يؤمن بجهنم اتباع ثلاث ديانات والافضل عدم فرض وجهة نظر دين واحد على كل اتباع الاديان المؤمنين بجهنم لان ويكبيديا ترفع شعار الحياد .

اتفق معك--ند ىياتي 15:44، 27 أبريل 2018 (ت ع م) ____

كما لايوجد دليل تاريخي أيضا على العكس, أفضل الأدلة التي نملكها الآن هي أن أول اشارة لكلمة جهنم في الأديان الابراهيمية جاءت في العهد الجديد, الذي يقول بأن المسيح يشبه المطهر بوادي هينوم, قائلا فيما معناه بأن المطهر يشبه وادي هينوم "جه هينوم". من جهة أخرى, ليست جميع الديانات الثلاث تؤمن بالعذاب الأبدي بعد الموت, في اليهودية : التوراة لم تذكر جهنم أو النار الابدية ولو مرة واحدة, ومن الممكن ان يكون الشخص يهوديا بدون أن يؤمن بالنار ... لكن هناك مصادر يهودية متأخرة عن التوراة, هي التي تشير الى نوع من الحياة بعد الموت, عموما : اليهود لايهتمون بالموضوع وليس من ركائز العقيدة اليهودية. النار , والعذاب الابدي, هي معتقد بدأ مع المسيحية, وما يسمى جهنم عند المسلمين يسمى المَطهر عند المسيحيين, ثم اخذ الاسلام الكلمة وسماها جهنم بشكل رسمي. تحياتي. --Avicenna30 (نقاش) 10:55، 16 فبراير 2019 (ت ع م)

مغالطة أصيلة[عدل]

أن يكون هناك مكان اسمه "جهنم" ليس بالضرورة أن الاسم جهنم المذكور في القرآن أو البايبل أو غيرهما مأخوذ من ذلك المكان، فكم من مكان في البلاد العربية اسمه أو في اسمه "جنة" فهل نقول أن اسم الجنة مأخوذ من هذه الأماكن ؟!

ولما لا يكون العكس أي أن اسم الوادي أُخذ من الكتب المقدسة وليس العكس ؟!

ثم إن التشابه اللفظي لا يقتصي مماثلة المعنى وفي اللغة عديد الأمثلة على ذلك. الرشيد (نقاش) 12:10، 9 أغسطس 2018 (ت ع م)

أخالفك الرأي, كلمة "جهنم" رباعية, وهذا يعني أنها ليست عربية الأصل, واللغويون في اللغات العبرية والأرامية يعرفون بالضبط مصدر الكلمة : وادي هنوم, جِـ-هنوم. اسم الوادي لم يأخذ من الكتب المقدسة, لأن الكلمة لا توجد في التوراة اليهودية, اليهود في الواقع ليس من الواضح كونهم يؤمنون بعذاب أبدي أصلا .. بل إن التوراة لم تشر أطلاقا الى اي شيء عن عذاب ابدي او جنة ابدية, الاشارات الى حياة بعد الموت كما عند المسيحيين والمسلمين, او تناسخ الارواح كما عند الهندوس انما جاءت في كتب يهودية متأخرة جدا عن التوراة نفسها . بالنسبة للعهد الجديد المسيحي, المسيح مر من وادي هينوم حيث يحرقون جثث القرابين للإله مولوخ, فقال المسيح بأن المطهر, عذاب الآخرة, يشبه وادي هينوم, او جه هنوم. من هنا جاء الاسم. الاسلام هو الديانة الوحيدة التي استخدمت الكلمة كاسم للعذاب الابدي.--Avicenna30 (نقاش) 11:00، 16 فبراير 2019 (ت ع م)