نمذجة مباني رباعية الأبعاد

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

يشير الاختصار 4D BIM ، لنمذجة معلومات البناء في الأبعاد الرباعية وهو مصطلح مستخدم على نطاق واسع في صناعة التصميم بواسطة الحاسوب CAD ، والذي يشير إلى الارتباط الذكي للمكونات أو المجموعات لعنصر الكاد CAD ثلاثي الأبعاد مع المعلومات المتعلقة بالوقت أو الجدولة الزمنية. [1] [2] ، ولذا فأن الغرض من استخدام المصطلح 4D هو الإشارة إلى البعد الرابع: الوقت، أي 4D هو ال 3D بالإضافة إلى الجدول الزمني. [3]

يتيح إنشاء نماذج 4D للمشاركين المختلفين (من المهندسين المعماريين والمصممين والمقاولين إلى العملاء) في أي مشروع إنشائي الحصول على تصور كامل لمدد الأحداث بالمشروع مع عرض تقدم أنشطة البناء خلال عمر المشروع. [4] [5] [6] ، هذا النهج لنمذجة معلومات البناء المتمركزة في اتجاه تقنية إدارة المشروع تحقق إمكانات عالية للغاية في تحسين إدارة المشروع البناء وتسليمه، طبقا لأي حجم أو مستوى تعقيد.

لمحة تاريخية[عدل]

في عام 1998، جادل السير جون إيجان، في تقريره المسمى Rethinking Construction ، [7] حول أن بعض المبادئ وتقنيات الإدارة يمكن أن تتقاطع بنجاح من صناعات أخرى مثل التصنيع لخدمة متطلبات تسليم المشاريع في صناعة البناء والتشييد، فلقد استشهد تقرير إيجان بـ «باستخدام التكنولوجيا كأداة»:

"أحد المجالات التي نستخدم فيها هذه التكنولوجيا الجديدة لتكون أداة مفيدة للغاية هو تصميم المباني ومكوناتها، وايضا في تبادل معلومات التصميم مع فريق تنفيذ البناء.
وكذلك هناك فوائد هائلة يمكن الحصول عليها من الانتقال من استخدام تكنولوجيا CAD إلى نمذجة المباني تتمثل في التخلص من هدر الوقت وإعادة تكرار العمل على سبيل المثال، وكذلك تبادل المعلومات بسرعة عند حدوث تغييرات في التصميم. فإعادة التصميم يجب أن يتم على الكمبيوتر، وليس على موقع البناء. "

يضيف 4D BIM بعدًا جديدًا (الوقت) إلى الـ CAD ثلاثي الأبعاد أو النمذجة الصلبة، والذي يمكّن من تصوير سلسلة من الأحداث بشكل مرئي على خط زمني تم ملؤه بواسطة نموذج ثلاثي الأبعاد (زيادة مخططات Gantt التقليدية والجداول الزمنية للمسار الحرج (CPM) كثيرا ما تستخدم في إدارة المشاريع). [8] [9] [10] [11] [12] [13] [14] [15] يمكن مراجعة متواليات البناء كسلسلة من المشكلات باستخدام 4D BIM ، مما يتيح للمستخدمين استكشاف الخيارات وإدارة الحلول وتحسين النتائج. إنه يمكّن من تطوير منتجات البناء، وتنفيذ مشروع تعاوني وشفاف، وإقامة شراكة مع سلسلة التوريد وإنتاج المكونات، ويتماشى مع رؤية Egan: «ينبغي بعد ذلك تحسين التحسين المستمر من خلال استخدام تقنيات للتخلص من النفايات وزيادة القيمة للعميل».

كأسلوب متقدم لإدارة الإنشاءات فأنه يتم استخدام هذه التقنية بشكل متزايد من قبل فرق تسليم المشاريع التي تعمل على مشاريع أكبر. [16] [17] [18] على سبيل المثال، يتم استخدامها في بناء المشاريع بما في ذلك المباني العالية والجسور والطرق السريعة والأنفاق والحرم الجامعي ومجمعات المستشفيات والسكنية الفاخرة والسكنية والبنية التحتية مثل المحاكم وأنظمة السدود ومحطات الهيدرو لتوليد الطاقة الكهربائية، منشآت التعدين وفي العمليات الصناعية.

عادةً ما يتم استخدام 4D BIM في المشروعات الراقية نظرًا للتكاليف المرتبطة بها، [19] [20] [21] [22] [23]

انظر أيضا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ "4D BIM or Simulation-Based Modeling". structuremag.org. Archived from the original on 30 May 2012. Retrieved 9 January 2016. نسخة محفوظة 10 أكتوبر 2013 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Mills, Fred، "What is 4D BIM?"، www.TheB1M.com، The B1M Limited، مؤرشف من الأصل في 7 مارس 2019، اطلع عليه بتاريخ 02 فبراير 2016.
  3. ^ "ASHRAE Introduction to BIM, 4D and 5D". cadsoft-consult.com. Archived from the original on 2013-04-03. Retrieved 29 May 2012. نسخة محفوظة 24 أبريل 2016 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ "NIBS BIM Initiatives". wbdg.org. Retrieved 29 May 2012. نسخة محفوظة 13 مايو 2016 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ "Interactive 4D-CAD by Kathleen McKinney, Jennifer Kim, Martin Fischer, Craig Howard" (PDF). stanford.edu. Retrieved 29 May 2012. نسخة محفوظة 21 أغسطس 2010 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ "Introduction to 4D Research by Martin Fischer". stanford.edu. Retrieved 29 May 2012. نسخة محفوظة 26 نوفمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ Egan, J. (1998) Rethinking Construction: Report of the Construction Task Force, London: HMSO. (Copy of report available on Constructing Excellence website: report نسخة محفوظة 2011-11-08 على موقع واي باك مشين.. Accessed: 8 September 2014.)
  8. ^ "GSA Web Site". Archived from the original on 12 November 2009. Retrieved 29 May 2012. نسخة محفوظة 11 يوليو 2010 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ "4D BIM: The Evolution of Construction Scheduling". Retrieved 29 May 2012. نسخة محفوظة 8 يونيو 2013 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ "4D BIM Modeling: Improve Cost, Scheduling and Coordination of Building Project". architecturalevangelist.com. Retrieved 29 May 2012. نسخة محفوظة 4 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ "Rethinking Construction – 10 years on?". construction-student.co.uk. Retrieved 29 May 2012. نسخة محفوظة 1 مارس 2014 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ "Towards 5D CAD — Dynamic Cost and Resource Planning for Specialist Contractors by William O'Brien". asce.org. Archived from the original on 2013-01-12. Retrieved 29 May 2012.
  13. ^ "4D construction simulation". Retrieved 29 May 2012. نسخة محفوظة 2 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ "A case study on constructing 3D / 4D BIM models from 2D drawings and paper-based documents using a school building project by S L Fan, S C Kang, S H Hsieh, Y H Chen, C H Wu, J R Juang". Retrieved 29 May 2012.[ويكيبيديا:وصلات خارجية مكسورة]
  15. ^ "Building Information Modeling (BIM) Guidelines and Standards for Architects, Engineers, and Contractors" (PDF). Retrieved 29 May 2012. نسخة محفوظة 12 سبتمبر 2012 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ "Trends of 4D CAD applications for construction planning by David Heesom and Lamine Mahdjoubi". psu.edu. Retrieved 29 May 2012. نسخة محفوظة 9 أبريل 2016 على موقع واي باك مشين.
  17. ^ "Using 4D CAD and Immersive Virtual Environments to Improve Construction Planning by Sai Yerrapathruni, John I. Messner, Anthony J. Baratta and Michael J. Horman" (PDF). psu.edu. Archived from the original (PDF) on 2013-06-26. Retrieved 29 May 2012. نسخة محفوظة 26 يونيو 2013 على موقع واي باك مشين.
  18. ^ "4D CAD Application Examples and Directions for Development in Civil Engineering Projects by Joong-Min Kwak, Gwang-Yeol Choi, Nam-Jin Park, Hwa-Jin Seo and Leen-Seok Kang" (PDF). ipedr.com. Retrieved 29 May 2012. نسخة محفوظة 4 يوليو 2016 على موقع واي باك مشين.
  19. ^ "4D BIM from Vico website". vicosoftware.com. Retrieved 29 May 2012. نسخة محفوظة 10 يونيو 2016 على موقع واي باك مشين.
  20. ^ "Management Pracitices in Construction by Mohammad kasirossafar". ci-asce.org. Archived from the original on 2013-06-16. Retrieved 29 May 2012. نسخة محفوظة 16 يونيو 2013 على موقع واي باك مشين.
  21. ^ 4d CAD and Visualization in Construction: Developments and Applications by Raja R. A. Issa, Ian Flood, William J. O'Brien. Retrieved 29 May 2012. نسخة محفوظة 26 فبراير 2020 على موقع واي باك مشين.
  22. ^ BIM Handbook: A Guide to Building Information Modeling for Owners, Managers, Designers, Engineers, and Contractors by Chuck Eastman, Charles M. Eastman, Paul Teicholz, Rafael Sacks. Retrieved 29 May 2012. نسخة محفوظة 21 سبتمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  23. ^ "Modeling & Simulation-Based Data Engineering: Introducing Pragmatics into Ontologies for Net-Centric Information Exchange by Bernard P. Zeigler (Author), Phillip E. Hammonds (Author)". Retrieved 29 May 2012. نسخة محفوظة 5 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.