هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

هيكل ستراتام بيير

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

ستراتام بيير هي إطلالة تفاعلية وضعتها الفنانة الأمريكية كيندال باستر. وتقع تلك المنحوتة الوظيفية في متحف إنديانابوليس للفنون على ساحة 100 فدان: بمتنزه فرجينيا ب. فيربانكس الطبيعي للفنون.[1][2][3]

الوصف[عدل]

اعتمادًا على جزء خاص بخريطة طوبوغرافية لمائة فدان، فإن هذا العمل الفني يتألف من منصات ذات طبقات من الزمرد الأخضر، والتي تتشكل بطريقة عضوية متدفقة على طول الجانب الجنوبي من بحيرة المتنزهات المنحوتة. ويتألف العمل الفني من شبكات من الألياف الزجاجية التي تتمركز على نظام دعم مصنوع من الصلب. ويستند نظام الدعم على ارتفاعات متنوعة.[1] ويكون الزوار مدعوين بكل ترحاب للسير والجلوس وصيد السمك واستكشاف هذا الهيكل الذي يكون غير متاح أحيانًا بسبب الفيضانات.[1][2][4]

معلومات[عدل]

تم إنشاء هيكل ستراتام بيير لتظهر كما لو كانت امتدادًا للخط الساحلي، وتظهر رغبة الفنانة كيندال باستر في دمج "الطبيعة والبيئة المنشأة". وتتيح زيارة لهذا الهيكل للفرد برؤية دورات التآكل والنمو في البيئة المكونة من 100 فدان، وهي الدورات المتمثلة في بناء طبقات ستراتام بيير.[1] وقد تم اختيار الألياف الزجاجية بسبب وزنها الخفيف، بما يجعل هذا الهيكل سهل الارتكاز في موقعه الحالي، فضلاً عن متانتها بما يسمح بالاستخدام الثقيل من قبل زوار المتنزه. وقد بدأت باستر تصميم هذه القطعة الفنية بعد زيارة إلى المتنزه والاستلهام من الخرائط الطوبوغرافية التي تم تصميمها لتوثيق بيئة المتنزهات.[5] وتتوقع باستر اندماج العمل مع المناظر الطبيعية، حيث ينمو العشب والشجيرات التي تحيط بالمنطقة في نطاق هذا العمل الفني.[6]

وقد عملت باستر مع المهندس المعماري جيريمي أولسن، الذي يعمل لدى شركة ويلر كيرنز، إلى جانب مهندس المشروعات كريس روكي، الذي يعمل لدى روكي ستراكشرز، لإنشاء هذه القطعة الفنية.[4][6] وقد تم التفويض بهذا العمل الفني من جانب متحف إنديانابوليس للفنون وتم تمويله بمنحة من مؤسسة إنديانابوليس.[1] وفي يونيو 2010، قام مسرح موتاس للرقص الذي يقع في إنديانابوليس بعرض عمل مسرحي استمر لمدة يوم واحد كان يتم عرضه كل 45 دقيقة، حول هيكل ستراتام بيير تفاعلاً مع إنشائه واحتفالاً بافتتاح المتنزه.[7]

الفنان[عدل]

قبل متابعة الفنون الجميلة، حصلت كيندال باستر على درجتها في التكنولوجيا الطبية، ثم انتقلت للحصول على درجتها في بكالوريوس الفنون الجميلة من كلية كوركوران للفنون والتصميم. وبعد نيلها درجة الماجستير في الفنون الجميلة من جامعة ييل، شاركت في برنامج استوديو الدراسة المستقلة (Independent Study Studio Program) الخاص بـ متحف ويتني للفن الأميركي. وقد تم وصف عمل باستر الفني بـ "بالعمارة البيولوجية" ويستقر في مجموعات لدى متحف كرييجر ومتحف كمبر ومتحف هيرشورن، بالإضافة إلى متاحف أخرى. وقد تم تكليفها لوضع الفن العام لكل من مركز والتر إي واشنطن كونفينشن وشركة ماركيل ومركز BOK ومتحف نيفادا للفنون وغيرها الكثير. وقد حصلت باستر في عام 2005 على جائزة الأكاديمية الأمريكية للفنون والآداب عن فنها. وتقوم باستر بالتدريس الآن في جامعة فرجينيا كومنولث، وتعيش وتعمل في ريتشموند بولاية فرجينيا.[1][6]

انظر أيضًا[عدل]

  • قائمة الأعمال الفنية الخارجية بمتحف إنديانابوليس للفنون

المراجع[عدل]

  1. ^ أ ب ت ث ج ح 100 Acres: The Virginia B. Fairbanks Art & Nature Park. Indianapolis Museum of Art. 2011. 
  2. ^ أ ب Hilarie M. Sheets (13 June 2010). "100 Acres to Roam, No Restrictions". The New York Times. 
  3. ^ Katie Zarich (29 Jan 2010). "100 Acres: The Virginia B. Fairbanks Art & Nature Park at the Indianapolis Museum of Art to Open on June 20, 2010". Press Release. Indianapolis Museum of Art. اطلع عليه بتاريخ 19 April 2010. 
  4. ^ أ ب "Indianapolis Museum of Art - Stratum Pier". Projects. Rockey Structures. اطلع عليه بتاريخ 19 April 2010. 
  5. ^ IMA TV: Kendall Buster's Stratum Pier (Web) (Digital) (باللغة English). Indianapolis, Indiana: Indianapolis Museum of Art. 19 July 2010. تمت أرشفته من الأصل على 19 July 2010. اطلع عليه بتاريخ 6 April 2011. 
  6. ^ أ ب ت Kendall Buster. "Stratum Pier, 2010". Projects. Kendall Buster. اطلع عليه بتاريخ 19 April 2010. 
  7. ^ "Past Performances". Performances/Events. Motus Dance Theatre. اطلع عليه بتاريخ 19 April 2010. 

وصلات خارجية[عدل]