انتقل إلى المحتوى

وتمضي الأيام (فيلم)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
وتمضي الأيام
وتمضي الأيام  تعديل قيمة خاصية (P1476) في ويكي بيانات
ملصق الفيلم

الصنف دراما
تاريخ الصدور 10 نوفمبر 1980
مدة العرض 105 دقيقة
البلد  مصر
اللغة الأصلية العربية
الطاقم
المخرج أحمد السبعاوي
الإنتاج الشرق الأوسط للإنتاج السينمائي
(عبد الحكيم أحمد)
الكاتب فيصل ندا
البطولة فريد شوقي
ناهد شريف
موسيقى ميشيل المصري
صناعة سينمائية
تصوير سينمائي عادل عبد العظيم
التركيب فكري رستم
توزيع الشرق الأوسط للإنتاج السينمائي

وتمضي الأيام هو فيلم مصري عرض عام 1980، من بطولة فريد شوقي وناهد شريف، وإخراج أحمد السبعاوي.[1]

قصة الفيلم[عدل]

يعيش عبد القادر مع زوجته عديلة حياة سعيدة، تتزوج ابنته مديحة من عادل الذي يعمل في إحدى البلاد العربية، تقيم مديحة في القاهرة بعيدا عن زوجها، ويتزوج ابنه المهندس شكري من ابنة خالته خديجة، وهي فتاة غير متعلمة، يوافق شكري على هذه الزيجة تحت ضغط من والده رغم حبه للدكتورة راوية والتي تبادله نفس الحب، تحاول راوية إيقاع الأب عبد القادر في حبها رغبة في الانتقام منه حيث أنه لم يوافق على زواجها من ابنه شكري، يقع عبد القادر في حب راوية التي تجعله يتخلى عن بيته ولا يجد مفراً من أن يطلب راوية للزواج، لكن راوية تخبر عبد القادر أن مسألة حبها له لم تكن سوى لعبة وأنها لن تتزوجه لا هو ولا ابنه شكري، يعود عبد القادر إلى بيته منكسراً فيجد أن زوجته عديلة قررت الرحيل فيعتذر لها و تقبل اعتذاره ، وأن خديجه تركت منزل شكري بعد أن عرفت زيف مشاعره وأنه لا يحبها، أما الابنة مديحة والتي كانت مطمع الكثير من زملائها تقرر السفر لزوجها كي تعيش معه هناك.

طاقم التمثيل[عدل]

فريق العمل[عدل]

  • إخراج: أحمد السبعاوي
  • تأليف: فيصل ندا
  • مدير التصوير: عادل عبد العظيم
  • مونتاج: فكري رستم
  • موسيقى تصويرية: ميشيل المصري
  • إنتاج: الشرق الأوسط للإنتاج السينمائي (عبد الحكيم أحمد)
  • توزيع: الشرق الأوسط للإنتاج السينمائي

مراجع[عدل]