إدوين ملك نورثمبريا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
إدوين في صورة في كنيسة سانت ماري في إيست رايدينج أوف يوركشير

إدوين (585-633) ملك نورثمبريا في شمال إنكلترا، كان ابن إيلا من ديرا. وعند احتلال ديرا من قبل إثيلفريث ملك برنيسيا (من المحتمل عام 605)، طرد إدوين وقيل بأنه لجأ إلى كادفان ملك غوينيذ. وبعد معركة تشيستر التي هزم فيها إيثيلفريث الويلزيين، هرب إدوين إلى ريدوالد ملك أنكليا الشرقية القوي، الذي ناصر قضيته بعد بعض التردد وهزم وقتل إثيلفريث قرب نهر أيدل في عام 617. عقب ذلك إدوين نجح في الوصول لعرش نورثمبريا وطرد أبناء إثيلفريث. لا توجد الكثير من الدلائل حول أي نشاطات خارجية قام بها إدوين قبل العام 625. ومن المحتمل أن غزو مملكة إلميت الكلتية وتقع قرب ليدز الحديثة، والتي حكمها ملك سمى كيدريك كان في هذه الفترة، وربما أدى هذا إلى خصامه التالي مع كادوالون ملك غوينيذ. ويبدو أيضا أن إدوين ضم ليندساي إلى مملكته بحلول العام 625. في هذه السنة دخل في مفاوضات مع إيدبالد ملك كنت ليتزوج من أخته إيثلبيرغ. واشترط عليه أن يتم التعامل مع المسيحية بتسامح في نورثمبريا، ووفقا لذلك عين باولينوس أسقفا من قبل يوستوس في عام 625، وأرسل إلى نورثمبريا مع إيثلبيرغ. وطبقا لبيد، فقد مال إدوين نحو المسيحية بسبب رؤيا رآها في بلاط ريدوالد، وفي عام 626 سمح بتعميد إينفيلد وهي ابنته من إيثلبرغ.

في يوم ولادة ابنته تعرض الملك للاعتداء من قبل إيومر مبعوث كويخيلم ملك ويسكس. أقسم إدوين بأن يصبح مسيحيا إذا انتصر على عدوه الغادر. وكان ناجحا في الحملة التالية، وامتنع عن عبادة آلهة شعبه. وساعدته رسالة البابا بونيفاس الخامس على اتخاذ القرار، وبعد استشارة أصدقائه ومستشاريه، ومنهم الكاهن كويفي الذي لعب بعد ذلك دورا بارزا في تحطيم معبد غودمانهام، وتعمد مع الشعب والنبلاء في يورك في عيد الفصح لعام 627. وفي هذه المدينة تم منحه مجلسا كنسيا، وبنى كنيسة خشبية وبدأ إنشاء واحدة بالحجارة. إضافة إلى يورك، وييفرنغ ومالمين في برنيسيا، وكاتريك في ديرا، كانت المشاهد الرئيسية لأعمال باولينوس. وكان تأثير إدوين هو الذي أدى إلى تنصير إيربوالد ملك انكليا الشرقية.

يلاحظ بيد حالة السلام في بريطانيا في هذا الوقت، ويربط هذا بأن إدوين كان يسبق على تقدمه بمعايير مثل التي اتبعها الأباطرة الرومان. في 633 انتفض كادوالون وبيندا ملك مرسيا ضد إدوين وقتلاه في هاتفيلد قرب دونكاستر. وخلفه قريبه أوزريك في حكم ديرا، وإينفريث ابن إيثلفريث في برنيسيا. ويخبرنا بيد بأن إدوين أخضع جزر أنغليسي ومان، وسجلت الحوليات الويلزية بأنه حاصر كادوالون (ربما في عام 632) في جزيرة غلاناوك (جزيرة بفن). وتم الاعتراف به بالتأكيد كسيد أعلى من قبل كل الملوك الأنجلوسكسون الآخرين في زمانه ما عدا إيدبالد الكنتي.

مصادر[عدل]

قالب:بذرة عام 3