هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

الحملة العسكرية على النرويج

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الحملة النرويجية
Operation Weserübung.jpg
جنود ألمان خلال الحملة
التاريخ 1940
الموقع النرويج
النتيجة انتصار ألمانيا، احتلال ألمانيا للنرويج، الجيش النرويجي في المنفى
المتحاربون
الرايخ الثالث النرويج, فرنسا، بريطانيا، القوات البولندية
القادة
الجنرال الألماني نيكولاوس فون فالكين هورست ضباط التحالف
القوى
100000 93000
الخسائر
5000 6000
مقتل 400 مدني

كانت الحملة النرويجية حملة عسكرية دارت في النرويج خلال الحرب العالمية الثانية بين الحلفاء وألمانيا، وبعد الغزو الأخير للبلاد. في نيسان 1940، وجاءت المملكة المتحدة وفرنسا للمساعدة في النرويج مع قوة التدخل السريع. على الرغم من النجاح المعتدل في الأجزاء الشمالية من النرويج، اضطر الغزو الألماني لفرنسا في يونيو حزيران الحلفاء على الانسحاب ونفي الحكومة النرويجية إلى لندن. انتهت الحملة في وقت لاحق باحتلال ألمانيا للنرويج، واستمرار القتال في المنفى مع القوات النرويجية من الخارج. وقع الصراع بين 9 أبريل و10 حزيران 1940، 62 يوما من القتال جعل النرويج الأمة التي صمدت أمام الغزو الألماني لأطول فترة من الزمن، جانبا من الاتحاد السوفياتي.

اندلاع الحرب العالمية الثانية[عدل]

كان كلا من بريطانيا وفرنسا وقعتا معاهدات المساعدة العسكرية مع بولندا، وبعد يومين من إنجلترا بغزو بولندا في 1 سبتمبر 1939، كلا من الأمم الغربية أعلنت الحرب ضد انكلترا. ومع ذلك، تم افتتاحه في بلد لا تصل الجبهة الغربية، وعدم إشراك الرئيسية الإدلاء بالبيانات وقعت بين الجانبين منذ شهور عدة في ما أصبح لم يدخل في حرب زائفة. ونستون تشرشل على وجه الخصوص تود لنقل الحرب إلى مرحلة أكثر نشاطا، على عكس نيفيل تشامبرلين رئيس الوزراء. خلال هذا الوقت، وكان الجانبان يبحث عن جبهات ثانوية. لمحالف، ولا سيما الفرنسية، كانت تستند إلى الرغبة في تجنب تكرار حرب الخنادق في الحرب العالمية الأولى، والتي وقعت على طول الحدود بين فرنسا وبريطانيا. للاطلاع على الألماني، فإن معظم القيادة العسكرية العليا فإن هذا لا أعتقد أنه لديها الموارد لشن هجوم على فرنسا حتى وقت قريب. وكانت النرويج وهي منطقة Hver الجانب ينظر إليها باعتبارها موقعا متميزا لضرب الآخرين.


وصلات خارجية[عدل]