المكتبة المركزية في جامعة البصرة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

أسست المكتبة المركزية في جامعة البصرة عند بدء الدراسة في الجامعة في تشرين الأول 1964. وقد بدأت بداية بسيطة إذ بلغ مجموع ما تحويه من مطبوعات، خلال عام 1964- 1965 (4360) مطبوع (كتب، مجلات، صحف) وتزايدت مطبوعاتها خلال السنوات الأولى ففي عام 1972 بلغ مجموع مطبوعاتها 62500 مطبوع ولكنها تطورت تطوراً سريعاً على مرّ السنوات حتى أصبحت تحوي مع مجموعات المكتبات الفرعية في الكليات والمراكز العلمية ولغاية (2007) ما يقرب من مليون من الاوعية الثقافية والتي تشمل الكتب والمجلات الثقافية والدوريات العلمية والمتخصصة والرسائل الجامعية والنشرات والصحف اليومية والكتب النادرة والأقراص الليزرية وهذه المواد كلها تصب في خدمة التعليم والبحث العلمي والتثقيف الذاتي.

المكتبات الفرعية[عدل]

وقد تضاعف اهتمام الجامعة بتطور ودعم المكتبة المركزية وصار الاتجاه إلى فتح مكتبات فرعية لها في الكليات والمراكز العلمية التابعة للجامعة لتقديم الخدمة المكتبية وجعلها في متناول القراء والباحثين والطلبة والتدريسيين.

تضم الجامعة الآن (24) مكتبة فرعية إضافة إلى المكتبة المركزية وهذه المكتبات هـي :

  • المكتبة المركزية (1964)
  • مكتبة كلية الآداب (1974)
  • مكتبة كلية الإدارة والاقتصاد (1974)
  • مكتبة كلية التربية الرياضية (1984)
  • مكتبة كلية الزراعة (1972)
  • مكتبة كلية الطب (1969)
  • مكتبة كلية العلوم (1979)
  • مكتبة كلية القانون (1986)
  • مكتبة كلية الهندسة (1976)
  • مكتبة كلية الفنون الجميلة (1993)
  • مكتبة كلية الدراسات التاريخية (2001)
  • مكتبة كلية الطب البيطري (1999)
  • مكتبة كلية طب الأسنان (2006)
  • مكتبة كلية الصيدلة (2002)
  • مكتبة مركز دراسات الخليج العربي (1974)
  • مكتبة متحف التاريخ الطبيعي (1970)
  • مكتبة مركز علوم البحار(1979)
  • مكتبة مركز الحاسبة الإلكترونية (1975)
  • مكتبة مركز الدراسات الإيرانية (1986)
  • مكتبة مركز دراسات البصرة (مركز وثائق البصرة سابقاً) (1989)
  • مكتبة مركز اللغات الحية (1990)
  • مكتبة مصادر اللغة الإنكليزية (2006)
  • مكتبة مركز دراسات النخيل (2000)


أهداف المكتبة المركزية[عدل]

تسعى المكتبة إلى تحقيق الأهداف التالية:-

  • دعم المناهج الدراسية بما توفره من مصادر معلومات
  • خدمة البحث العلمي للأساتذة والباحثين وطلبة الدراسات العليا لمواكبة حركة البحث العلمي العالمي
  • توفير مصادر معلوماتية حديثة ومتنوعة لخدمة كافة المستفيدين لمختلف أقسام وكليات ومراكز جامعة البصرة
  • التعاون مع المكتبات والمؤسسات الأخرى في توفير خدمات المعلومات للمستفيدين.
  • تقديم أفضل خدمة المعلومات المختلفة بالوسائل التقليدية وغير التقليدية (الوسائل الإلكترونية) وإقامة الندوات والمؤتمرات العلمية والمعارض المتخصصة وبالتعاون مع المؤسسات الأخرى.
  • تقديم المعلومات في مختلف مجالات المعرفة عن طريق النشرات والبيليوغرافيات والمستخلصات.

بناية المكتبة المركزية[عدل]

تضم البناية الجديدة للمكتبة المركزية في موقع باب الزبير قسمين رئيسيين هما: قسم الشؤون الإدارية وقسم الشؤون الفنية، وكل قسم يتكون من بناية ذات طابقين.

تضم البناية الأولى إضافة إلى الوحدات الإدارية وحدة الحاسبة ووحدة الإنترنت وقاعات للمؤتمرات والمعارض تبلغ مساحة هذه البناية 1600 م2)

أما بناية الشؤون الفنية والتي تبلغ مساحتها (3200 م2) فتضم: مخازن الكتب العربية والأجنبية والرسائل الجامعية والوحدات التي تقوم بالإجراءات الفنية وهي:-

  • شعبة الفهرسة والتصنيف
  • شعبة التزويد والتي تتكون من
  • وحدة الاستلام
  • وحدة التبادل والإهداء.

قاعة الأستاذ عبد الجبار عبد الرحمن للمطالعة[عدل]

تقدم خدماتها إلى المستفيدين من تدريس وطلبة لغرض القراءة والمطالعة خاصة المطبوعات ممنوع إعارتها خارجياً من مراجع ومخطوطات ونوادر وغيرها.

قاعة المؤتمرات[عدل]

تستوعب أكثر من (250) شخص يقام فيها أنشطة المكتبة فضلاً عن إقامة الندوات والمهرجانات والاحتفالات في الجامعة والمناسبات الوطنية.

تطوير وتوسيع المكتبة[عدل]

يتم في الوقت الحالي استحداث مشروع المكتبة الرقمية. وبنصف مليون كتاب دشنت المكتبةُ المركزيةُ في جامعةِ البصرة مشروع المكتبة الإلكترونية الرقمية الذي يعدُ من بينِ أكبر المشاريع المماثلة في الشرق الأوسط، وقدم فريقُ الإعمار الأمريكي نصف مليون دولارٍ وألفي كتاب هدية للمكتبة.

وبلغت كلفةُ الكتب المقدمة 100 ألف دولار لتقفز بذلك وتدخل التصنيف العالمي كإحدى المكتبات المهمة في العالم، في سعيها لتكون بين أفضل مئة جامعة في العالم عن الشرق الأوسط.

وذكر أمين عامِ المكتبة المركزية أن المِنحة شمِلت إنشاء مركز دولي لامتحانِ التوفل مجهزٍ بكاميراتِ مراقبة مرتبطةٍ بالعالمِ عبرَ شبكةِ الإنترنت وكذلك مركز للكمبيوتر الذي يُعرفُ بالـ IC3.

وقامَ فريقٌ من أساتذةِ الكمبيوتر في الجامعةِ بتطويرِ نظامٍ للفهرسةِ الإلكترونية يُسهِّلُ على الطالبِ تحديدَ الكتابِ الذي يريدُه بكبسةِ زرٍ واحدةٍ بدلَ الأساليب التقليدية البطيئة.

وتسعى جامعة البصرة إلى الدخول ِللتصنيفِ العالمي ليسَ على مستوى مكتبتِها الكبيرةِ بل على مستوى كلياتِها ومراكزِها البحثيةِ أيضا من خلالِ تطبيقِ سياسةِ الجودةِ الشاملة.

جدير بالذكر أن هناك جامعةً عربيةً واحدة وهي جامعةُ الإسكندرية تصنَّفُ من بينِ أفضلِ 100 جامعة في العالمِ عن الشرق الأوسط مقابل سبع جامعات من إسرائيل تصنفُ عن الشرقِ الأوسط أيضا.[1]

موقع المكتبة الالكتروني[عدل]

http://www.uobasrah.edu.iq/liebrarycenter.htm

مراجع[عدل]