بريتانيكوس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

هو الابن الشرعي للامبراطور كلوديوس والوريث الشرعي للحكم

نسبه[عدل]

ولد بريتانيكوس لوالده الامبراطور كلوديوس, وله أخت واحده أوكتافيا. بريتانيكوس هو الوريث الشرعي الوحيد للحكم من والده كلوديوس ولكنه رغم ذلك لم يصل أبدا للحكم

ضياع الحكم[عدل]

كلوديوس هو الامبراطور الذي تولى الحكم بعد مقتل الامبراطور كاليغولا. كان كلوديوس يتسم بالبلاهه وقد كان يستخدم اسمه في ذلك الوقت للتحقير. بعد أن تولى الحكم, امر باعادة ابنة أخيه أغربينيا من منفاها الذي أمر به الامبراطور كاليغولا. ومع مرور الوقت ظهر حب كلوديوس لابنة اخيه. ورغم أن القانون الروماني في ذلك الوقت كان يحرم مثل هذه العلاقه, إلا أن الامر انتهى بزواج كلوديوس من ابنة أخيه أغربينيا واجباره لمجلس الشيوخ بمباركة هذا الزواج.

وتمادى كلوديوس في حبه لأغربينيا فقرر أن يعلن تبنيه لابنها نيرون من زوجها السابق. ليصبح نيرون في ذلك الوقت الابن الأكبر لكلوديوس لانه كان يكبر بريتانيكوس بثلاثة سنوات.

تقوم أغربينيا بعد ذلك ببسط سيطرتها على كلوديوس وابنته أوكتافيا وتتحكم في كل ما يتعلق بحياة بريتانيكوس. فكانت تتعمد أن تظهره في مظهر الأطفال وتتحكم في تعليمه, وفي الوقت ذاته تظهر نيرون في مظهر الرجال وكأنه يكبر بريتانيكوس بعشرة سنوات. ولكي تضفي مزيدا من الشرعيه على ابنها نيرون استطاعت بدهاء اقناع كلوديوس بان يزوج ابنته أوكتافيا من نيرون وبذلك اختفى بريتانيكوس تماما من الساحه وبقي في الحجرات المغلقه للقصر الامبراطوري يعامل معاملة الأطفال.

بعدها تقوم أغربينيا بتدبير مقتل كلوديوس ويتولى نيرون الحكم الامبراطوري ويتناسى الجميع بريتانيكوس الوريث الشرعي الوحيد للحكم

مقتله[عدل]

ينشأ مع مرور الوقت صراع بين نيرون المتعطش للدماء والفجور والملذات وبين أمه أغربينيا المتعطشه بالحكم والمتدخله في كل شؤونه. وعندما يصل الصراع إلى ذروته ويبدأ نيرون في اتباع سياسه طائشه والانغماس في ملذاته, تفاجأه أغربينيا بتهديدها المفاجأ الذي زلزل عرشه بانه ان لم يخضع لرغباتها فستقوم بانقلاب عليه وتعيين بريتانيكوس الوريث الشرعي للحكم امبراطورا.

ورغم أن أغربينيا لم تكن جاده في هذا التهديد إلا أن ذلك أثار نفس نيرون وذكره بأن الوريث الشرعي للحكم ما زال على قيد الحياه, فقرر أن يتخلص منه للأبد. ويدبر نيرون خطه محكمه لقتل بريتانيكوس بالسم. وبعد تنفيذ الخطه يدفنه دون أن يعطي لأحد الفرصه للنظر إلى الجثه حتى لا يتعرف أحد على حقيقة مقتله, ويشيع نيرون أن وفاة بريتانيكوس طبيعيه نتيجة مرضه.

وبعد دفنه تكشف الأمطار قبره وجثته التي تتحول للسواد وهو ما كان معروفا وقتها أن السبب في تحول الجثه للسواد هو الموت بالسم

وبذلك يموت بريتانيكوس ضحية لنيرون وأمه أغربينيا رغم أنه الامبراطور الشرعي للروما في ذلك الوقت

المصادر[عدل]

  • كتاب: "الطاغية نيرون سنوات الهرطقة والمحرقة" - محمد عصمت - دار مشارق - الطبعة الأولى