بزل قطني

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

البزل القطني (أو LP، والمعروف بالإنجليزية باسم spinal tap) عبارة عن عملية تشخيصية وفي بعض الأحيان علاجية يتم إجراؤها من أجل الحصول على عينة من السائل النخاعي (CSF) من أجل التحليل الكيميائي الحيويووالمتعلق بعلم الأحياء المجهرية والمتعلق بالباثولوجيا الخلوية أو يكون في بعض الأحيان النادرة للغاية عبارة عن وسيلة علاجية ("البزل القطني العلاجي") من أجل تخفيف الضغط المتزايد داخل القحف.

دواعي الاستعمال[عدل]

أشهر أغراض البزل القطني الحصول على السائل النخاعي في حالة الشك في الإصابة بالتهاب السحايا، حيث إنه لا توجد أية أداة أخرى يمكن الاعتماد عليها يمكن من خلالها اكتشاف الإصابة بمرض التهاب السحايا، وهو مرض يمكن أن يؤدي إلى الوفاة، إلا أنه يمكن علاجه بشكل كبير. وتشيع حاجة الأطفال صغار السن إلى إجراء البزل القطني كجزء من الاختبارات الروتينية للحمى التي لا يمكن التعرف على مصدرها، حيث إنهم يكونون أكثر عرضة للإصابة بالتهاب السحايا من الكبار كما أنهم لا تظهر عليهم علامات التهيج السحائي (الحالة السحائية) بشكل يمكن الاعتماد عليه. وفي أي مجموعة عمرية، يمكن تأكيد أو استثناء نزف تحت العنكبوتية واستسقاء الرأس وارتفاع ضغط الدم الحميد داخل الجمجمة والعديد من التشخيصات الأخرى من خلال هذا الاختبار.

كما يمكن كذلك إجراء البزل القطني من أجل حقن الأدوية في السائل النخاعي ("من داخل القراب")، خصوصًا من أجل التخدير النخاعي أو المعالجة الكيميائية. كما يمكن استخدامه كذلك من أجل اكتشاف تواجد خلايا خبيثة في السائل النخاعي، كما هو الحال في التهاب السحايا السرطاني أو الورم الأرومي النخاعي.

موانع الاستعمال[عدل]

يجب ألا يتم تنفيذ البزل القطني في المواقف التالية

  • الضغط المتزايد داخل القحف (ICP) مجهول السبب (بدون سبب معروف)
    • الأساس المنطقي: يمكن أن يسبب البزل القطني في حالة وجود الضغط المتزايد داخل القحف انفتاق شصي
    • الاستثناء: الاستخدام العلاجي للبزل القطني من أجل تخفيف حدة الضغط المتزايد داخل القحف
    • الاحتياطات
      • ينصح بإجراء التصوير المقطعي المحوسب على المخ من قبل البعض، خصوصًا في المواقف التالية
        • العمر أكبر من 65 عامًا
        • GCS المنخفض أو حالة الوعي
        • التاريخ الحديث للنوبات
        • العلامات العصبية البؤرية
      • تنظير العين من أجل وذمة حليمة العصب البصري
  • الأهبة النزفية
    • الاعتلال الخثري
    • انخفاض عدد الصفائح (<50 x 109/لتر)
  • الأخماج[1]
  • نموذج التنفس الشاذ
  • فرط ضغط الدم مع الإصابة ببطء القلب وتدهور الوعي
  • تشوهات العمود الفقري (الجنف أو الحداب)، على يد طبيب عديم الخبرة.[2][3]

المراجع[عدل]

  1. ^ Mary Louise Turgeon (2005). Clinical hematology: theory and procedures. Lippincott Williams & Wilkins. صفحات 401–. ISBN 978-0-7817-5007-3. اطلع عليه بتاريخ 28 October 2010. 
  2. ^ Roos KL (March 2003). "Lumbar puncture". Semin Neurol 23 (1): 105–14. doi:10.1055/s-2003-40758. PMID 12870112. 
  3. ^ Straus SE, Thorpe KE, Holroyd-Leduc J (October 2006). "How do I perform a lumbar puncture and analyze the results to diagnose bacterial meningitis?". JAMA 296 (16): 2012–22. doi:10.1001/jama.296.16.2012. PMID 17062865. 

وصلات خارجية[عدل]